هانوي هي عاصمة فيتنام، وثاني أكبر مدينة بها، تتمتع بمزيج رائع من تقاليد وثقافة الشرق والغرب، تمزج دون عناء الوجه الديناميكي الآسيوي الجديد مع الأجواء القديمة، وبها تتعايش العصور الحديثة والقرون الوسطى بشكل جميل في الشوارع المتنوعة، لاسيما شوارع البلدة القديمة ذات الشوارع المتشابكة والسكان المحليين ذات القبعات المخروطية.

الوصول إلى هانوي

تستغرق الرحلة إلى المدينة من مطار نوي باي حوالي ساعة تستمتع خلالها ببعض اللمحات المؤثرة للحياة الفيتنامية الحديثة، حيث المزارعين الذين يعملون في الحقول، والطرق السريعة الحديثة التي تتحول فجأة إلى طرقا وعرة وشوارع ملئية بالدراجات.

التنقل في هانوي

من السهل العثور على سيارات الأجرة والمركبات المستأجرة في هانوي، إذا كنت تخطط لزيارة ممتدة قد تفكر في استئجار دراجة نارية.

الطرف الشمالي لبحيرة هوان كيم هو “القلب النابض” في هانوي، حيث تقع جميع الفنادق الاقتصادية في المدينة والمحلات السياحية والمقاهي هنا في هذا المكان الذي لايعد فقط هو أقدم جزء من المدينة، بل هو أيضا الأكثر ازدحاما وأكثر إثارة للاهتمام.

تقع هانوي في شمال فيتنام على الضفة اليمنى للنهر الأحمر، وهي ثاني أكبر مدينة في فيتنام، والفيتنامية هي اللغة الرسمية في فيتنام والانجليزية أصبحت لغة ثانية متزايدة شعبية بسبب السياحة.

معالم المدينة

هانوي مدينة رائعة للسائحين، والأماكن الأكثر إثارة للاهتمام في المدينة تجدها كلها قريبة نسبيا من بعضها البعض، ما يجعل من السهل الاستمتاع بأفضل أجزاء من المدينة سيرا على الأقدام.

ضريح هو تشي مينه

يجب أن تبدأ زيارة المعالم السياحية في صباحك الأول في هانوي بزيارة ضريح هو تشي مينه ، فهو ومن دون أدنى شك موقع المدينة الأكثر زيارة، والذي يمكنك الوصول إليه في غضون 5 دقائق من بحيرة هوان كيم، مع العلم أن الضريح مفتوح فقط في الصباح، من 7:30 حتي 10:30 في الصيف ومن 8:00 حتي 11:00 في فصل الشتاء، ونظرا للزيادة الكبيرة في أعداد الزائرين نوصيك بالزيارة في وقت مبكر من اليوم.

تم بناء هذا الضريح الضخم على حافة ساحة با دنه ، المكان الذي سلم فيه هو تشي مينه إعلان استقلال جمهورية فيتنام إلى نصف مليون من مواطنيه في عام 1945، بعد استسلام اليابانيين.

اقرأ ايضاً :   السياحة في فيتنام وافضل الاماكن السياحة فيها بالصور

وبعد أن تنتهي من زيارة الضريح، ابحث عن قصر الحاكم السابق المزخرف الأصفر، الذي يواجه أيضا ساحة با دنه، والذي على الرغم من عدم فتحه للجمهور، يبقى جوهرة معمارية تستحق الاكتشاف.

منطقة با دنه

منطقة با دنه هي مساحة مفتوحة كبيرة يمكن الوصول إليها في غضون 15 دقيقة بالسيارة من الحي القديم في هانوي وبحيرة هوان كيم. لقد كانت نواة فيتنام السياسية منذ الاحتلال الفرنسي، حيث أعلن هوشي منه الاستقلال في عام 1945. هناك العديد من المعالم التاريخية الهامة في الساحة وحولها، مثل ضريح هو تشي مينه على الطراز السوفياتي ، عمود باغودا وبرج العلم – على سبيل المثال لا الحصر.

وإلى جانب الأهمية التاريخية لمنطقة با دينه هي موطن للفنادق متوسطة المدى والمطاعم التي تطل على حدائق هانوي النباتية، وتمثل  بديل شائع عن الحي القديم المزدحم في كثير من الأحيان.

الحي الفرنسي

يقع الحي الفرنسي في هانوي على الطرف الجنوبي الشرقي من بحيرة هوان كيم الشعبية، التي تضم معظم سفارات المدينة الأجنبية والمباني الحكومية والأحياء السكنية الغنية،حيث يمكن العثور على الفنادق الفاخرة والمطاعم الراقية خلال قضاء العطلة في هانوي.

وإن كنت من محبي التسوق سيمكنك زيارة منطقة ترانغ تيان، وهي منطقة تسوق مزدحمة، تضم المكتبات والمعارض والمحلات التجارية وساحة ترانغ تيان بلازا.

