تبين البحوث أن المسافرين عبر الطائرة معرضون يشكل أكبر لخطر الإصابة بالعدوى من الأشخاص الذين يمارسون حياتهم اليومية بشكل طبيعي ويسافرون عبر وسائل النقل الأخرى، فهل تساءلت يوما كيف تنتشر الأمراض على متن الطائرة؟ إن كنت كذلك، فلابد أن تعلم أن هناك اثنين من العوامل الرئيسية المسئولة عن ذلك، بداية من الجراثيم المحمولة جوا والتي يستنشقها المسافرين بسهولة خاصة الذين يجلسون في أماكن قريبة من أماكن الجراثيم، هذا إلى جانب الاتصال مع الأسطح الملوثة على متن الطائرة. وتتفاقم هذه العوامل بسبب الظروف الجافة النموذجية للطائرات، لأن الفيروسات تفضل بيئات منخفضة الرطوبة.

والخبر السار، أنه في معظم الأحيان تعمل أنظمة تنقية الهواء بالطائرات بشكل جيد بما فيه الكفاية بحيث تحد بشكل كبير من خطورة الجراثيم وفرص انتقال الأمراض بين المسافرين، هذا إلى جانب وجود العديد من الطرق الأخرى الي يمكنك اتباعها للحد من خطر العدوى بالجراثيم على متن الطائرة،  تعرف عليها في التقرير التالي عن كيف حماية نفسك من الإصابة بالمرض على متن الطائرة ؟

كيف تحمي نفسك من الإصابة بالمرض على متن الطائرة ؟

لا تسافر إذا كنت مريضا بالفعل

على متن الطائرة

إذا كنت تعرف أنك تعاني من مرض معد، فعليك أن تحمي نفسك وزملائك من الركاب بعدم السفر وتأجيله لحين تماثل الشفاء، وذلك لصالحك وحتى لا تعرض نفسك لأي جراثيم أخرى عن طريق الصعود إلى الطائرة، فعلى وجه الخصوص، فإن مركز السيطرة على الأمراض ينصح بضرروة تجنب السفر بالطائرة في العديد من الحالات ومنها، إذا كنت قد خضعت مؤخرا لعملية جراحية، أو كان لديك حمى لا قدر الله،  ففي كل من هذه الحالات، يكون جهاز المناعة ضعيف ومستعد لاستقبال الأمراض، كما أن هذه الأمور تزيد من خطر انتشار العدوى المعدية على متن الطائرة.

قد تكون بعض شركات الطيران متساهلة  إذا قرتت إلغاء رحلتك خاصة إذا قدمت إليهم ما يثب أنك مريض، فقط اتصل بشركة الطيران لمناقشة خياراتك إن كتا تود ذلك.

اقرأ ايضاً :   نصائح يجب أن تعرفها إذا كنت تنوي السفر مع الأطفال

اطلب تبديل المقاعد

إذا وجدت نفسك بجانب شخص ما وتشعر بكونه مريض، فلا بأس أن تستئذن المضيفات إذا كان من الممكن تبديل المقاعد، فحتى إن انتقلت قليلا فقط في مكان بعيد، يمكن أن يساعد الأمر في حمايتك من الجراثيم التي يحملها الشخص المريض، أما إذا لم يكن هناك مقاعد أخرى على متن الطائرة، ففي هذه الحالة، لا يوجد لديك خيار في ارتداء قناع الوجه الذي سيساعدك كثيرا في الحماية من أي مرض معد.

مسح الأسطح الملوثة

وجدت الأبحاث أن الجداول الخاصة بالصواني، علاوة على مساند الذراعين، وجيوب المقعد الخلفي هي بعض من أكثر أجزاء الطائرة تلوثا،  ويمكنك تقليل الاتصال مع هذه الجراثيم باستخدام مناديل مبللة للتطهير ومنع الجراثيم، كما يمكنك أيضا استخدام مطهر اليد بعد لمس أي من هذه الأسطح.

اغسل يديك كثيرا

في معظم الأحيان، يديك هما أكثر الأجزاء  في جسدك اتصالا مع الاسطح الجرثومية، ويمكن لهذه الجراثيم (بما في ذلك فيروسات البرد والانفلونزا) البقاء على قيد الحياة على الجلد لساعات، والحل بسيط، ويكمن في غسل اليدين أكثر من مرة بالصابون والماء مع استخدام المواد المطهرة.

