اكتشف أجمل 6 جزر قريبة من مدينة البندقية لرحلة مليئة بالمتعة

اكتشف أجمل 6 جزر قريبة من مدينة البندقية لرحلة مليئة بالمتعة

ابحث هنا

إذا أخبرناك أن هناك طريقة لتجربة جانب أصيل من مدينة البندقية بدون الحشود ، فهل تصدقنا؟ السر يكمن في الابتعاد عن ساحة سان ماركو والانتقال في رحلة ممتعة لاستكشاف الجزر الصغيرة التي تنتشر في جميع أنحاء هذه المدينة السحرية الجميلة. وعلى الرغم من ان قليل من السائحين يدركون أن البندقية تتكون من عدد من الجزر المختلفة، التي لكل منها تاريخها وهوياتها الفريدة، إلا أن جولة ممتعة خلال رحلتك المقبلة ستمكنك عزيزي المسافر من اكتشاف منازل الصيادين ذات الألوان الزاهية ، ومزارع الكروم السرية ، والشواطئ البكر، مع الكثير من المعالم السياحية والفرص الترفيهية واقتناء الكثير من الهدايا التذكارية ما بين مجموعة من الجزر الرائعة والتي ترحب بك خلال السياحة في البندقية.

اكتشف أجمل 6 جزر قريبة من مدينة البندقية لرحلة مليئة بالمتعة

الليدو

هذه الجزيرة الصغيرة الرملية تمتد على بعد حوالي 12 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة البندقية ، وتواجه مدينة البندقية من جانب واحد والبحر الأدرياتيكي من جانب أخر، وتعتبر واحدة من أكثر الأماكن المذهلة لرحلة ممتعة من البندقية، حيث تجذب الأجواء الراقية والمسترخية السائحين من كل حدب وصوب، لاسيما من يريدون الهروب من صخب وازدخام البر الرئيسي.

وتعد ساحات ليدو الصغيرة والشوارع الضيقة والمظللة مثالية لقضاء نزهة لطيفة بعد الظهر، كما أن القصور الجميلة والبيوت ذات الألوان الزاهية والمحلات الأنيقة من أهم عوامل الجذب في تلك الجزيرة الساحرة التي تعد أيضا موطن لأحد أقدم المهرجانات السينمائية في العالم، وهو مهرجان البندقية السينمائي.

جزيرة بورانو

إذا قمت بزيارة فينيسيا لأكثر من يوم واحد ، فإننا نقترح عليك القيام بزيارة إلى بورانو ، وهي جزيرة جميلة تقع على بعد حوالي 40 دقيقة في رحلة ممتعة عبر حافلة مائية من البندقية .

تشتهر جزيرة بورانو في الغالب بمنازلها ذات الألوان الزاهية التي تصطف على جانبيها القنوات ، مما يشكل مشهدا جميلا يشبه قوس قزح حضري. ووفقا للأسطورة ، كان صيادو الجزيرة أول من يلون بيوتهم ، لسهولة رؤيتها أثناء عودتهم من الصيد. واليوم تتباهى بورانو بأجواء مبهجة فريدة من نوعه، مع مبانيها الجميلة المزينة بصناديق الزهور المعلقة على النوافذ والممرات الغنائية التي تمر على طول القنوات …

تشتهر الجزيرة أيضًا بإنتاجها من الحرف اليدوية: ففي العديد من المحلات الحرفية التي تنتشر في الشوارع ، ستتاح لك فرصة الإعجاب بالحرفيين الرئيسيين في العمل ، وشراء منتجات الدانتيل ذات الجودة العالية. أيضا ، من بين مناطق الجذب في بورانو ، هناك متحف جميل وبرج تاريخي يعود إلى القرن ال 15 ، وهو برج الجرس المائل في كنيسة سان مارتينو .

لذا فتعد جزيرة بورانو الملونة هي المكان المثالي لرحلة استكشافية لمدة نصف يوم ، لاكتشاف تقاليد الحرف اليدوية في البندقية والاستمتاع بالهدوء والجمال في هذه البلدة الخلابة.

مورانو

تشتهر جزيرة مورانو عالميًا بفن صناعة الزجاج، وهو تقليد حرفي قديم ، مُنقل من جيل إلى جيل ، ويمثل ثراءً رائع لمدينة البندقية، فقبل بضعة قرون ، تم نقل جميع مصانع الزجاج البندقية إلى هذه الجزيرة من أجل حماية أسرار صنع الزجاج . واليوم ، يستمر التقليد ويستمتع السائحون بزيارة متحف الزجاج أو متاجر الحرف اليدوية التي تبيع منحوتات زجاجية يدوية الصنع وهدايا تذكارية ذات جمال نادر. كما تضم جزيرة مورانو أيضًا العديد من الكنوز التاريخية ، مثل الكنائس الرومانية ، فضلاً عن القنوات الخلابة والمطاعم الجيدة التي تقدم المأكولات المحلية.