بحيرة هوان كيم

لا تزال بحيرة هوان كيم قلب الحياة في هانوي، فإلى جانب ما تتمتع به من مناظر طبيعية خلابة، فهي أيضا وجهة مثالية للسكان المحليين بالمدينة، حيث عادة ما تجدهم هنا يمارسون الركض والسير أما بعد غروب الشمس أو في الصباح الباكر، فاحرص على المشاركة .

قلعة إمبريال ثشانغ لونغ

تعد قلعة إمبريال ثشانغ لونغ، إحدى الآثار المثيرة للاهتمام في تاريخ فيتنام، والتي تعتبر ذات أهمية تاريخية وثقافية، فهي موقعا للتراث العالمي لليونسكو منذ عام 2010. تعرف أيضا باسم قلعة هانوي، وتضم العديد من القطع الأثرية والعناصر والمقتنيات التاريخية.

الحي القديم

يشكل الحي القديم فرصة رائعة للزيارة لاسيما لمحبي التاريخ والتعرف على ماضي المدن، ولاعجب في ذلك، فهذه المنطقة من هانوي والتي تمتاز بالشوارع الضيقة والأجواء الجميلة ستوفر لك المحلات التجارية  التي تبيع مجموعة لا تصدق من الهدايا التذكارية والحرف اليدوية الجميلة، مع العلم أن الحرير الفيتنامي هو من بين أرقى الأنواع في العالم، فاحرص على اقتناء بعضا منه قبل العودة.

بحيرة هانوي الغربية

هذه البحيرة الحضرية هي المكان المفضل للسياح وسكان هانوي على حد سواء، فعلى جوانب البحيرة تقع المنازل الراقية حيث يعيش الأثرياء في هانوي، فضلا عن ذلك تضم المنطقة عدد كبير من الفنادق والمطاعم والمحلات التجارية الفاخرة كذلك، وذلك على الرغم من أن المكان كان موقعا شعبيا للسكان هنا منذ آلاف السنين، وموطن لأقدم معبد في المدينة، والذي يرجع تاريخه إلى القرن السادس، ويقع على جزيرة في وسط البحيرة.

اقرأ ايضاً :   بالفيديو .. أسباب للسياحة والسفر إلى فيتنام

ركوب القوارب، ومشاهدة المعالم السياحية، والتسوق على طول الممشى هي الأنشطة التي يفضلها الكثير من السائحين هنا.

سجن هوا لو

لا يزال إرث حرب فيتنام واضحا في العاصمة هانوي، لا سيما في سجن هوا لو، الملقب ب ìHanoi Hiltonî ، وهو الآن أحد الأماكن السياحية الشعبية في هانوي.

وللحصول على لمحة عن الثقافة الفيتنامية، قم بزيارة المتحف الوطني للفنون الجميلة، والذي يقع في مبنى كلاسيكي مع لمسات من التفاصيل الآسيوية، ومجموعة تشمل كل شيء من الآثار القديمة إلى الفن المعاصر.

قصر الرئاسة

ومن المعالم البارزة الأخرى في هانوي قصر الرئاسة الذي شيده الفرنسيون في نهاية القرن التاسع عشر، حيث يعكس المبنى الأنيق أسلوب عصر النهضة الإيطالية، ويمكنك زيارته مقابل رسوم رمزية.

الثقافة في هانوي

يفتخر الشعب الفيتنامي بشكل عام بمطبخه التقليدي والأداب والتقاليد الغنية، ولذلك لا يفوتك عند الزيارة تناول المأكولات الشهيرة في هانوي، إضافة إلى ذلك، زيارة مجموعة متنوعة من المتاحف والمعالم الأثرية والمقاهي والمطاعم  ومخازن الحرف اليدوية.

وتشمل المعالم الأخرى المثيرة للاهتمام في المدينة متحف المرأة الفيتنامية، ومعبد وان-بيلار باغودا، ومتحف الجيش الفريد، ومتحف الثورة الفيتنامية، والحديقة اللطيفة التي تحيط ببحيرة هوان كيم.

التسوق في شارع هانغ جاي (شارع الحرير)

هانوي

إن كنت من محبي التسوق نوصيك عند زيارة هانوي التجول في شار هانغ جاي الذي يقدم للزائرين الملابس الفيتنامية التقليدية، والمفروشات المنزلية مع محلات الأزياء ومحلات الخياطة المحلية التي تعمل منذ عقود.

إلى جانب المحلات ومحلات الخياطة، يستضيف شارع هانغ جاي أيضا عددا من محلات بيع التذكارات، فضلا عن المعارض الفنية البارزة مثل معرض ثانغ لونغ للفنون ومعرض غرين بالم غاليري.