تعتبر أصيلة مدينة ساحرة محصنة في الشمال الغربي من المغرب، وهي وجهة صغيرة ومشرقة وجديدة توفر مذاق أسبانيا المختلط بالتقاليد المغربية، ويمكن استكشاف هذه المدينة ، المزينة بأعمال فنية ملهمة، سيرًا على الأقدام في يوم واحد فقط ، إلا أن حجمها لا ينتقص من جمالها، فتعرف معنا على أهم مناطق الجذب التي يمكنك مشاهدتها في هذه المدينة الساحرة.

أفضل 10 أشياء يمكنك القيام بها في أصيلة ، المغرب

الإعجاب بالعمل الفني

اللوحات التي تملأ الجدران البيضاء في الجزء القديم من المدينة هي في الواقع أحد أهم مناطق الجذب الرئيسية في أصيلة، حيث تجذب محبي الفنون على مدار السنة، ويمكن للزوار خلال الزيارة التجول طوال ساعات مع الإعجاب بكل قطعة من تلك الأعمال الرائعة  والتي توفر أفضل الخلفيات الرائعة للصور الفوتوغرافية .

ركوب الدراجات على طول كورنيش

ويكتمل الموقع الرئيسي على شاطئ البحر في أصيلة بممشى  وشوارع بلدة بسيطة وجميلة، ولعل تصميم وحجم وموقع مدينة أصيلة يجعلها مثالية لركوب الدراجة ، لذلك ليس من المدهش أن معظم الفنادق المحلية تقدم خدمات تأجير الدراجات ، وبعض رحلات الدراجات.

يمكنك أن تأخذ اليوم لاستكشاف المدينة بأكملها بالدراجة ، حيث تجمع بين مشاهدة المعالم السياحية مع الرياضة ، والتمتع بالهواء النقي على شاطئ البحر والمناظر الخلابة. ويعد هذا النشاط مثالي لمن لا يحبون الرحلات الطويلة ، ولكنهم لا يزالون يرغبون في رؤية المدينة.

مهرجان أصيلة

يجلب المهرجان السنوي للفنون في أصيلة الفنانين العالميين إلى هذه البلدة الصغيرة ، فالفنانين مدعوون للمساهمة في الأعمال الفنية للمدينة من خلال رسم اللوحات الجدارية في جميع أنحاء المدينة. في حين يمكن للضيوف الاستمتاع بمشاهدة هذا العمل الفني على مدار السنة.

بالإضافة إلى العروض الفنية العامة ، يمكن للضيوف الاستمتاع بالحفلات الموسيقية والمعارض خلال هذا المهرجان الممتع.

التسوق

يحظى التسوق في السوق الساحر بشعبية كبيرة في أي يوم من أيام الأسبوع في أصيلة، لاسيما يوم الخميس باعتباره يوم السوق، وهنا يمكن للزوار والسائحين الاستمتاع بالتجول وشراء المنتجات من هذا السوق الذي يعد بديلا عن الأسواق المزدحمة في المدن الضخمة .

وعلى الرغم من كونه سوق صغير، لكنه يمنح الزوار بالفعل الفرصة لشراء كل شيء من الهدايا التذكارية ، والمنسوجات ، وحتى الأدوات ، وأكثر من ذلك بكثير. من المؤكد تقريباً أن التجول في شوارع الأسواق هذه سيسمح لك بمقابلة فنانين محليين  يقدمون منتجاتهم الرائعة للجمهور.

الأسوار التاريخية

بنيت العديد من الأسوار في المدينة خلال القرن الخامس عشر عندما كانت أصيلة تحت سيطرة البرتغاليين . ومنذ ذلك الحين ، تم الاعتناء بجدران المدينة هذه ، بل وتم تجديدها جزئيًا، حتى أنها تقف اليوم في حالة رائعة، الأمر الذي منح المدينة شخصية ساحرة بالفعل.

شاطئ الجنة

تتمتع أصيلة بشاطىء صغير ساحر، ولكن إن كنت تبحث عن الهدوء، يمكنك ركوب سيارة أجرة قصيرة إلى شاطئ الجنة الجميل،  حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالرمال الناعمة والأجواء المناخية الممتعة.

تناول الطعام في Restaurante Oceano Casa Pepe

للحصول على تجربة أكثر اناقة ، توجه إلى مطعم Restaurante Oceano Casa Pepe ، ففي هذا المطعم المؤلف من طابقين ، يمكن للضيوف الاستمتاع بتراس يطل على الحديقة أو تناول الطعام في الداخل وسط الأضواء الهادئة والأجواء الرومانسية في أحد افضل المطاعم في أصيلة.

كنيسة سان بارتولومي

 أصيلة

تقع كنيسة سان بارتولوم في شمال غرب مركز أصيلة ، وهو مبنى على الطراز المغربي الاستعماري ، بناه الفرنسيسكان الاسبان. هذه الكنيسة هي واحدة من القلة القليلة في المغرب المسموح لها بقرع الأجراس يوم الأحد، وهي كنيسة خاصة ومغلقة ، ولا تزال تضم راهبات مقيمين .

برج الحمراء

يعد برج الحمرا مكان رائع لا بد من رؤيته في أصيلة، حيث يعود تاريخه إلى تاريخ إنشاء الأسوار التي بناها البرتغاليون في القرن الخامس عشر، وبالفعل يمثل البرج وجهة ساحرة تستحق الزيارة.

تناول الطعام في ميناء XIV

إن كنت تبحث عن إضافة جديدة ومثيرة إلى مشهد المطعم ، يقدم Port XIV تجربة طعام أكثر عصرية في أصيلة، حيث يتمتع الضيوف عند تناول الطعام بموقع مثالي قبالة الميناء ، مع مزيج من هواء البحر المنعش  والديكورات الداخلية المُزينة بشكل جميل.

فضلا عن ذلك يتميز Port XIV  بمطبخ مفتوج، بحيث يمكن للضيوف مشاهدة الأطباق ذات التأثير العالمي التي يتم إعدادها أمام أعينهم.

شاهد أيضا

السياحة في المغرب

اترك رد