السياحة في ستراسبورغ

تشتهر السياحة في ستراسبورغ التي تقع في أقصى شمال شرقي فرنسا على بعد 500 كيلومتر من العاصمة باريس، بالعديد من المميزات كعاصمة لمنطقة ألزاس، وكمقر للبرلمان الأوروبي، وكإحدى أكبر وأقدم أسواق رأس السنة في العالم، وكمدينة حدود جميلة متأثرة بالثقافتين الفرنسية والألمانية، مع مزيج من كرم الضيافة الريفي وسحر الثقافات المتعددة، الامر الذي يجعل منها واحدة من أجمل المدن للزيارة عند السياحة في فرنسا.

السفر إلى ستراسبورغ

تقع الغالبية العظمى من المعالم الهامة والأماكن الثقافية في المركز التاريخي للمدينة، لذلك ينصح المسافرين باستكشاف المركز سيراً على الأقدام. فكل مبنى في المنطقة لديه تاريخ فريد. كما توجد هنا العديد من المباني التاريخية والمطاعم والمحلات التجارية.

يعد يوليو وأغسطس هي الأشهر الأكثر حرارة في السنة، مع متوسط ​​درجة حرارة حوالي 25 درجة مئوية، إلا أن ذلك لا يمنع زيارة الكثير من السائحين لتراسبورج في الصيف ، كما يشهد الموسم السياحي زيادة كبيرة أيضا خلال عطلة رأس السنة.

الجزء الأوسط من المدينة مغلق بشكل شبه كامل أمام السيارات، وتبقى وسيلة النقل الشائعة هي الدراجة.

 من السهل التنقل في جميع أنحاء المدينة استخدام الحافلات والترام ؛ وهناك تذكرة واحدة لهذه الوسائل من النقل، ويمكن شراؤها من أي متجر لبيع الصحف أو محلات بيع التبغ أو مكاتب السياحة أو آلات البيع في محطات المواصلات العامة.

 على المسافرين الذين يفضلون التنقل بواسطة سيارة خاصة أو يخططون استئجار سيارة خلال السياحة في ستراسبورغ ،أن يأخذوا في الاعتبار بعض الامور الهامة؛ من الصعب جداً التنقل في وسط المدينة بالسيارة لأن العديد من الشوارع مخصصة للمشاة. بالإضافة إلى ذلك، خلال ساعات الذروة ، هناك دائما اختناقات مرورية كثيفة في الشوارع الرئيسية بالمدينة.

 ينصح الذين يخططون لبرنامج رحلات ثري بزيارة أحد المكاتب السياحية المحلية لشراء البطاقة السياحية، والتي تمنحك الفرصة للدخول المجاني إلى الأماكن الثقافية مع خصومات على المحلات التجارية والمطاعم.

تعد ستراسبورغ مكانًا رائعًا للتسوق أيضًا مع ما تحويه من متاجر محلية متنوعة تبيع المنتجات المحلية مثل المربى والفطائر، وهناك أيضًا بعض محلات الفنون والحرف اليدوية الرائعة مع الحرفيين المحليين وصائغي المجوهرات والعديد من المعارض الفنية.

بما أن المدينة تقع على حدود فرنسا وألمانيا، فإن تأثير هذين البلدين يظهر بشكل متساو على خلفية هذه المدينة الجميلة الثفافية ونمط حياة سكانها المحليين، ولعلك عندما تقوم بالسير في ستراسبورج ، فسوف تشاهد مزيج من شوارع ألمانية نموذجية تتاخم المنازل التي بنيت على أفضل تقاليد العمارة الفرنسية في مشهد جميل.

ستراسبورغ لديها مطارها الدولي الخاص في انتزهايم ، على بعد 16 كم فقط من وسط مدينة ستراسبورغ ، ومن المطار ، يمكنك ركوب القطار إلى المدينة. فضلا عن ذلك فإن المطارات الدولية الأخرى القريبة تقع في شتوتغارت وباريس.

الأماكن السياحية في ستراسبورغ

المركز التاريخي

تُظهِر المباني في المركز التاريخي مزيجًا من التأثيرات الفرنسية والألمانية ، مع تصميمات تعود إلى عصور القرون الوسطى ولعل السير حول هذا المركز هو أفضل استعراض لتطور ستراسبورغ عبر العصور، حيث يمكنك اكتشاف روعة التاريخ والاستمتاع بالتجول ما بين الشوارع القديمة الساحرة، فضلا عن ذلك يمكنك خلال هذه الجولة المثيرة للاهتمام اقتناء مجموعة لا تقارن من الهدايا التذكارية الجميلة التي يتم عرضها في المحال التجارية الجميلة.

