تقع في جبال الأطلس على الطريق بين فاس ومراكش ، وغالبا ما يشار إليها باسم سويسرا المغرب، إنها مدينة إفران المغربية التي تم تأسيسها خلال الحقبة الاستعمارية الفرنسية كمنتجع للتزلج على جبال الألب. ومع درجات حرارة رائعة تبدو أقل عند المقارنة مع العديد من المدن والبلدات الأخرى في البلاد، تحظى هذه المدينة الجميلة بشهرة واسعة بفضل الهندسة المعمارية المميزة، والمساحات الخضراء الجميلة ومنتجعات التزلج الرائعة، مع ما تقدمه من مختلف التجارب السياحية في الهواء الطلق، ونستعرض معك في هذا التقرير أفضل الأشياء للتجربة إذا قمت بزيارة إفران قريبا.

أفضل الأنشطة والتجارب السياحية التي يمكنك الاستمتاع بها عند زيارة مدينة إفران المغربية

السير لمسافات طويلة في حديقة إفران الوطنية

إفران

تغطي حديقة إفران الوطنية 500 كيلومتر مربع وهي موطن لحياة برية وفيرة، بما في ذلك الماكاك البربري المهدد بالانقراض (ويشار إليه أحيانا بقرد البربري)، هذا إلى جانب ما تتمتع به هذه الحديقة من المساحات الخضراء الجميلة مع الأشجار والنباتات العطرة التي تغطي الأرض، والتي توفر غطاء لمخلوقات مثل الذئاب البرية، وأنواع القوارض المختلفة، كما تسكن أنواع الطيور المتنوعة الحديقة، وخاصة المناطق المحيطة بالأراضي الرطبة والبحيرات.

يمكنك الاسترخاء في بارك لا برايري

الحديقة الخضراء المورقة، بارك لا برايري هي مكان هادئ في إفران لقضاء ساعة أو نحو ذلك بين الطبيعة الخلابة، مع العديد من مسارات السير المذهلة التي تمر من خلال الغابة، وهناك سيكون بإمكانك عزيزي الزائر إلى جانب الاستمتاع بالأجواء الجميلة التعرف على مجموعة متنوعة من الطيور، فضلا عن الاسترخاء بجانب المياه  بين الهدوء الذي لا يعكر صفوه سوى صوت النسيم العليل الذي يحيط بالمكان.

يمكنك التنزه عبر مركز المدينة

يتميز وسط مدينة إفران الساحر بعدد من النوافير الرائعة والحدائق الصغيرة، و مع جوه المهدئ والهادئ يمنح هذا المكان المدينة المزيد من الخصوصية والانسجام على عكس الكثير من المدن المغربية الصاخبة بكافة أنحاء المغرب، و يمكنك في هذا المكان الجميل تذوق أحد الأطباق المغربية التقليدية بأحد المطاعم المنتشرة على طول الطريق، مع الاستمتاع بإطلالة على الجبل على كوب من الشاي بالنعناع من أحد تراسات السطح الجميلة.

اقرأ ايضاً :   جوله سياحية في مدينة شفشاون في المغرب

تصوير الهندسة المعمارية التي تبدو عند النظر إليها للوهلة الأولى وكانها في سويسرا

على مقربة من مركز الزوار من المرجح أن تشعر كما لو كنت في قرية من قرى جبال الألب الأوروبية، أكثر ما تشعر بأنك في زيارة إلى أحد مدن المغرب، ولعل الأسقف المدببة والشرفات الخشبية الشائعة في المباني الشبيهة بالشاليهات ستوحي لك بذلك، هذا إلى جانب روعة الأجزاء في خلال المساء، حيث تزين الأضواء المتلألئة الأشجار مع تلك المباني المذهلة، ما يعطي للمدينة تأثير سحري بعد الظلام، ندعوك لاكتشافه.

التقط اجمل الصور الفوتغرافية لتمثال الأسد الكبير

يقع تمثال الأسد الكبير في  سط مدينة أفران، وهو أحد المعالم الأكثر تصويرا في المدينة، وترجح العديد من الأقاويل إلى أنه يعود إلى عام 1930، وهو عبارة عن تجسيد لأسد يستريح منحوت خلال الحرب العالمية الثانية من قبل جندي ألماني. ووفقا للأسطورة المحلية، فإن النحت تكريما لآخر أسود الأطلس التي انقرضت في النصف الأول من القرن الماضي ، والذي قتل بالقرب من إفران قبل بضع سنوات من نحت التمثال.

