مراكش هي عاصمة غنية بالتاريخ والثقافة، رائعة ومثيرة، تفتخر بمزيج من القديم والجديد مع سحر أصيل، عند الوصول، قد يبدو كل شيء مثيرا للاهتمام، حيث ستجد سحرة الثعابين والبازارات المزدحمة والباعة في كل مكان. لكن مع مرور الوقت، ستكتشف عزيزي المسافر أن السياحة في مراكش لها خصوصية كبيرة في تلك الوجهة التي تمتاز بشخصيتها الخاصة مع ثقافتها الفريدة التي تمثل الوجوه العديدة لطابع المدينة.

السياحة في مراكش

توفر مراكش إحساسًا بالمغامرة وجوًا حيويًا يجذب الزوار، ما بين نمط الحياة النابض بالحيوية ، والهدايا التذكارية الجميلة، والمعالم التاريخية والمغاربة الودودين. فإذا كنت تفكر في زيارة المغرب لقضاء عطلة، فإن مراكش هي أفضل مكان لقضاء عطلتك مع تجربة مزيج انتقائي من الثقافة الفريدة والهندسة المعمارية الرائعة والفنون والمغامرات التي لا تقارن.

أفضل أوقات السفر إلى مراكش

يمثل فصلي الربيع والخريف أفضل الأوقات للسفر إلى مراكش، حيث تكون الأجواء ممتعة مع أشعة الشمس المشرقة ودرجات الحرارة المريحة. ويبقى أقل الأوقات المناسبة لزيارة مراكش هي في ذروة الصيف عندما ترتفع درجات الحرارة بشكل قد يؤثر على مسار رحلتك. يمكن أن يكون الشتاء دافئًا وغير مزدحم، ولكن تذكر أن درجات الحرارة تنخفض بشكل كبير في الليل ، لذلك قم بالتعبئة وفقًا لذلك.

أفضل الأماكن السياحية في مراكش

جامع الفنا

يقع ميدان جامع الفنا الأسطوري والموقع الرئيسي في مراكش، عند سفح مسجد الكتبية، وهو أحد المواقع الرئيسية والمركزية لمراكش.

تعتبر ساحة جامع الفنا هي القلب النابض لمدينة مراكش الساحرة، إذ تعج الساحة النابضة بالحياة والحركة على مدار اليوم، ما يجعل منها وجهة مذهلة تستحق الاكتشاف، فبينما تعج الساحة بسحرة الثعابين، وفناني الحناء والوشم في النهار، تتحول في الليل إلى واحة مثالية لتناول الطعام في الهواء الطلق، مع عدد لا يحصى من الأكشاك التي تضم أطباق لحم الضأن التقليدية وعصير البرتقال الطازج، مع مجموعة من المأكولات الشهية الأخرى.

وبالفعل يتوافد السياح إلى هنا على مدار السنة لاكتشاف القلب الحقيقي للمدينة واكتشاف الأشياء المثيرة للاهتمام التي يقدمها السكان المحليون في هذه الساحة المغربية الساحرة .

تم تسجيل ساحة جامع الفنا من قبل اليونسكو على أنها تراث غير ذي أهمية للإنسانية، كما أنها مدخل رئيسي لسوق مراكش الشهير حيث ستجد منتجات فنية وحرفية، وتوابل، ومنتجات حرفية متنوعة.

حديقة ماجوريل

تم تصميم هذه الحدائق النباتية الفريدة من نوعها في عشرينيات القرن الماضي على يد الفنان الفرنسي جاك ماجوريل. بالتأكيد هي واحدة من أجمل الأماكن التي يمكن زيارتها في مراكش، حيث توفر هذه الوجهة الهادئة مكانا مثاليا للراحة والاسترخاء من صخب المدن الكبرى، والشوارع المزدحمة، مع فرص التقاط الصور الرائعة بين أكثر من 300 نوع من النباتات شبه الاستوائية بما في ذلك العديد من أنواع الصبار.

