غراتس هي ثاني أكبر مدينة في النمسا ، وقد اختيرت في عام 2003 عاصمة للثقافة الأوروبية، وهي واحدة من أفضل المدن التاريخية المحفوظة في أوروبا ، و لا عجب في ذلك، فهي مليئة بالمؤسسات الرائعة والمعالم الثقافية المثيرة للاهتمام، الأمر الذي يجعل منها وجهة سياحية رائدة يقصدها الكثير من السائحين من كل حدب وصوب.. وفي التقرير التالي مجموعة من الأسباب التي تدفعك لزيارة غراتس خلال رحلتك المقبلة.

أفضل أوقات السفر إلى غراتس

يعد فصل الربيع أفضل أوقات العام للسفر إلى غراتس، حيث تبدأ الأزهار والأشجار في الازدهار وسط مجموعة من المشاهد الطبيعية الخلابة، أضف إلى ذلك روعة فصل الخريف في غراتس، والذي يقدم للزائرين مزيج من أوراق الشجر الملون ومجموعة واسعة من المهرجانات التي تجري خلال ذلك الوقت من العام.

لماذا يدعوك الخبراء إلى زيارة غراتس عند السفر إلى النمسا؟

عمارة لا تصدق

منذ أن تم اختيار غراتس كعاصمة للثقافة الأوروبية في 2003، وقد باتت في دائرة الضوء وزادت شعبيتها كثيرا بين الكثير من السائحين من كافة أنحاء العالم، وذلك بفضل ما تتمتع به من الفن الحديث والتصميم والهندسة المعمارية التي لا تقارن، بما في ذلك متحف كونسهاوس المثير للاهتمام من الناحية الجمالية والرائعة، إلى القصور الباروكية المصممة بشكل رائع، ناهيك عن مجموعة كبيرة من المباني التي تجذب الانتباه في غراتس، والتي يأتي في مقدمتها قصر إغنبرغ الذي يتميز بتصميم جميل مع أربعة أبراج كبيرة، ذلك فضلا عن كاتدرائية غراتس التي تعرف بمنحوتاتها الشهيرة.

غراتس الشقيقة الصغرى لفيينا

تعد مدينة فيينا ، بطبيعة الحال ، وجهة لا بد من زيارتك إليها أثناء تواجدك في النمسا ، ولكن غراتس قد تكون مثالية بالنسبة لك إذا كنت تبحث عن عطلة أكثر هدوءًا واسترخاءً، مع فرص الاستمتاع بالكثير من الأنشطة الثقافية. ولكونها أشبه بالعاصمة النمساوية، فغالباً ما يشار إلي غراتس باسم “شقيقة فيينا الصغيرة” ، لذا كن على استعداد لاكتشافها وضعها على قائمتك للزيارة.

المنطقة الريفية المحيطة

معظم المدن والبلدات في النمسا تعانقها المناظر الطبيعية الرائعة ، وغراتس ليست استثناء. لذلك، إذا كنت ترغب في قضاء عطلة في المدينة، مع فرص قضاء بعض الأيام ما بين روعة المناطق الريفية ، فإن غراتس تقدم لك مزيج من الحياة العصرية مع الحياة الريفية البسيطة والممتعة.

أسواق مزدهرة

تعتبر زيارة أسواق المزارعين في المدينة طريقة رائعة لتجربة واكتشاف الحياة المحلية في غراتس؛ ففي فصل الخريف يقدم السكان المحليين عدد من المهرجانات المنتظمة في الشوارع العامة مع الاحتفالات المبهجة والأجواء المرحة، الأمر الذي يضفي المزيد من البهجة على المدينة.

الفن والموسيقى والثقافة

لدى غراتس إرث ثقافي طويل كونها مركزًا رئيسيًا للفنون الإبداعية، وهو ما تجلى عام 2003 عندما منحت لقب عاصمة الثقافة الأوروبية، عندما أقيم متحف الفن الحديث الأكثر أهمية في المدينة ، كونستهوس ، في نفس العام.

كما اعتبرت غراتس بين عامي 2011 و 2013 ، مدينة التصميم التابعة لمنظمة اليونسكو ، ومنذ ذلك الحين تطور المشهد الفني بسرعة، مع ظهور العديد من الهياكل المعمارية الجديدة.

نقطة انطلاق مثالية للاستكشاف

باعتبارها مدينة صغيرة نسبيا ، يمكن للزوار اعتبار غراتس نقطة مثالية للانطلاق على طريق اكتشاف العديد من المدن النمساوية القريبة، مع اكتشاف القرى الريفية الرائعة، حيث توفر الحافلات والقطارات رحلات رخيصة نسبياً وخالية من الإجهاد إلى المدن الرئيسية (فيينا ، لينز ، سالزبورغ وإنسبروك).

