مع أطلالها الأثرية الشهيرة والشواطئ الجميلة، رودس هي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شهرة في اليونان وأوروبا، حيث تمنح المسافرين فرصة فريدة لاستكشاف أطلال المعابد القديمة مع الاستمتاع بالشواطئ الرملية الجميلة، فضلا عن فرص الاسترخاء المتنوعة، فإن كنت ترغب في زيارتها يوما في التقرير التالي، ستتعرف معنا على مجموعة من أهم مناطق الجذب السياحي في رودس

الأماكن السياحية في رودس

ميناء ماندراكي

ميناء ماندراكي هو واحد من ثلاثة موانئ على رودس وهو ميناء اليخوت الوحيد، ويعتقد أنه أحد عجائب الدنيا السبع في العالم، وكان يوجد في مدخله تمثال عملاق رودس أو تمثال رودس والذي كان مصنوعاً من البرونز المقوى بالحديد، و الذي حطمه زلزال في عام 227، اما اليوم فسوف يجد المسافرون عند المدخل تماثيل من الغزلان والطواحين الهوائية التي تعود للقرون الوسطى فضلا عن حصن سانت نيكولاس، فقد كانت طواحين الهواء تستخدم لطحن الحبوب التي جلبت إلى الميناء من قبل سفن البضائع القديمة، وقد تفككت معظمها، وتم تجدبد ثلاثة منها مؤخرا.

وعلى الرغم من أن ميناء ماندراكي كان الميناء العسكري لرودس، الآن هو موطن لليخوت، السفن السياحية وقوارب الصيد المختلفة.

8 جزر ساحرة بالقرب من أثينا ، تعرفوا عليها

كاميروس القديمة

كاميروس هي مدينة قديمة على الساحل الشمالي الغربي من جزيرة رودس، وهي واحدة من المدن الرائعة والأكثر حيوية المشكلة للجزيرة، ومع ذلك، تخلى سكانها تدريجيا عنها للانتقال إلى مدينة رودس، واليوم تأخذك هذه المدينة الجميلة في جولة تاريخية بين المعالم والأماكن القديمة والمباني المعمارية الفريدة، بما في ذلك معابد دوريان، والكثير من الحفريات الرائعة.

أنتوني كوين باي

قد يكون أنتوني كوين من المكسيك، لكنه قام بتصوير عدة أفلام في اليونان، بما في ذلك زوربا اليوناني، و فيلم أسلحة نافارون الذي تم تصويره في فاليراكي، ولذلك أعيد تسمية الخليج من خليج فاجيز إلى خليج أنتوني كوين، الذي يقع على بعد ميل واحد من فاليراكي.

ويحظى هذا الخليج بشعبية واسعة بين السائحين بسبب محيطه الصخري والمياه الزمردية الواضحة وضوح الشمس، حتى انه يعد أحد أجمل الشواطئ في رودس، علاوة على كونه وجهة شعبية للقوارب الشراعية والمراكب الصغيرة.

اقرأ ايضاً :   اثينا اليونان مدينة الجمال والثقافة والتاريخ العريق

دير تسامبيكا

يمكن للمسافرين الذين يبحثون عن مناظر خلابة هائلة مع فرص التعرف على التاريخ، زيارة دير تسامبيكا الذي يقع على تلة، على بعد 25 كم (15 ميلا) من مدينة رودس، والذي شاع حوله الكثير من الأساطير بين سكان الجزيرة، وعلى الرغم من أن أصول الدير الأولى غير واضحة، ولكن ما عرف عنه أنه تم بناءه في 1770.

شاطئ فاليراكي

ومن المرجح أن يتوجه المسافرين من محبي الاستمتاع والاسترخاء بين المياه الفيروزية إلى شاطئ فاليراكي، وهو المنتجع الأكثر شعبية على شاطئ البحر في رودس، والذي يسمح للزوار الاستمتاع تحت المظلات الملونة على الشاطئ نهارا، مع الاستمتاع بالترفيه تحت أضواء النيون الملونة الزاهية في الليل، فشاطئ فالراكي لديه كل شيء، علاوة على كونه موطن لأكبر حديقة مائية في أوروبا، والتي تضم قسم خاص للأطفال للاستمتاع في ظل ظروف آمنة.

