سجلت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية في عام 2016 زيادة في عدد رحلاتها داخل المملكة والتي تقدر بنحو 1.647.308 حركة جوية , يزيد هذا العدد عن عدد رحلات عام 2015 ب 100 ألف حركة جوية ففي 2015 سجلت شركة المملكة 1.539 مليون حركة جوية.

الملاحة الجوية السعودية

الملاحة الجوية السعودية

زياردة رحلات الملاحة الجوية السعودية

و وفقاً للصحيفة الإقتصادية فلقد جاء على لسان الرئيس التنفيذي المكلف لشركة خدمات الملاحة الجوية السعودية – الدكتور صالح بن هشبول الغامدي – أن هذه الزيادة في الرحلات الجوية تعكس بشكل إيجابي التطورات و النمو التي تشدها شركة الطيران الخاضعة للمملكة. وأن هذا العدد قد كسر الرقم القياسي الذي حققته الشركة في عام 2012 بما يزيد عن مليون حركة جوية.

كما جاء في تصريح اّخر على لسان الرئيس التنفيذي المكلف لشركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، التابعة للهيئة العامة للطيران المدني، أن  الإستراتيجية التي تتبعها الشركة هي استراتيجية ناجحة و هدفها هو زيادة أعداد الحركات الجوية في المملكة العربية السعودية إلى جانب ذلك فإن الشركة تعمل ايضاً على رسم الخطط التي تلبي متطلبات العملاء .كما قال أن الشركة تعمل باّلية الأنظمة التجارية الحديثة حرصاً منها على استيعاب مزيد من الحركات الجوية و توفير المزيد من الخدمات الملاحية التي تتميز بجودتها المتميزة و بتطبيقها لجميع أنظمة السلامة الجوية.

ومن ضمن الخطط التى ذكرها الدكتور الغامدي و التي قامت بها شركة الملاحة الجوية : محاولة سلك الطرق جوية الأكثر  قصراً و المباشرة من نقاط الدخول إلى نقاط الخروج، إلى جانب تحقيق الإرتفاعات المطلوبة والملائمة للرحلات العابرة. كما ذكر ايضاً سيادته أن السعودية موقعها متميز فهو يتوسط قارات العالم الرئيسة كما أنها ذات مساحة الواسعة, كل هذه العوامل تجعلها تطور من نفسها لتبقى في القمة دائماً.و أضاف كذلك أن المجال الجوي السعودي كبير جدا فهو يربط الشرق بالغرب و لذلك يتوجب إنشاء بنية تحتية قوية و آمنة لمجالاتها الثلاثة وهم “الاستطلاع والملاحة والاتصالات”.

اقرأ ايضاً :   السعوديون ينفقون 8. 98 مليار ريال على السياحة الخارجية في 2016

إن الشركة تستمر في تحديث و تطوير البنية التحتية للملاحة الجوية من أجل تغطية الطلبات المتزايدة على شركة النقل الجوي ومن أجل توفير عنصر السلامة وتحقق المعايير المطلوبة على أعلى مستوى لتتوافق مع معايير ومتطلبات المنظمة الدولية للطيران المدني “الايكاو”.