الريفيرا الفرنسية، أو كما يشار إليها بالفرنسية، كوت دازور، هي وجهة سياحية شهيرة عادة ما يقصدها الأغنياء والمشاهير من حول العالم للاستمتاع بالشواطئ الجميلة والطقس الممتع، فضلا عن الكثير من الفرص الترفيهية الفاخرة التي تحظى بشعبية كبيرى بين الباحثين عن الفخامة والرفاهية، بما في ذلك حضور واحد أو أكثر من الأحداث الشهيرة التي تقام هناك، مثل مهرجان كان السينمائي وجائزة سباق موناكو الكبرى، فإن كنت تنوي زيارة الريفيرا الفرنسية هذا العام، فما هي أفضل التجارب السياحية التي يمكنك القيام بها هناك؟

أفضل التجارب السياحية التي يمكنك القيام بها في الريفيرا الفرنسية

جزر هيريس الريفيرا

جزر هيريس الريفيرا هو الاسم الجماعي الذي يطلق على ثلاثة جزر جميلة تقع قبالة الريفيرا الفرنسية، بما في ذلك ؛ جزيرة بورسيرولس، بورت-كروس و ليفانت، والتي تمنح الزائرين الفرصة للاستمتاع بأجمل الأجواء مع زيارة العديد من الحصون القديمة التي يمكن العثور عليها في هذه الجزر، مع مشاهدة الكثير من الطيور الفريدة، والانضمام لجولات بين مسارات السير المتنوعة، علاوة على ركوب الدراجات، والغوص بين المياه الفيروزية الجميلة كذلك.

أجمل القرى السياحية في فرنسا .. تعرفوا عليها

 إيز

إيز هي قرية محصنة من القرون الوسطى تقع على ارتفاع 430 متر (1400) قدم فوق سطح البحر، وتطل على البحر الأبيض المتوسط ​​الجميل، ومع الفيلات الجميلة والملونة والشوارع المرصوفة بالحصى، إيز هي مدينة ساحرة  تستحق الزيارة هذا العام.

في إيز، يمكن للزائرين الاستمتاع بالأجواء التقليدية الفرنسية الأصيلة، مع زيارة قلعة القرية المحصنة والتي تعود إلى القرن 12، هذا إلى جانب إمكانية زيارة الحديقة الخاصة بالقرية والمليئة بالنباتات والتماثيل الجميلة مع إطلالة لا تقارن على المنطقة.

فيلا إفروسي دي روتشيلد

فيلا إفروسي دي روثشيلد، هو قصر على شاطئ البحر قامت على بنائه البارونة بياتريس دي روثشيلد، وفي العام يحظى هذا المكان المذهل والذي  يقع على شبه جزيرة كاب فيرات ويحيط به حدائق رائعة بشعبية كبيرة بين السائحين، وبالإضافة إلى ذلك، هذا القصر ذو اللون الوردي، والذي يعرف أيضا باسم فيلا إيل-دي-فرنس، يفتخر بإطلالة خلابة على خليج فيلفرانش وخليج بوليو. وقد تبرعت البارونة بالفيلا وأثاثها، والتي يعتبر الكثير منه نادر أو لا يقدر بثمن، إلى أكاديمية الفنون الجميلة في معهد فرنسا وذلك بعد وفاتها.

كورنيش دي إستيريل

المعروف أيضا باسم كورنيش دي أور أو الساحل الذهبي، والذي لا يعد فقط مجرد طريق مثيرمع عدد من المنعطفات الرائعة فحسب، بل هو أيضا طريق رائع مع مجموعة متنوعة من المناظر الخلابة على الساحل الصخري، حتى إن بعض السائحين والزائرين يعتبرون أن كورنيش دي إستيريل هو أحد أفضل الطرق في أوروبا، فلماذا لا تخطط لزيارته يوما ما ؟

اقرأ ايضاً :   11 منطقة جذب سياحى فى مدينة ليل الفرنسية

كان

حتى القرن التاسع عشر، كانت كان مجرد قرية صيد هادئة، ولكنها اليوم  مدينة ساحرة براقة تعرف حول العالم بفضل روعتها واستضافتها لمهرجان كان السينمائي السنوي الذي يقام في مايو من كل عام، وإن حالفك الحظ بزيارة كان في وقت المهرجان، ستكون ضمن حشود كبيرة من السائحين ممن يقدمون لرؤية الأغنياء والمشاهير شخصيا على السجادة الحمراء، وصولا إلى زيارة قصر المهرجانات “لا كرويزيت”، وهو متنزه الواجهة البحرية الجميل الذي يصطف بأشجار النخيل والفنادق الراقية والمطاعم والمحلات التجارية التي تقدم أفخم الماركات العالمية المصممة مثل غوتشي وشانيل وديور.

