مع أسوارها الساحلية الجميلة والثقافة الغنية، والموسيقى النابضة بالحياة، تفتخر الصويرة المغرب بمجموعة من الأشياء الممتعة التي يمكن القيام بها ومشاهدتها، فانضم إلينا لاكتشاف أفضل ما في هذه المدينة.

 

 السياحة في الصويرة المغرب

السياحة في الصويرة المغرب

تعتبر الصويرة مكان رائع لاكتشاف الجوهر الحقيقي للحياة التقليدية المغربية ما بين الأسوار الحجرية والأبراج، والشواطئ الرائعة، والمدينة القديمة الجميلة.

 

فما بين أسوار المدينة، سوف تكتشف الأجواء الساحرة الشهيرة في الصويرة مع منازلها البيضاء والساحات الهادئة والحرفيين في ورش صغيرة، كما سيتيح لك المرفأ الجميل والمحصن مع قواربه الخشبية المحلية أجمل فرص الترفيه مع تناول أجمل أطباق الأطعمة البحرية على مشاوي الهواء الطلق، ذلك فضلا عما ينتظرك أيضا من أماكن ترفيهية ومعالم سياحية وأنشطة لا تنسى، والتي ندعوك للتعرف عليها :

 

الوصول إلى الصويرة المغرب

الصويرة ليس لديها مطار دولي ومع ذلك ، يمكن الوصول إليها بسهولة من مراكش وأغادير في غضون ساعتين فقط لتستمتع بروعة هذه المدينة المغربية الساحرة.

 

 أفضل الأماكن السياحية في الصويرة المغرب

الأسوار التاريخية

 

في البداية ستنبهر عزيزي المسافر بأسوار مدينة الصويرة المغربية، وستشعر وكأنها ترحب بك وتدعوك لرحلة رائعة في هذه المدينة الجميلة، وإن كنت تود أن تعرف سبب بناء تلك الأسوار المهيبة، فلك أن تعلم أنها قد بنيت كجدران دفاعية لحماية المدينة من أي هجوم، لذا فليس من المستغرب أن تجدها أيضا إلى يومنا هذا في أجزاء مختلفة من المغرب ، من أصيلة، إلى الصويرة.

وتعتبر أسوار الصويرة من أهم معالم المدينة التاريخية والتي تضيف الكثير من الأجواء الرائعة للمكان، ليس فقط لتراثها التاريخي الغني، ولكن لكونها توفر إطلالة جميلة على شاطئ البحر.

المدينة القديمة

 

تم إدراج المدينة القديمة المسورة في الصويرة في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2011 وهي محفوظة بشكل لا يصدق، حتى أن السير في أي من شوارعها، هو بمثابة رحلة عبر الزمن.

وتعد المدينة القديمة في الصويرة والتي تشتهر بأزقتها الداخلية مع البيوت البيضاء التي تحمل الأبواب الملونة، أحد أجمل الأماكن السياحية في الصويرة، وهناك سيمكنك تذوق أجمل المأكولات المحلية والعالمية، ما بين المطاعم المتنوعة التي تقدم المأكولات المغربية أو الفرنسية أو الإيطالية، ولا يفوتك أيضا التسوق ما بين الأسواق النابضة بالحياة والتي تبيع الفساتين والنعال والهدايا التذكارية والسجاد وغيرها من المنتجات المحلية والحرف اليدوية الجميلة.

 

اقرأ ايضاً :   فنادق تطوان .. أماكن مثالية للراحة والاستمتاع في قلب المغرب

متحف سيدي محمد بن عبد الله

 

تم تسمية متحف سيدي محمد بن عبد الله، وهو متحف تاريخ مدينة الصويرة، على اسم مؤسس المدينة، ويقع في قصر يعود إلى القرن التاسع عشر، ويقدم للزائرين الفرصة لاكتشاف التاريخ عبر مجموعة من التحف التاريخية، من الفخار القديم إلى المجوهرات وغيرها من المقتنيات التاريخية.

وسيستمتع الزوار عند زيارة هذا المتحف ليس فقط بالهندسة المعمارية الجميلة للمبنى الذي يقع فيه، ولكن أيضًا بمجموعة العناصر المتنوعة التي لا تزال تحتفظ بجمالها الأصلي، مع فرص اكتشاف الثقافة البربرية، مع معلومات حول طقوسهم وتقاليدهم.

 

سوق صيد الأسماك وميناء الصيد

 

وبما أن الصويرة كانت ميناء الصيد الرئيسي في المغرب في منتصف القرن العشرين، فإن ميناء الصيد وسوقه من أجمل الأماكن التي يمكن مشاهدتهما، فبمجرد التوجه إلى هناك للاستمتاع سيمكنك الاستمتاع بفترة هادئة بعد الظهر، مع المشاهد الجميلة والقوارب الصغيرة التي تشكل موجة لا تنتهي تقريبا من اللون الأزرق الساطع.