اقرأ ايضاً :   فاس المغرب .. أفضل الأماكن السياحية والأنشطة الترفيهية

مسجد الكتيبة

يعد مسجد الكتبية من أهم الأماكن التي يجب زيارتها في مراكش، إذ يحظى بتصميم رائع، ومكانة كبيرة في قلوب السكان المحليين والزائرين على حدا سواء، ولا عجب في ذلك فهذا هو أكبر مسجد في مراكش، ومن أقدم المساجد في البلاد. وما يزيد من روعة مسجد الكتيبة هو مئذنته الرائعة التي تسيطر على أفق المدينة في مشهد رائع، يجذب الأعين من مسافات بعيدة.

مدرسة بن يوسف

تعتبر مدرسة بن يوسف والتي تعود إلى القرن السادس عشر والمحفوظة بشكل ممتاز إلى الآن، واحدة من أكبر المدارس في شمال إفريقيا، ويمكن أن تعد أيضا واحدة من أجمل المدارس في العالم، ويعود ذلك إلى تصميم المبنى الرائع، وتاريخها الغني.

وقد مر ما يقرب من 900 طالب على أبواب هذه المدرسة على مر السنين، ليتم تجديدها مؤخرا وإعادة فتحها للجمهور كموقع تاريخي مثير للاهتمام.

يمكن للضيوف هناك استكشاف أكثر من 100 غرفة للطلاب والتمتع بالهندسة المعمارية المذهلة من الفناء الكبير إلى قاعات الصلوات المزينة. وبعد ما يقرب من ستة قرون ، تقف هذه المدرسة ارائعة باعتبارها واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في مدينة مراكش.

حدائق المنارة

تقع حدائق المنارة في غرب مدينة مراكش عند سفح جبال أطلس، وقد تشكلت الحدائق في الأصل في القرن الثاني عشر كبساتين الزيتون والنخيل والفاكهة، وهي الآن مزار جميل للزوار. كما تحتوي على حمام سباحة رسمي يطل على الجناح الذي كان يستخدم من قبل السلطان وعائلته كمقر صيفي.

قصر الباهية

سوف يمنحك قصر الباهية الفرصة لاكتشاف طبيعة حياة الأثرياء في القرن التاسع عشر، إذ يقال أن الموقع قد تم بناؤه في الأصل كمقر إقامة لأحد الوزراء القدامى، ويعد مثال ممتاز على الهندسة المعمارية الشرقية مع مساحات داخلية مزينة بزخارف رائعة، وساحة فناء مزينة بالبلاط وحدائق جميلة مساحتها 8 هكتار.

المدينة القديمة

 

تمثل المدينة القديمة أحد أجمل الأماكن السياحية عند السياحة في مراكش ، مع ما تتمتع به من أزقة صغيرة مظللة تحمل معها قرون من الثروات التاريخية والثقافية، فضلا عن مجموعة من عجائب الفنون والحرف المغربية المجمعة في مجتمعات مختلفة، حيث ستجد الصوف متعدد الألوان ، والسجاد، والنعال التركية، والحرير، والسلع الجلدية، مع التوابل الطبيعية.

عند الغسق ، تمتلىء الشوارع المتوجهة إلى جامع الفنا بأكشاك رائعة تقدم أشهى االأطباق اللذيذة تحت أضواء المصابيح المتلألئة.

مدينة الأسواق التجارية

إن زيارة أسواق مراكش هي أفضل تجربة يمكن أن تتمتع بها في المدينة، ويبقى لمدينة الأسواق التجارية التي تقع في المدينة القديمة خصوصية لدى الزائرين، حيث تقدم كل شىء من السلع المغربية مثل الحرف اليدوية والحلي والمجوهرات والأقمشة الجميلة والسجاد، فضلا عن الهدايا التذكارية الرخيصة إلى التوابل والأقمشة المغربية.

متحف مراكش

تضم مراكش العديد من المتاحف الفريدة التي تعرض مجموعة من الفنون والحرف المحلية بما في ذلك الأعمال الفنية التاريخية. ويقع متحف مراكش في مبنى تاريخي رائع يستحق الزيارة، كان بمثابة القصر الملكي لسيدي سعيد ، لكنه يضم الآن مجموعة بارزة من الأبواب المنحوتة وأدوات المطبخ الغريبة والآلات الموسيقية، وسوف تجد أيضا الأعمال الفنية المغربية المذهلة المعروضة في هذا المتحف.

