وادي الملوك هو وادى فى مصر أستخدم على مدار 500 عام خلال الفترة ما بين القرنين السادس عشر والحادى عشر قبل الميلاد ليكون مجمع لمقابر الفراعنة ونبلاء الدولة الحديثة الممتدة خلال عصور الأسرات الثامنة عشر وحتى الأسرة العشرين بمصر القديمة. ويقع الوادى على الضفة الغربية لنهر النيل فى مواجهة طيبة والمعروفة بالأقصر حاليآ بقلب مدينة طيبة الجنائزية القديمة. وينقسم وادي الملوك إلى واديين الوادى الشرقى الذى توجد فية أغلب المقابر الملكية والوادى الغربى الذى يحتوى على العديد من الكنوز الذى أبهرت العالم من خلال طقوس الدفن الفرعونية المذهلة التى تم بها دفن الموميات والمقابر المرسومة بوضوح. يوجد بالوادى 62 مقبرة منها 26 مقبرة للملوك والباقى لكبار المسئولين وبعض أفراد العائلات الملكية والكهنة. وقد أطلق علية المصريون القدماء  أسم الجبانة العظيمة رفيعة المقام. وقد أختير هذا الوادى لسهولة الوصول إليه من وادى النيل وسهولة حراسته لوقوعه بين التلال العالية وجبال الحجر الجيرى. استكشف من خلال هذا المقال أهم المقابر الموجودة فى هذا الوادى الرائع…

وادي الملوك

وادي الملوك

مقابر وادي الملوك

1- مقبرة رمسيس الثانى :

مقبرة رمسيس الثانى

مقبرة رمسيس الثانى

تقع إلى الجانب الأيمن من الطريق فى مواجهة رمسيس التاسع وهى كبيرة وبها رسوم بارزة بروز قليلآ وقد لقيت المقبرة نفس مصير ملوك مصر فنهبت وقد تم نقل موميائة حوالى 100ق-م إلى مقبرة ابية سيتى الأول بعد أن جردت من لفائفها وبعد ذلك تم صنع تابوت جديد لة ونقل عام 973 ق-م إلى مقبرة أن حابو وبعد ذلك بعشر سنوات نقل إلى مقبرة أمنحتوب الثانى ثم أنتهى بة المطاف إلى خبيئة الدير البحرى حتى تم العثور علية عام 1881.

2- مقبرة رمسيس الرابع :

رمسيس الرابع

رمسيس الرابع

تقع على يمين الطريق خارج حاجز المدخل المباشر وقد نهبت مقبرتة فى فى وقت متقدم ولابد من أن موميائة قد حطمت يوجد فوق مدخلها قرص  الشمس الذى يمثل الألهة رع وبداخلة صورة لألهة خبر واتوم برأس كبش وعلى جانبهما ايزيس ونفيتس يتعبدان له ولازال التابوت الجرانيتى للملك موجود فى حجرة الدفن والحجرة تتميز بالكتابات والرسوم الملون للألهة.

3- مقبرة الملك تحتمس الثالث :

مقبرة الملك تحتمس الثالث

مقبرة الملك تحتمس الثالث

تختلف هذة المقبرة فى نظامها عن باقى مقابر ملوك الوادى فهى تتكون من محورين وهذان المحوران يكونان زاوية تكاد تكون قائمة ومدخل المقبرة فخم وقد تم أكتشافة فى عام 1898 المدخل يؤدى إلى دهليز منحدر إنحدار شديد والدهليز يؤدى إلى ممر والممر ينتهى عند حجرة صغيرة بها سلم هابط يوصل إلى ممر صغير ومن ثم إلى حجرة البئر الملونة سقفها باللون الأزرق وبة نجوم بيضاء ويصل عمقة إلى 6متر ومنها سنصل إلى حجرة تكاد تكون مربعة بها عمودين وأرضيتها زرقاء وسقفها مزين بنجوم صفراء على جدرانها يوجد كشف طويل بأسماء الألهة والألهات الموجودة فى العالم الأخر يصل عددها إلى 741 أسم ويوجد فى  الركن الشمالى لهذة الحجرة سلم هابط يوصل إلى حجرة الدفن التى تتخذ شكل الخرطوش الملكى يحمل سقف حجرة الدفن عمودين ويوجد على جانبيها أربع حجرات صغيرة تغطى الحجرة مجموعة من النقوش والنصوص التخطيطية المكتوبة بلون الأسود والأحمر والتى مازالت إلى الأن بحالة جيدة.