وإذا كنت مهتمًا بتاريخ الجزيرة الرائع ، يمكنك زيارة متحف الزجاج (Museo Vetraio) بالحزيرة. فسوف تجد أيضا عدد لا يحصى من الحلي الزجاجية ، والمزهريات ، وغيرها من القطع الكبيرة المتاحة في العديد من محلات الزجاجيات الحرفية في الجزيرة.

كما انه في الجزيرة سيمكنك العثور على طعام لذيذ لأي ميزانية. فإذا كنت لا ترغب في إنفاق الكثير من المال ، يمكنك دائماً تناول قطعة من البيتزا أو شراء بعض الخبز والجبن اللذيذة من السوبر ماركت. وفي حال كنت لا تمانع في إنفاق بعض المال، فيمكنك تناول أشهى الأطباق الإيطالية في احد مطاعم الجزيرة الفاخرة.

لذا فجولة إلى مورانو هي واحدة من أفضل الأشياء للقيام بها إذا كنت في البندقية ، ليس فقط للإعجاب بجمالها ، ولكن أيضا لاكتشاف التقاليد القديمة الأصيلة للمدينة.

جزيرة تورتشيللو

تقع هذه الجزيرة المذهلة في قلب بحيرة البندقية، وهي أقدم مستوطنة للأرخبيل ، وتمثل ملاذاً مثالياً لأولئك الذين يبحثون عن رحلة قصيرة وسلمية لطيفة قريبة من البندقية . اليوم ، الجزيرة ذات كثافة سكانية أقل من ثلاثين نسمة ، لكنها تفتخر بتراث ثقافي وتاريخي غني، مع قصورها الرائعة ، والكنائس ، والأديرة الرائعة.

ومع وجود عدد قليل من السكان لا يزالون يعيشون في الجزيرة ، تعتبر جزيرة تورسيلو أكثر هدوءًا من الأجزاء الأخرى من البندقية. وبما أن الجزيرة تتمتع بمناطق خضراء أكثر من مناطق أخرى في فينيسيا ولا تتمتع بنشاطً تجاري كبير، فهي وجهة مثالية لا تقارن للاستمتاع في هدوء، كما تتميز كاتدرائية سانتا ماريا أسونتا في تورسيلو بأقدم الفسيفساء الباقية في منطقة البندقية التي يعود تاريخها إلى القرن الـ 11.

جزيرة سان فرانسيسكو ديل ديسيرتو

تقع هذه الجزيرة الصغيرة الهادئة في أهدأ منطقة من بحيرة البندقية ، على بعد حوالي 5 كم من مدينة البندقية ، وتعد نقطة الاهتمام الرئيسية هنا هي دير الرهبان الفرنسيسكان ، الذي أسسه القديس فرنسيس نفسه. ويحيط بالمجمع حديقة ساحرة مليئة بأشجار السرو والصنوبر التي تميز صورة ظلية لا تقارن للجزيرة.

سانت آراسمو

مدينة البندقية

هذه هي أكبر جزيرة بالقرب من مدينة البندقية ، والتي تشتهر بزراعتها أكثر من هندستها المعمارية، لذا تعرف بين السائحين باسم  “الريف” في البندقية، حيث ان سانت آراسمو مأهولة بالسكان ، وتستخدم الأرض إلى حد كبير لزراعة منتجات مثل البازلاء والتين والخرشوف البنفسجي الشهير في الجزيرة، ثم تباع هذه الفاكهة والخضروات الغنية بالمعادن في سوق ريالتو الصاخب في البندقية. وهذا مكان رائع للهروب من صخب مدينة البندقية والاستمتاع بنزهة أو ركوب الدراجات عبر الطرق الخلابة في الجزيرة.

تمتلك مئات الجزر التي تحيط بمدينة البندقية تاريخًا واتصالًا عميقًا بالمدينة. في حين أن العديد منها ليس متاحًا للزوار أو يمكن الوصول إليه فقط بواسطة قارب خاص ، إلا أن معظمها على بُعد رحلة قصيرة من المدينة ، وهي جزء من حياة وتاريخ وثقافة مدينة البندقية الأوسع.

ابحث هنا