الحديقة النباتية

تعد السياحة في ستراسبورغ مكان ممتاز للعطلات العائلية، بفضل ما تقدمه للزائرين من مجموعة متنوعة من أماكن الترفيه الرائعة التي تتوفر في في كل بقعة بالمدينة، بما في ذلك الحديقة النباتية التي تتمتع بمساحة كبيرة مع مجموعة رائعة من النباتات، وتحظى بشعبية كبيرة بين محبي جولات السير على الأقدام،  حيث يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر وتستضيف أكثر من ستة مئات من النباتات والزهور المختلفة، كما أن هناك مناطق راحة جميلة مع مقاعد في جميع أنحاء الحديقة وبركة تسكنها السلاحف.

كاتدرائية ستراسبورغ

تم بناء كاتدرائية ستراسبورغ في عام 1439 وهي تحفة رائعة من الفن الرومانسكي والفن القوطي المتأخر. ستجد في الداخل نوافذ من الزجاج الملون من القرن الثاني عشر ، واحدة من أكبر الساعات الفلكية في العالم ومنصة العرض التي يبلغ ارتفاعها 66 متر، وبالتأكيد تستحق الزيارة.

منطقة فرنسا الصغرى

إن كنت من عشاق التاريخ فجولة في هذه المنطقة خلال السياحة في ستراسبورغ ،ستمنحك الفرصة لاكتشاف بقابا الماضي ما بين جدران هذا الحي التاريخي ، الذي كان قديما بمثابة موطن للدباغين والمطاحن والصيادين في المدينة، والذي يضم إلى يومنا هذا مجموعة لا تقارن من المنازل والمباني ذات الجدران الخارجية النصف خشبية، مع روعة الجسور المزينة بالأزهار.

كاتدرائية السيدة العذراء في ستراسبورغ

تعد تعتبر كاتدرائية السيدة العذراء في ستراسبورغ واحدة من أروع الأمثلة على العمارة القوطية المتأخرة، فقد بنيت في الفترة من 1015 إلى 1439 ، وكانت أطول مبنى في العالم من 1647 حتى 1874 (لمدة 227 عامًا!) وهي حاليًا سادس أطول كنيسة في العالم وأكبر مبنى قائم تم بناؤه بالكامل في العصور الوسطى، فضلا عن ذلك يؤكد الكثيرين على براعة تصميم هذا الهيكل الهائل، الذي ومن المؤكد ستكون في حالة من الرهبة عند مشاهدة تفاصيله الرائعة.

ساحة كليبر

تعد ساحة كليبر أكبر ساحة في وسط مدينة ستراسبور، كما أنها أيضا المنطقة التجارية الأفضل في المدينة حيث ستجد الكثير من خيارات التسوق، كما تعد الساحة مكانًا رائعًا للاستمتاع بالمزيد من أجواء المدينة، لاسيما عند الزيارة في شهر ديسمبر، بالتزامن مع إقامة سوق رأس السنة.

متحف ستراسبورغ التاريخي

متحف ستراسبورغ التاريخي يستحق الزيارة بالفعل، حيث يشغل مبنى جميل، ويقدم للزائرين مجموعات رائعة من الكتب القديمة مع مجموعات من الأسلحة التاريخية والأعمال الفنية التي لا تقارن، كما يضم المتحف كتابًا فريدًا من نوعه صنعه يوهان جُوتنبرﺝ في أول مطبعة حديثة فام باختراعها.

أفضل الفنادق في ستراسبورغ

السياحة في ستراسبورغ

فندق وسبا ريغينت بيتيت فرنسا

يتمتع هذا الفندق الفاخر بموقع متميز في منطقة فرنسا الصغرى التاريخية ، وسط القنوات الخلابة والشوارع المرصوفة بالحصى، ويقع هذا الفندق الفاخر في مبنى تم تحديثه على طراز أنيق يعود إلى القرن الـ17 ، ويوفر خدمة الإنترنت اللاسلكي مجانًا وبوفيه إفطار ساخن وبارد ومطعمًا راقيًا مع تراس على الواجهة البحرية صيفًا. للحجز المباشر عبر بزكينج من هنا

سوفيتل ستراسبورغ غراند إيليه

يقع هذا الفندق الصديق للعائلات في ستراسبورغ في المنطقة التاريخية ، على بعد خطوات من كنيسة سان بيير لو جون وساحة كليبر، ويتوفر مطعم ومركز للياقة البدنية وبار في هذا الفندق الخالي من التدخين. كما تتوفر خدمة الواي فاي في المناطق العامة مجانًا. وتشمل المرافق الأخرى مطعمًا للوجبات الخفيفة وخدمة صف السيارات والقهوة / الشاي في منطقة مشتركة.للحجز المباشر عبر بزكينج من هنا

اترك رد