 سانت بول دي فينس

تقع سانت-بول دي فينس على قمة تل، وهي قرية محصنة تعود إلى القرون الوسطى، تنبض بالسائحين خلال موسم الذروة. وهي أيضا مدينة فنية تضم عددا كبيرا من المعارض الفنية وورش عمل الفنانين فضلا عن عدة متاحف، بما في ذلك مؤسسات شهيرة عالميا. وفي الواقع، كان الفنان مارك شاغال أحد أشهر سكان سانت بول دي فينس ، الذي عاش في هذه القرية الجميلة لحوالي 20 عاما. بالإضافة إلى ذلك، يوفر موقع قمة سانت بول دي فينس مناظر خلابة لجبال الألب والريف المحيط وكذلك البحر، مما يجعل هذه المدينة الساحرة حلم لمحبي التقاط أجمل الصور الفوتغرافية.

أنتيب

كانت هذه المدينة الساحلية الخلابة، التي تقع بين نيس وكان، ميناء تجاري يوناني قديم، حتى إنها إلى اليوم، تمنح زائريها الكثير من الأدلة على أيامها القديمة، بما في ذلك الشوارع المرصوفة بالحصى الضيقة والأسوار الرائعة، فضلا عن المنازل القديمة. ومع ذلك، أنتيب، وهي ثاني أكبر مدينة في الريفيرا الفرنسية ، لا تقتصر معالمها على التاريخ القديم فحسب، ولكنها تضم أيضا واحدا من أفضل الموانئ في البحر الأبيض المتوسط.

علاوة على ذلك أنتيب موطن لمتحف بيكاسو، وهو متحف مخصص للفنان الأسطوري، الذي عاش في هذه المدينة في عام 1946، ويقع المتحف في شاتو غريمالدي، الذي كان في السابق قصر يعود إلى عائلة غريمالدي الشهيرة.

سانت تروبيز

منذ الخمسينات، اجتذبت شواطئ ومنتجعات سانت تروبيه المشاهير والأثرياء من جميع أنحاء العالم، وإلى الأن تبقى هذه المدينة الواقعة  بالقرب من كل من مدينة كان و نيس وجهة مثالية للباحثين عن الفخامة، إذ تسحر هذه المدينة الرائعة والتي كانت بمثابة ميناء قديم للبحر الأبيض المتوسط ​​ زائريها مع الممرات المرصوفة بالحصى والمركز التاريخي. وفي الوقت نفسه، تضم أيضا سانت تروبيز نوادي الشاطئ الأنيقة التي تلبي احتياجات الأغنياء والمشاهير، مع اليخوت المذهلة.

اقرأ ايضاً :   4 وجهات سياحية يمكنك السفر اليها في إجازة الكريسماس

وبينما أنت في سانت تروبيه، لا تفوت زيارة واحد من الشواطئ الشهيرة على مستوى العالم، مع تجربة الكثير من خيارات الطعام والتسوق في شوارع المدينة المفعمة بالحياة.

نيس

تعتبر مدينة نيس الجميلة  أكبر منتجع في الريفيرا الفرنسية وميناء رئيسي لفرنسا، كما أنها أحد أكبر المدن في فرنسا، لذلك، أو بالطبع، لديها الكثير لتقدمه للزوار، بما في ذلك أماكن ممتازة لتناول الطعام مع فرص التسوق المتنوعة. فخلال النهار، يمكن للمسافرين التنزه أو ركوب الدراجة على طول بروميناد ديس أنغلايس الشهير في المدينة، والتمتع بنزهة في وسطها التاريخي أو العثور على مكان على طول شواطئ نيس للاستمتاع بجمال البحر الأبيض المتوسط. في حين يمكن للمسافرين أن يقضوا طوال الليل في التنزه بين الشواع الرئيسية مع خيارات تناول الطعام المتعددة.

موناكو

الريفيرا الفرنسية

موناكو وجهة سياحية جميلة على الريفيرا الفرنسية ، ولكنها تتمتع بطابعها الخاص، فبمجرد ذكر الإمارة يستحضر المسافر صور ملايين اليخوت، والمطاعم العالمية مع الفنادق عالية الثمن، كما تشمل المعالم الأخرى في موناكو، متحف أوسانوغرافيك والأكواريوم وكذلك تغيير الحرس في موناكو-فيل، وهو قصر كان في الأصل قلعة من القرون الوسطى.

اترك رد