شاطئ ليندوس

تقع ليندوس على بعد 50 كم (31 ميلا) جنوب مدينة رودس، وهي وجهة سياحية شهيرة بسبب أطلالها القديمة وشواطئها الرائعة مع تاريخ يعود إلى القرن 10 قبل الميلاد، وتضم العديد من الأماكن والمواقع الأثرية الهامة، الشاطئ نفسه هو مكان مزدحم مع العديد من السائحين ممن يحرصون على السفر لقضاء الصيف بأكمله في هذا المكان الجميل بين مياه الخليج الأزرق العميقة والمعالم السياحية الجميلة في رودس.

قلعة مونوليثوس

 

تعتبر قلعة مونوليثوس واحدة من أقوى الحصون الموجودة على أرض جزيرة رودس، والتي بنيت في عام 1470، والتي تعرضت للكثير من الدمار على مر القرون، ولم يتبقى منها إلا الجدران الخارجية، هذا علاوة على الأطلالة الرائعة التي تنتظرك عند الزيارة في الجزء العلوي من التل الذي يطل على البحر مع التقاط الثير من الصور الفوتغرافية التي ستبقى في الأذهان كاجمل ذكريات حتى بعد العودة للديار.

كما يوجد في أسفل القلعة مطعم رائع ذو موقع جميل يمكنك أن تتناول به غذاءك وبأسعار معقولة.

شاطئ تسامبيكا

يعتبر شاطئ تسامبيكا أحد أجمل الشواطئ في رودس، علاوة على كونه وجهة شعبية للزائرين من محبي المياه الزرقاء الفيروزية مع الرمال الذهبية الخالصة، ولأن المياه ضحلة ورملية، يعتبر الشاطئ أيضا مكانا جيدا للعائلات الراغبة في الاستمتاع بقضاء يوم شاطئي لا يقارن وسط أجمل الأجواء مع المشاركة في الرياضات المائية أو حتى الاسترخاء.

أكروبوليس ليندوس

ليندوس هو موقع أثري، وبلدة وبلدية سابقة في جزيرة رودس في دوديكانيس، وتقع على الساحل الشرقي للجزيرة، على بعد حوالي 50 كم جنوب مدينة رودس، وتمتاز بشواطئها الجميلة وفرصها الترفيهية المتنوعة,

اقرأ ايضاً :   أفضل الشواطىء اليونانية التي يمكنك زيارتها هذا الصيف

ورغم احتلال المدينة من قبل الكثير من القوات، من اليونانيين إلى العثمانيين، ظل موقع أكروبوليس ليندوس الأثري وهو القلعة الطبيعية التي كانت محصنة تباعا من قبل اليونانيين والرومان والبيزنطيين  وفرسان سانت جون والعثمانيين كموقع مثير للاهتمام إلى الآن، كما أنه موقع خلاب نظرا لأنه يقع على ارتفاع 115 متر (380 قدم) على صخرة عالية تطل على البحر.

وفي الواقع الوصول إليه يحتاج منك بعض العناء، ولكن الأمر يستحق، ولكن نظرا لارتفاع درجة الحرارة في الموقع، من الأفضل لك اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند القيام بهذه الرحلة، بما في ذلك ارتداء القبعات، وزجاجات مياه باردة للشرب.

مدينة القرون الوسطى في رودس

رودس

 

ترك المحتلون على مر القرون طابعهم على مدينة رودس القديمة، والتي يعود تاريخها إلى مئات السنين، ويمكنك الدخول إليها عبر سبع بوابات؛ بوابة للمحطة البحرية، بوابة أجيوس إيونيس، بوابة أجيا إيكاتيريني، بوابة بولس، بوابة أمبواز، بوابة أجيوس أثاناسيوس وبوابة الميناء، ويبقى لكل بوابها عالمها، إلا إن جميعها تمتاز بالمحلات التجارية السياحية والمطاعم والمقاهي والمتاحف، والبازارات التركية كذلك.

وتفتخر المدينة القديمة في رودس بكونها أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، ويعتبرها البعض المكان الأكثر إثارة للإعجاب في اليونان بعد أكروبوليس أثينا وبركان سانتوريني. ولا عجب في ذلك، فالتجول في المدينة القديمة، سواء كان ذلك مع حشود من السياح أو دون ذلك، يضفي على الرحلة الكثير من الاستمتاع خاصة وأن هذه المدينة القديمة مغلقة أمام حركة السيارات، وتمنح زائريها الفرصة الكاملة لاكتشاف تلك المتاهة من الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى بشكل أمن، ولا يفوتك عند الزيارة شراء مجموعة من الهدايا التذكارية الجميلة التي تذكرك دوما بروعة تلك الرحلة إلى أحد أجمل الجزر في اليونان.