فضلا عن ذلك تأكد من إبقاء يديك بعيدا عن الفم والوجه خاصة إذا وضعتها على مسند ذراعك أو في أي مكان آخر.

جلب بالطانية الخاص بك والوسادة كذلك

أثبت تحقيق في وول ستريت جورنال أن شركات الطيران تميل إلى غسل بطانياتهم والوسائد فقط كل 5 إلى 30 يوما، نعم الأمر حقيقي،  وهذا يعني أنه عند الحصول على بطانية من شركة الطيران، ستتعرض للكثير من الجراثيم، ولذا ما عليك سوى تجنب هذه المشكلة تماما من خلال جلب بطانية السفر الخاصة بك والوسادة التي يمكنك استخدامها بأمان دون مخاوف أو تعرض للأمراض.

ارتداء ملابس مريحة للرحلة

احرص على ارتداء أحذية وملابس مريحة عند السفر على متن الطائرة، وتأكد من ارتداء الجوارب التي تناسبك، مع العلم أنه إذا قمت بخلع حذائك في سبيل الحصول على بعض الراحة خلال الرحلة وأنت دون جوارب، ستكون حافي القدمين وستتعرض للعدوى البكتيرية والفطرية.

قلل من امتعتك قدر الأمكان

يمكن أن تؤدي الأمتعة ذات الحمل الثقيل إلى إصابة الظهر والعضلات، فقط احرص على أن تأخذ فقط ما تحتاجه للرحلة لتجنب الاجهاد في المطار، مع الأخذ في الاعتبار أن الأمتعة الثقيلة أيضا قد تؤثر على مسار رحلتك بالسلب، حيث تعوق تحركاتك بشكل كبير عند الانتقال من مدينة إلى أخرى أو من معلم سياحي لأخر.

اقرأ ايضاً :   10 فوائد للسفر ستغير حياتك .. اكتشفها

احرص على النوم

الجسم المتعب يقود نظامك المناعي إلى الضعف، ولذلك احرص قبل أيام من السفر، أن تخلد ساعات مناسبة للنوم، فالشخص الذي يتمتع براحة جيدة لديه فرصة أفضل للتخلص من الإجهاد مع مكافحة الفيروسات والجراثيم بشكل أقوى.

أغلق مقعد المرحاض قبل التنظيف

رذاذ المياه الذي يرافق تنظيف المراحيض، يعمل على نشر الجراثيم في جميع أنحاء حمام الطائرة؛ لذلك فمن الأفضل لك إغلاقه لتجنب ذلك، وتأكد من غسل يديك جيدا بعد استخدام دورة المياه على متن الطائرة.

حافظ على رطوبة جسدك

الارتفاعات العالية والرطوبة المنخفضة على متن الطائرة تسهم في إشعارك بالجفاف، الذي قد يكون سبب رئيسي لا قدر الله في شعورك بالصداع، ومشاكل في المعدة، وتشنجات، وإجهاد عام، مع تقليل قدرة الجهاز المناعي الخاص بك على محاربة العدوى.، والحل البسيط، يكمن في أن تحافظ على جسدك رطبا بانتظام ، عبر تناول الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد الرحلة، كما ننصحك أيضا بتجنب تناول الكافيين، لدوره في الإحساس بالجفاف.

تجنب تناول مياه الصنبور على متن الطائرة

علاوة على ذلك، هناك أيضا بعض التحذيرات الأخرى، والتي تبدأ مع تجنب شرب مياه الصنبور المتاحة على الطائرات، لأن الأبحاث أثبتت أن مياه الصنبور على متن الطائرة بها مستويات عالية من البكتيريا، علاوة على ذلك يجب عليك اختيار المياه المعبأة بدلا من ذلك،ولسبب مماثل، تأكد من أن تطلب المشروبات بلا الجليد.

ترطيب الأغشية الأنفية

يتسبب هواء المقصورة إلى تجفيف أغشية الأنف لدينا، والتي هي خط الدفاع الرئيسي لجهاز المناعة ضد الجراثيم الواردة، لذلك من الأفضل لك استخدام رذاذ الأنف المناسب أثناء الرحلة للحفاظ على الجهاز المناعي الخاص بك يعمل بشكل مثالي في مواجهة الأمراض.