نوارا إليا أو مدينة النور هي عاصمة الشاي في سري لانكا والتي تقع على ارتفاع 1889 م وهي أحد الوجهات الجميلة الأكثر زيارة في البلاد، ولا عجب في ذلك فهذه المدينة الرائعة تتمتع بالأجواء الممتعة والمناخ المعتدل، وهي مكان رائع للاستمتاع بعطلة مذهلة بين الشلالات الجميلة والحدائق الترفيهية المثالية فضلا عن المناظر الطبيعية الجميلة، حتى أنه وفي بعض الأحيان يشار إليها باسم “ليتل انجلترا” بفضل كونها كانت موطنا للبريطانيين فيما سبق فضلا عما تتمتع به من مباني رائعة وأماكن ترفيهية مميزة.

أفضل الأماكن السياحية في مدينة نوارا إليا سريلانكا

مزارع الشاي

تتمتع مدينة نوار إليا بعدد كبير من مزارع الشاي وبعض المنازل الجميلة جدا مع الكثير من الحدائق للزيارة، ولعلك ستلحظ خلال جولتك السياحية بين تلك المزارع التي تحظى بشعبية كبيرة بين السائحين أن جميع المعدات المستخدمة في مزارع الشاي هناك هي المعدات البريطانية القديمة.وننصحك أن تتناول كوبا من الشاي الطازج بأحد تلك المزارع مع قضاء أسعد الأوقات الرائعة.

الأنشطة في الهواء الطلق

هناك الكثير من الرحلات المميزة التي يمكنك القيام بها حول نوارا إليا، وذلك للاستمتاع سيرا على الأقدام بين المسارات الجميلة والشلالات المذهلة وغيرها من الأماكن الرائعة التي يمكنك اكتشافها عبر مشورة السكان المحليين، فقط تجنب السفر والقيام بالرحلاتك ليلا لأن المنطقة تعاني من ضباب كثيف تقريبا كل مساء.

حديقة هاكغالا النباتية

تقع حديقة هاكغالا النباتية على بعد 10 كم جنوب شرق نوارا إليا عند سفح هاكغالا روك. وقد أنشئت أصلا في عام 1860 كمزرعة تجريبية، لتصبح الآن أحد اهم الوجهات السياحية في سيرلانكا، حيث تغطي حوالي 27 هكتارا. وهي مقسمة إلى أقسام: الورود، السرخس، بساتين الفاكهة، وأكثر من ذلك من المشاهد المميزة، وتمنحك الفرصة لتسجيل أجمل الذكريات التي لا تنسى بين النباتات الفريدة.

فيكتوريا بارك

تعتبر فيكتوريا بارك أحد الأماكن الجميلة التي تستحق الزيارة في نوارا إليا، حيث تقع هذه الحديقة الكبيرة في وسط المدينة وتتمتع بالكثير من مظاهر الطبيعة والأماكن الترفيهية التي لا تقارن، بما في ذلك ملعب وحديقة للطيور والزهور، حتى أن موقع لونلي بلانت المتخصص في السياحة والسفر، قد وصفها بأنها “واحدة من أجمل الحدائق في جنوب آسيا” وبالفعل فيكتوريا بارك مكان جميل للتنزه وقضاء أسعد الأوقات السعيدة سواء كنت بمفردك أو مع العائلة بصحبة الأطفال، ما يجعل منها وجهة سياحية متنوعة تلبي كافة احتياجات الزائرين أيا كانت احتياجاتهم وأذواقهم.

بحيرة غريغوري

على بعد بضعة كيلومترات من وسط المدينة هناك مكان جميل آخر لزيارة في نوارا إليا، وهي بحيرة غريغوري التي انشأت خلال فترة الحاكم البريطاني السير ويليام غريغوري في عام 1873، والتي تنتظر زائريها بالكثير من فرص الترفيه المتنوعة، بما في ذلك التجديف، وركوب القوارب، فضلا عن ركوب الخيل للأطفال الصغيرة والتنزه على ضفاف البحيرة بين مشاهد الطبيعة الرائعة، فضلا عن ذلك إن كنت من محبي الهدوء سيمكنك حتى الاسترخاء على أحد المقاعد بالقرب من تلك البحيرة والانسجام مع الطبيعة بعيدا عن صخب المدن الكبرى.

كما يوجد في محيط البحيرة أكشاك الطعام المميزة التي تعد مكان جميل لقضاء بعض الوقت الممتع، بعد الاستمتاع بالبحيرة على مدار اليوم.

شلال لوفرز ليب

يعتبر هذا الشلال أحد أجمل الأماكن السياحية التي يمكنك الاستمتاع بها في هذه المدينة الجميلة، إذ يقصده سائحو نوار إليا من كل حدب وصوب لرؤية بمجموعة من أجمل المشاهد الطبيعية الخلابة، مع فرص صعود الدرج المجاور للشلال والاستمتاع بإطلالة مبهرة على المدينة ومزارع الشاي المحيطة، فضلا عن ذلك يمكنك أيضا زيارة القرى التقليدة المجاورة للشلال والتعرف على طبيعة السكان المحليين وعاداتهم وتقاليدهم فضلا عن اقتناء عدد من الهدايا التذكارية المثيرة للاهتمام، بما في ذلك الحرف اليدوية الجميلة.

حديقة هورتون بلينز الوطنية

نوارا إليا

لن تكتمل رحلتك عزيزي المسافر إلى مدينة نورإليا دون زيارة حديقة هورتون بلينز الوطنية التي تمتاز بالكثير من الجمال الطبيعي البكر، لذا فدوما ما تصنف على قائمة أفضل الأماكن للزيارة في المدينة، فإن كنت تبحث عن سبل الاستمتاع في هدوء بين المراعي والسهول الخضراء المثيرة للاهتمام، لا تتردد عن زيارة هذه الحديقة التي تقع على ارتفاع 2،100 – 2،300 متر فوق سطح البحر، وتمتاز بالكثير من التنوع البيولوجي، بما في ذلك العديد من الحيوانات البرية والنباتات النادرة فضلا عن الطيور النادرة.

وتعد الحديقة وجهة مثالية لمختلف أنواع المسافرين من محبي الاسترخاء وحتى الباحثين عن المغامرة من تسلق الجبال والسير على الأقدام في الهواء الطلق فضلا عن التخييم بين أجمل مظاهر الطبيعة الخلابة.