الرياضات الشتوية

غراتس

النمسا هي واحدة من الوجهات المفضلة بالنسبة للكثير من المسافرين للاستمتاع بالرياضات الشتوية. هناك عدد من منتجعات التزلج على الجليد المحيطة بغراتس، ولعل الأكثر شعبية هما منتجع التزلج Weinebene و Krvavec.

تاريخ غني

تعتبر مدينة غراتس القديمة التاريخية مع أسطحها الحمراء بالتأكيد نقطة الجذب الرئيسية في المدينة وقد تم تصنيفها كأحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي بجدارة، حيث تروي الأزقة الضيقة والواجهات المحفوظة جيدًا قصة المدينة التي يعود تاريخها إلى أكثر من 900 عام، ذلك جنبا إلى جنب مع مبانيها التاريخية الرائعة التي تعود إلى العصور الوسطى فضلا عن شوارعها وممراتها المرصوفة بالحصى، ناهيك عما تقدمه من مقاهي جميلة وأسواق مذهلة مع فرص ترفيهية متنوعة.

فتعتبر الهندسة المعمارية الجميلة لمباني النهضة الإيطالية والعصور الوسطى واحدة من الأسباب التي تجعل هذا الجزء من غراتس واحدًا من مواقع التراث الثقافي العالمي لليونسكو ، فلا يفوتكم اكتشاف الأفنية السرية والأزقة الضيقة أثناء استكشاف صالات العرض والمتاحف والمطاعم والمقاهي والمحلات في قلب مدينة غراتس .

المتاحف الجميلة

إذا كنت من محبي المتاحف ، فستعثر بالطبع في غراتس على مبتغاك، حيث تضم تلك المدينة الجميلة العديد من المتاحف الرئعة، بما في ذلك المتحف الشعبي ، ومتحف المدينة ، ومتحف علم الآثار، ذلك فضلا عن مخزن الأسلحة الذي يضم ما يقرب من 32000 أداة وسلاح بعضها يصل عمره إلى 500 عام.

قصر إيغنبرغ

خذ الترام رقم 1 إلى الطرف الآخر من المدينة إلى حي إيغنبرغ، وسوف تكافأ بمشاهدة قصر إيغنبرغ، الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ17 وتم بناؤه على الطراز القوطي والباروكي، والذي يضم العديد من الغرف الشاسعة فضلا عن الحدائق الرائعة.

تلة شلوسبيرغ

إذا كنت مغامرا، فسوف تتسلق أبرز المعالم في المدينة سيراً على الأقدام، وهي تلة شلوسبيرغ التي ترتفع 473 متراً فوق المدينة القديمة، وإن كنت لا تفضل هذا الخيار، فيمكن الوصول إلى قمتها عن طريق عربات التلفريك التي تستغرق ثلاثة دقائق فقط ، لتستمتع من أعلى بإطلالة خلابة على المدينة مع زيارة برج الساعة الشهير.

التسوق في غراتس

ليس عليك الذهاب بعيداً إذا كنت ترغب في القيام ببعض التسوق في غراتس ، حيث أن وسط المدينة يفيض بالمتاجر والمحلات. فإذا كنت بحاجة إلى مجموعة أكبر من العلامات التجارية العالمية ، يمكنك أن تفكر في أحد مراكز التسوق العديدة في المدينة، بما في ذلك:

City Park .. استقل الحافلات 31 أو 32 أو 33 أو 35 أو 39

Murpark .. استقل الحافلات 64 أو 64E أو 72 أو 74 أو 75 أو N4

Center West .. خذ خط الترام 5 حتى Puntigam ، ثم قم بتغيير الحافلة رقم 65 في اتجاه  Wetzelsdorf

Shopping Nord استقل الحافلة رقم 52 من محطة القطار الرئيسية.

مدينة التسوق Seiersberg (تأخذ الحافلة 32. هذا هو أكبر مركز للتسوق في المنطقة بأكثر من 200 متجر).

أفضل المطاعم في غراتس

مطعم Schlossberg ، وهو واحد من أغلى المطاعم في المدينة، ولكن الطعام لذيذ والموقع والإطلالة خلابة.

مطعم Gasthaus Lend-Platzl ، وهو مطعم متخصص في تقديم الأطباق النمساوية التقليدية بسعر معقول.

أفضل المقاهي في غراتس

مقهى Tribeka، سلسلة صغيرة مع عدة منافذ في جميع أنحاء المدينة.

مقهى Schwalbennest: يتميز بموقع ملائم للغاية في وسط المدينة ، وهو مقهى نمساوي نموذجي مع شرفة صغيرة لطيفة.

اترك رد