وخلال جولتك بالميناء، ستجد هناك الكثير من الصيادين الذين يبيعون الصيد الطازج والذي يمكنك التمتع بطهيه طازجا.

 

شواطىء الصويرة

 

تقدم الصويرة شواطىء واسعة تمتد 10 كم إلى الجنوب من المدينة، والتي تتيح للزائرين فرصة الاستمتاع بالسباحة والرياضات المائية المتنوعة وسط أجمل المشاهد الطبيعية الخلابة، وحتى إن كنت تبحث عن بعض العزلة ، توجه على بعد مسافة قصيرة جنوبا على طول الشاطئ وستجد بقعة منعزلة هادئة للاسترخاء.

 

قرية ديابات

قرية ديابات البربرية، التي تقع على بعد 3-5 كيلومترات جنوب المدينة ، ويمكن الوصول إليها عن طريق سيارة أجرة، ستمنحك الفرصة للاستمتاع والاسترخاء بين الكثير من المنتجعات وملاعب الجولف.

السوق التقليدي

 

وتبقى أحد المشاهد الرائعة في الصويرة هو السوق التقليدي الذي يتواجد أيضا في كل مدينة كبيرة ومدينة صغيرة في المغرب، و ذلك للاستمتاع بزيارة شوارع السوق التقليدية التي غالباً ما تشبه المتاهات الملونة التي تبيع كل شىء من الملابس التقليدية، والمفروشات، والفخار، وحتى الطعام.

وتعد هذه الأسواق هي كنز دفين للتذكارات التقليدية، وتوفر واحدة من أكثر التجارب الثقافية الساحرة في المغرب.

 

  حد الدرى ( Had Dra )

 يعتبر حد الدري في الواقع واحدا من أكبر الأسواق في المغرب، فإن كنت تتمنى الزيارة، فتوجه إلى هذا السوق يوم الأحد عبر ركوب حافلة أو سيارة أجرة إلى هناك، لتحظى بنظرة ثاقبة وأصيلة عن الحياة المغربية النموذجية، وفرصة لمشاهدة عملية شراء وبيع الماشية والخضروات الطازجة.

 

اقرأ ايضاً :   جوله سياحية في مدينة شفشاون في المغرب

 أفضل الأنشطة السياحية في الصويرة المغرب

 

مهرجان كناوة للموسيقى العالمية

 

إذا كنت تزور الصويرة في شهر مايو، فلا تفوّت فرصة حضور مهرجان كناوة العالمي للموسيقى، وهو حدث سنوي يشارك في إحيائه مجموعة كبيرة من الموسيقين العالميين والمحليين، ويجذب الآلاف من السائحين مع ما يقدمه من العديد من العروض المفتوحة للجمهور مجانًا.

الرياضات المائيه

 

تعتبر شواطئ الصويرة مواقع رئيسية لركوب الأمواج والتزلج الشراعي، حيث تستفيد هذه المدينة الجميلة من الرياح العاتية على مدار السنة ، خاصة في فصل الصيف.

ومع كون المدينة موقعًا مثاليًا لهذه الرياضات، هناك الكثير من محلات ركوب الأمواج ومدارس ركوب الأمواج، والتي تعتبر رائعة للمبتدئين.

 

ركوب الخيل

 

إذا لم تكن الرياضات المائية هي الشيء الذي تفضله، فإن السواحل الجميلة في الصويرة هي أيضاً رائعة لركوب الخيل في تجربة رائعة لن تنساها ذاكرتك، فقط لا يفوتك توثيق تجربتك عبر الصور الفوتغرافية الخاصة بك.

وكبديل لاستكشاف المناظر الطبيعية بالمدينة سيرًا على الأقدام، يمكن للسائحين الركض عبر البحر وعلى الكثبان الرملية في مغامرة على ظهر الخيول، وما يزيد من روعة هذه المغامرات، أنها تلبي احتياجات المبتدئين أيضًا، حيث تقدم برامج تعليمية ودعمًا كبيرًا لأولئك الذين لم يسبق لهم ركوب الخيل.

 

الاستمتاع بغروب الشمس

 

الشاطئ مكانًا رائعًا لمشاهدة غروب الشمس. وغروب الشمس في الصويرة مذهل، ومن بين كل الأشياء التي يمكنك القيام بها في الصويرة ، يجب أن تكون هذه أفضل طريقة لإنهاء يومك.

 

 مطاعم الشواء

إن ما يجب رؤيته وتجربته في الصويرة هي مطاعم الشواء التي توجد بالميناء في الهواء الطلق، حيث يتم صيد أسماك السردين والأسماك الطازجة أمامك، ليتم إعدادها وتقديمها للزائرين على المقاعد والطاولات الخشبية المطلة على البحر.

 

 

 

 شاهد أيضا 

السياحة في المغرب

فنادق الصويرة