بالي هي حقا واحدة من الوجهات الأكثر تميزا حول العالم، فهي ملونة ورائعة، مع مزيج من الفن والتاريخ والهندسة المعمارية والمناظر الطبيعية الخلابة والتقاليد الغنية والمدن والقرى النابضة بالحياة، فضلا عن الأنشطة المثيرة، ومجموعة متنوعة من المنتجعات الفاخرة المناسبة لكل ميزانية، فالجزيرة هي الوجهة المثالية للجميع من كافة الأعمار لاسيما الأزواج الباحثين عن الثقافة والمغامرة والاسترخاء .

تشمل أهم الوجهات السياحية في بالي الشواطئ الجنوبية، ومدينة دنباسار النابضة بالحياة، والبلدة الفنية في أوبود، ووادي نهر أيونغ الخلاب، بالإضافة إلى مواقع الغوص في بالي الشرقية والشعاب المرجانية وغيرها من العجائب البركانية البارزة.

دنباسار هو مركز بالي التجاري والمركز الاجتماعي الصاخب، والمعروف بمتحف بالي الرائع، أما جنوب بالي فهو موطن لمعظم المناطق التجارية الرئيسية في الجزيرة، علاوة على أفضل الشواطئ والمنتجعات.

أوبود، وتسمى أيضا “قرية الرسامين”، هي المركز الفني لوسط بالي، وموطنا لمجموعة واسعة من المعالم التاريخية والثقافية، كما انها قاعدة مثالية لاستكشاف الغابات المورقة، مزارع الأرز، والأنهار المتعرجة في المنطقة، بالإضافة إلى عجائب الحياة البحرية المتنوعة قبالة ساحل شرق بالي.

برنامج سياحي لزيارة جزيرة بالي .. 8 أيام من السعادة المطلقة

ما يمكنك القيام به عند زيارة بالي

الاشتراك في أحد المهرجانات

الرقص التقليدي، الاحتفالات والمهرجانات، والمناسبات الدينية هي سمات هامة في الحياة اليومية لبالي، لذلك عليك على الأرجح الاستمتاع بالاشتراك في أحد هذه الفعاليات الرائعة، ويتم احتساب الاحتفالات في بالي وفقا للتقويم القمري (أو التقويم البالي 210 يوما) والمهرجانات الكبرى تحدث في تواريخ مختلفة كل عام. والمناسبات كلها حية، ملونة، وكرنفالية، ولا يمكن تفويتها، لذلك من الممكن أن تخطط للزيارة بالتزامن مع أحد تلك المهرجانات.

وفي الوقت نفسه، معظم القرى لديها مهرجانات سنوية خاصة بهم ، وإن كنت تنوي الحضور تأكد من إحضار دليل معك لشرح التقاليد والمساعدة في الترجمة، لأن معظم الناس الذين يحضرون لا يتحدثون اللغة الإنجليزية. ونحن نوصي بشدة أيضا حضور عروض القصر الملكي (بوري سارين) في أوبود، حيث تقام العروض اليومية.

اقرأ ايضاً :   6 من أفضل مراكز التسوق في بالي

زيارة القرى

قرى بالي هي حقا مميزة وفريدة من نوعها، إذ تتميز بالطبيعة البكر والجمال الذي لا يقارن، فتتماشى شوارع القرية مع الجبال والبحر والطبيعة الخلابة، تأكد من زيارة واحدة من القرى التاريخية في بالي لاسيما في وقت شروق الشمس أو غروبها للاستمتاع بالأجواء الجميلة والتعرف عن قرب على عادات وتقاليد السكان المحليين.

استكشاف الجبال

تشتهر إندونيسيا بجبالها المرتفعة، وفي بالي يمكن للزائرين إما تسلق جبل باتور أو جبل أجونغ، وهما من أعلى الجبال في بالي وأكثرها روعة، يمكنك الاشترك في أحد الجولات المنظمة أن كنت ترغب في ذلك.

أفضل الأنشطة

من الرياضات المائية إلى الأنشطة المتعلقة بتسلق الجبال، هناك وفرة من الرياضات في بالي، ولك أن تعلم أن الرياضات المائية منتشرة جدا في جنوب بالي بفضل شواطئها النابضة بالحياة، بداية من شاطئ كوتا المثالي لمحبي ركوب الأمواج في بالي، وحتى نوسا دوا وسانور الأماكن الممتازة للغطس والغوص.