ويحظى التمثال بشعبية كبيرة بين السكان المحليين والسائحين كذلك، باعتباره أيقونة سياحية في إفران، فلا يفوتك التقاط أجمل الصور التذكارية بجانبه خلال الزيارة السعيدة.

زيارة جامعة الأخوين

تأسست جامعة الأخوين في أوائل التسعينات من قبل الملك المغربي الحسن الثاني. وهي جامعة باللغة الإنجليزية، تجذب طلاب من النخبة المغربية، ويمكن ترتيب الجولات السياحية للزيارة إن أردت ذلك من خلال الاتصال بإدارة الجامعة.

استمتع مع العائلة بالتزلج في منتجع مشليفن الرائع

خلال أشهر الشتاء، تحظى منطقة مشليفن للتزلج  بشعبية كبيرة بين محبي التزحلق على الجليد، بل ويقصدها السائحين من كافة أنحاء العالم بغرض الاستمتاع بهذه الرياضة الممتعة، حاصة مع كونها تضم العديد من المنتجعات الشتوية، والمعدات الرياضية اللازمة للتزلج، مع فرص التدريب لكافة الأعمار، علاوة على الكثير من التجارب الممتعة.  ويمكن للزائرين أيضا هنا مجرد الاستمتاع باللعب بالثلج، مع ركوب التلفريك الذي يوفر إطلالة رائعة على المناطق المحيطة بالمنطقة.

كما تعرف منطقة أوكايميدن أيضا في إفران بكونها وجهة سياحية شتوية رائعة في هذه المدينة الجميلة، حيث تسمح للزائرين بالاستمتاع بالطبيعة الرائعة ما بين الجبال والمنحدرات، فضلا عن الثلوج التي تضيف المزيد من الاستمتاع لمحبي هذه الرياضة من زائري المدينة.

زيارة منطقة عين فيتال

عين فيتال هي عبارة عن مجموعة من الشلالات الجميلة داخل الغابات المورقة في إفران، والتي تنتشر على مساحة واسعة إلى حد ما، ويمكن الوصول إلى بعضها بسهولة سيرا على الأقدام من وسط المدينة، في حين أن البعض الآخر يتطلب منك الاستعانة بأحد وسائل النقل، وفي العام توفر جميعها للزائرين فرصة رائعة للانسجام مع الطبيعة وسط أروع الأجواء.

اقرأ ايضاً :   أفضل 10 رحلات سياحية ننصحك بها في ربيع 2017

استمتع بالتسوق في إفران

لك أن تعلم أن سوق إفران موجه بشكل أساسي إلى السكان المحليين وليس السائحين، الأمر الذي يتيح لك عند الزيارة معرفة طرق تسوق المغاربة عن قرب، مع التعرف أيضا على الثقافة والحياة المحلية. ومع ذلك، لن يقتصر الأمر على هذا فحسب، بل سيتاح لك أيضا عبر هذه الأسواق الصغيرة والتي هي أقل شهرة من أسواق مراكش وفاس شراء مجموعة مختارة من الحرف اليدوية المغربية والهدايا التذكارية، هذا جنبا إلى جنب مع السلع المنزلية، وأصناف الزينة والملابس والتوابل كذلك.

استمتع بأنشطة متنوعة في بحيرة ضاية عوا

بحيرة ضاية عوا هي بحيرة كبيرة تقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة والمناظر الخلابة للجبال الشاهقة، كما تعكس المياه النقية الواضحة مع أشجار الصنبور مشاهد مذهلة لا يمكن أن تنسى، وسواء كنت تعمل على اكتشاف هذه البحيرة عبر قارب، أو حتى فضلت ركوب الخيل على ضفافها مع فرص التنزه المتنوعة، فكن على يقين من أنك ستستمتع كثيرا هناك، فقط لا تنسى عند الزيارة إحضار بعض الخبز معك لإطعام البط، فهو ودود جدا خاصة إن كان بصحبتك أطفال، فالأمر سينال إعجابهم بالطبع.

وفي النهاية مدينة إفران، هي وجهة سياحية ذات خصوصية كبيرة بين مدن المغرب، وتعد ملاذا هادءا لمحبي الاستجمام والاسترخاء بعيدا عن صخب المدن الكبرى، كما هو الحال في مراكش أو فاس، فإن كنت تبحث عن وجهة سياحية مثالية في المغرب، لماذا لا تحاول تجربة إفران ؟

اترك رد