كريت هي أكبر جزيرة في اليونان، وخامس أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، هنا، يمكنك أن تندهش من روعة بقايا الحضارات الرائعة، فضلا عن استكشاف الشواطئ المذهلة، والمناظر الجبلية المثيرة للإعجاب، إلى جانب استكشاف الوديان الخصبة والممرات شديدة الانحدار، وثقافة الطعام الغنية بين أرجاء هذه الوجهة التي تعج بالجمال والكنوز التي ستظل دوما جواهر نادرة تستحق الزيارة في اليونان.

جزيرة كريت هي جزيرة ذات ساحل رائع يبلغ طوله 1000 كيلومتر مع العديد من الخلجان والجزر ذات الشواطئ الرملية الناعمة على طول البحر الأبيض المتوسط، وقد ذاع صيتها باعتبارها واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في أوروبا، وبطبيعة الحال، فإن الأهمية التاريخية للجزيرة في عالم اليوم تكمن في كونها موطن الحضارة المينوية مع الاكتشافات الأثرية الهامة في نوسوس ، فايستوس وغورتيس، والتي يقبل على زيارتها عشرات الآلاف من الزوار كل عام، فاحرص على أن تكون أحد هؤلاء الزوار هذا العام.

ماذا تزور في جزيرة كريت ؟

منطقة تشانيا (هانيا)

تقع هذه المنطقة على الجانب الغربي من جزيرة كريت، وتهيمن عليها مشاهد الجبال البيضاء الرائعة وصور الطبيعة التي لا تقارن، علاوة على الخدمات السياحية والأنشطة المتنوعة والمثالية لجميع خيارات السائحين، وتظل مدينة تشانيا وجهة تاريخية لا تقارن لم تغيير كثيرا من وقت حكم البندقية حتى اليوم.

وهنا يمكنك أن تتجول بين الشوارع ذات الأزقة الضيقة في المدينة القديمة والتي تشبه المتاهة، بما في ذلك قصور البندقية الجميلة، والنوافير والأماكن القديمة التي ستساعدك على اكتشاف المعالم التاريخية المحفوظة بشكل جيد.

ولعل أفضل طريقة لاكتشاف هذه المدينة الجميلة هي التجول سيرا على الأقدام في شوارعها ذات الأزقة الرومانسية مع المباني ذات اللون الباستيل المحاطة ببقايا جدران دفاعية تعود للقرن 16، مع زيارة متاحفها والاعجاب بأنماطها المعمارية المختلفة، علاوة على تذوق المأكولات الكريتية الشهيرة والتي تجمع في خصائصها ما بين المطبخ الشرقي والغربي.

اقرأ ايضاً :   5 اشياء يمكنك فعلها فى جزيرة سانتوريني اليونان

ويمكنك في هذه المدينة الجميلة زيارة السوق المغطى، الذي بني في عام 1911، والذي يمكنك عند زيارته التسوق بين المنتجات الموسمية الطازجة والهدايا المحلية الفريدة، مثل الجبن الكريتي والعسل والكثير من الفواكهة والخضروات الطازجة، وهو مكان يلقى شعبية بين السائحين الباحثين عن توفير المال.

ريثيمنو

تقع منطقة ريثيمنو (ريثيمنو) على الساحل الشمالي لجزيرة كريت في المنطقة الواقعة بين في منتصف الطريق بين خانيا و هيراكليون (وتسمى أيضا “حدي”)، وهي مرادفة للمناظر الطبيعية الخلابة، والشواطئ الرائعة، والألحان الغنائية الكريتية، فضلا عن الكهوف الأسطورية والأديرة التاريخية والنصب التذكارية، والقرى الجبلية التقليدية ومنتجعات العطلات الفاخرة.

كما أن المدينة القديمة الجميلة في ريثيمنون وجهة جديدة تستحق الزيارة في كريت، إذ تتكون من مباني تاريخية وشوارع عتيقة يفوح من بين أركانها عبق التاريخ، ويمكنك خلال زيارتها الاستمتاع بالسباحة والرياضات المائية بالشاطئ الرملي الطويل الضيق الواقع هناك مع الجمع بين مشاهدة الكثير من المعالم الثقافية والمراكز القديمة.

هيراكليون (إيراكليون)

تعد هذه المدينة هي عاصمة الجزيرة والأكبر والأكثر كثافة سكانية في جزيرة كريت، وتتنوع بشكل رائع بين سلسلتين جبليتين في مشهد رائع، كما تتميز بالكنوز الأثرية الاستثنائية، والمستوطنات الساحلية الهامة، وسلسلة من القرى الخلابة، والوديان الشاسعة مع بساتين الزيتون وكروم العنب، علاوة على البنية التحتية السياحية المنظمة التي تعد ضمن الأفضل في كريت.

ولعل هذا المزيج الفريد من المناظر الطبيعية الحضرية والثروة الطبيعية يجعل من منطقة إيراكليون وجهة جذابة على مدار السنة.

مثل العديد من أروع المدن الساحلية في كريت، اكتسبت هيراكليون تخطيطها الحالي تحت حكم البندقية في الفترة من 1204 إلى 1669، وهي الفترة التي شهدت ازدهارا ثقافيا كبيرا في الجزيرة. ويمكنك هنا زيارة متحف هيراكليون الأثري الرائع، والذي يستعرض مجموعة من أفضل المكتشفات التي وجدت بين المواقع الأثرية بجميع أنحاء الجزيرة، بما في ذلك ما قبل التاريخ، العصر البرونزي، الروماني، والكنوز اليونانية.

اقرأ ايضاً :   المدن العشرة الأكثر جمالا في اليونان.. تعرفوا عليها

لاسيثي

جزيرة كريت

مرحبا بكم في منطقة شرق كريت، حيث يقيم السكان في أربعة مراكز شبه حضرية؛ أيوس نيكولاوس، إيرابيترا، سيتيا ونيبولي، فهنا ستجد الغابة الأسطورية وخليج ميرابيلو، وطواحين الهواء على هضبة الجزيرة، والشواطئ المغطاة بالماء البلوري والمدن الجميلة والمنتجعات الفندقية الفاخرة والتي تشكل جميعها عالما رائعا يستحق الاكتشاف.

ولعل ما يميز جزيرة كريت التمازج الساحر بين القديم والجديد بين مبانيها وشوارعها ومدنها النابضة بالحياة، فالجزيرة الملهمة هي موطن للعديد من المدن القديمة ومشاهد القرون الوسطى، ولكنها لا تزال مفعمة بالحيوية والعصرية مع الحياة الحديثة وفرص التسوق العالمية.

ويتميز سكان جزيرة كريت بالود وكرم الضيافة والرغبة في تقديم المساعدة لجميع السائحين، فلا تتردد عن السؤال والاستشارة إن كنت تحتاج لذلك، واحرص دوما على تناول الطعام بين المطاعم والمقاهي التي يكثر بها السكان المحليين، فعادة هم أكثر معرفة بالأفضل في هذه الجزيرة التي تفتح أبوابها لاستقبالك على مدار العام.

إن لم تكن قد زرت كريت حتى الآن، قد يكون هذا الصيف الوقت المناسب لاكتشاف هذه الجزيرة اليونانية الرائعة التي سترحب بك مع الشمس المبتسمة، ورائحة زهر البرتقال والياسمين، وأجمل المأكولات البحرية الطازجة.

 

 

.