عندما يتعلق الأمر بالجبال والغابات والأنهار، بالي أيضا تقتح أبوابها لركوب الدراجات وركوب الأمواج بين مسارات الجبال المثيرة.

ولا يفوتك أيضا الاستمتاع بروعة الشواطىء في بالي والتي تتنوع ما بين الرملية والصخرية ذات الحصى، والتي تناسب الجميع من كافة الأعمار، حتى أنها تصنف من بين الأفضل في العالم، فهنا يمكنك السباحة والغوص والتجديف.

أفضل الأماكن للإقامة

ذا سانت ريجيس بالي ريزورت

بالي

تقع هذه المنشأة العائمة في أوسانزيد في نوسا دوا، وتتميز بحمام سباحة ومنتجع صحي حائز على جائزة ونادي رياضي، ومركز للرياضات المائية والعديد من المطاعم والبارات من الدرجة الأولى.

غرف النزلاء واسعة وأنيقة ومزينة بالفن البالي الفريد، وتم تجهيز الأجنحة القياسية بأرضيات خشبية ناعمة وحمامات رخامية وتلفاز بشاشة مسطحة وحمامات غطس خاصة وشرفات وأسرة كبيرة.

أيانا ريزورت آند سبا بالي

يتمتع هذا المنتجع بموقعه الرائع وتصميمه الجميل على الساحل الجنوبي الغربي للجزيرة، فيما تتميز الغرف الفسيحة والمتجددة الهواء بالتماثيل الإندونيسية التقليدية واللوحات والأعمال الفنية والأسرة المصنوعة محليا.

وفي الوقت نفسه، تشمل أبرز المميزات الأخرى بوفيه إفطار وناد صحي رائع يجمع بين النكهات الاندونيسية الجميلة ، وأربعة حمامات سباحة مختلفة،مع إمكانية الوصول إلى الشاطئ الخاص، ودروس الطبخ، واليوغا، وأكثر من ذلك بكثير.

اقرأ ايضاً :   أفضل مطاعم سورابايا التي يوصيك بها المسافرون العرب

نوسا دوا نيكو بالي ريسورت

تم بناء هذا المبنى المذهل على الواجهة البحرية على جرف بارتفاع 130 قدم فوق شاطئ رملي أبيض، يضم الفندق 389 غرفة تقدم أحدث وسائل الراحة الحديثة وإطلالات على المحيط. وتشمل وسائل الراحة أربعة حمامات سباحة مترابطة، وملاعب تنس، ومركز للياقة البدنية، ومنطقة شاطئ خاص، والعديد من المطاعم، ومرفق لمشاهدة النجوم، فضلا عن دروس الطبخ البالية، وحتى رحلات السفاري.

منتجعات حدائق بالي المعلقة

يقع الفندق على ضفاف غابة استوائية، ويضم 38 جناحا وفيلا فخمة مزينة على الطراز البالي التقليدي، وتتميز معظمها بمسابح لا متناهية خاصة وأسرة كبيرة ونوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف وإطلالة رائعة على ضفاف النهر. بالإضافة إلى مطعمين في الموقع، وبار ومنتجع صحي، كما يتم تقديم عدد كبير من الأنشطة في أماكن العمل أو في مكان قريب، مثل رحلات السفاري الجيب، والسير لمسافات طويلة، ودروس الطبخ، ودروس الرسم، وركوب الدراجات، وركوب القوارب في النهر، وجولات المعبد.

أين تأكل في بالي

كايوبوتي في سانت ريجيس

يمثل هذا المطعم تجربة رائعة لتناول الطعام في أحد أفضل المنتجعات في الجزيرة، حيث يشتهر بمأكولاته الراقية الآسيوية، وأجواء الشاطئ التي لا تنسى.

مطعم كيندي كونينغ – في نوسا دوا،

هو مطعم محلي يقدم المأكولات الإندونيسية التقليدية على الشاطئ، إذ يتم وضع الطاولات والكراسي بين الرمال الناعمة وسط مشاهد لا تقارن، وفي الوقت نفسه، كل ذلك بأسعار معقولة، وخدمة ممتازة، ومأكولات بحرية لذيذة.

موزيك

عندما تكون في أوبود سيكون امامك الفرصة لتناول الطعام في حديقة جميلة مزينة بالمشاعل مع طاولات أنيقة في مطعم موزيك المعروف بمأكولاته الفرنسية الإندونيسية المبتكرة، والذي يضم أربع قوائم تذوق من ستة أطباق تتغير يوميا.