أفضل الأنشطة السياحية في مراكش

 

زيارة الحمام التقليدي

تعد زيارة الحمام التقليدي (الحمام المحلي) عند السياحة في مراكش فرصة رائعة لمحبي الاسترخاء والاستمتاع بالعلاجات الصحية في هدوء، ويحظى بشعبية كبيرة بين السائحين من قاصدي المدينة من كل حدب وصوب.

اقرأ ايضاً :   5 من أهم معالم مراكش المدينة المغربية الأصيلة

زيارة الرياض

الرياض هم كنوز مخبأة في الشوارع الضيقة للجزء القديم من المدينة، وبالفعل تعد وجهة مثالية تستحق التجربة لمن يقيمون في مراكش، حيث يمكنهم قضاء ليلة واحدة على الأقل في أحد الرياض المدهشة في قلب المدينة القديمة.

ويبقى دار حنان، على سبيل المثال، من أفضل الرياض في مدينة مراكش، حيث يتم نقل الضيوف من شوارع المدينة الصاخبة إلى واحة من الاسترخاء والهدو، مع غرف نوم بحمامات داخلية وتراس على السطح يوفر إطلالة بانورامية على مراكش.

اكتشاف أسواق المدينة

أيا كانت وجهتك في المغرب، فإن زيارة الأسواق الساحرة عادة ما تكون على قائمة السائحين، وبالفعل مراكش ليست استثناء، حيث تعتبر تلك الوجهة الجميلة واحدة من أكثر المدن سحرا في البلاد، وتتميز بمجموعة كبيرة من الأسواق التقليدية والكنوز الخفية التي لا تعد ولا تحصى ، فسواء كنت تبحث عن الحرف اليدوية أو فرص تناول الطعام ، هناك شارع وزقاق لكل شيء. يمكن للزائرين أن يضيعوا لساعات في متاهة الشوارع المغرية ما بين المنتجات الرائعة والحرف اليدوية المذهلة.

لا تكتمل رحلة عند السياحة في مراكش دون طلب عصير برتقال طازج من كشك في جامع الفنا. فخلال النهار، تمتلئ الساحة مع أكشاك عصير البرتقال المشرقة والملونة، جنب إلى جنب مع فناني الشوارع، وسحرة الثعابين، وبالفعل فإن كأس من عصير البرتقال المنعش والمثالي هو الخيار الأمثل لك خلال نزهة في المدينة.

الرحلات المميزة من مراكش

مراكش هي وجهة جميلة تستحق الزيارة في المغرب، ولكنها أيضًا قاعدة رائعة للرحلات المميزة، فيمكنك من هناك الخروج إلى الصحراء الكبرى والاستمتاع بأوقات لا تنسى.

وإذا كنت ترغب في الابتعاد عن صخب مراكش والبحث عن بضعة أيام للاسترخاء على الشاطئ ، توجه إلى الصويرة، التي توفر للزائرين شواطئ رائعة، وتجارب طهي أصيلة، وسحر مغربي لطيف، يجعل منها وجهة مميزة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.

جولة ليوم كامل

جولة يوم كامل في مراكش مثالية إذا كان لديك وقت محدود في المدينة أو أنك لا تشعر بالثقة الكافية لاستكشاف المدينة بنفسك. حيث توفر لك هذه الجولة فرصة مشاهدة المعالم التاريخية والطبيعية الشهيرة بالمدينة في حزمة واحدة مريحة، مع نزهة عبر بعض الحدائق الأكثر روعة في مراكش، والتجول في شوارع المدينة ما بين الأسواق والأزقة التاريخية مع تناول الطعام في مطعم تقليدي.

تجربة الطعام المغربي الرائع

المطبخ المغربي لذيذ للغاية، وتناول الطعام عند السياحة في مراكش هو أحد العروض التي تقدمها المدينة لزائريها مع مجموعة متنوعة من أطباق الطاجين والأسماك واللحوم والمعجنات والحلويات الشهية، ولعلك ستستمتع أكثر بتجربة تذوق الشاى المغربي بالنعناع الشعبي والذي سيبقى في ذاكرتك بعد مغادرة المدينة.

شاهد أيضا 

السياحة في مراكش

السياحة في المغرب