اقرأ ايضاً :   السياحة في مصر و اهم المعالم السياحية فيها بالصور

4- مقبرة الملك تحتمس الرابع:

مقبرة الملك تحتمس الرابع

مقبرة الملك تحتمس الرابع

أكتشفت فى عام 1903 على يد تيودور دافيز ومساعدة كارتر تتكون المقبرة من ثلاث محاورة كل محور يلتقى مع الأخر فى زاوية تكاد تكون قائمة تبدأ المقبرة بمدخل يؤدى إلى سلم هابط ومن ثم إلى دهليز ومن ثم إلى حجرة مستطيلة شكلت أرضيتها على هيئة سلم توصل الحجرة إلى الممر وينتهى الممر عند حجرة البئر التى تحتوى على العديد من المناظر الملونة المرسومة فى أعلى الجدران تمثل المناظر الملك وهو يقف أمام كل من الألة اوزيريس وانوبيس وحتحور وعند الخروج من حجرة البئر نجد حجرة أخرى يوجد بداخلها عمودين وهى خالية من النقوش وفى الركن الشمالى منها يوجد درج هابط يوصل إلى سلم هابط يؤدى إلى حجرة أخرى تحوى هى أيضآ العديد من المناظر الملونة التى تمثل الملك وهو يقف أمام الالة وبعض المناظر الأخرى التى تصور الملك وهو يتقبل علامة الحياة (عنخ) من الالة حتحور وانوبيس من هذة الحجرة نصل إلى حجرة الدفن الرئيسية والتى تحمل سقفها 6أعمدة فى صفين وبين أخر عمودين يوجد درج يوصل إلى منخفض حيث يوجد فية التابوت المنقوش والمصنوع من حجر الجرانيت الأحمر وتنفتح حجرة الدفن هذة على أربع حجرات صغيرة حجرتان على كل جانب والأثاث الجنائزى الذى عثر علية فى هذة المقبرة تم نقلة إلى المتحف المصرى لعرضه.

5- مقبرة توت عنخ أمون :

مقبرة توت عنخ أمون

مقبرة توت عنخ أمون

تم أكتشافها عام 1922 بعد عملية تنقيب أستخرجت سنين طويلة دون جدوى على يد كل من اللورد كارنرفون والعالم كارتر وجدت  المقبرة منحوتة فى الصخرة على بعد 13 قدم أسفل مقبرة الملك رمسيس السادس يمتد من مدخلها سلم عرضة 1.6متر وطولة أربعة أمطار يؤدى إلى مدخل مسدود بحجارة مطلية بالملاط عليها أختام توت عنخ أمون وقد تبينت أن المقبرة فتحت فى الأزمن القديمة لأن عليها أثار لفتحتين متعاقبتين اعيد طلائها بالملاط ومن السلم يمتد ممر محفور بداخل الصخر طولة 7.60 يؤدى الممر إلى الغرفة الإمامية والتى كانت مملؤة بالأثاث الجنائزى ويوجد فى زاويتها اليسرى حائط يقع خلفة غرفة الدفن التى كان بها مقصورة خارجية كبرى مصنوعة من الخشب المذهب ويوجد بداخلها ثلاث مقاصير أخرى متشابهة الشكل تضم التابوت الأصلى المصنوع من الحجر الرملى المتبور الأصفر وتزين أركان التابوت الألهات الأربعة الحارست ايزيس ونفتيس ونيت وسلكت وقد غطين التابوت بأجنحتهم أمام غطاء التابوت والتابوت كان يضم بداخلة ثلاث توابيت أخرى متداخلة والذى وجد فى أحدهم القناع الذهبى الشهير للملك توت عنخ أمون وتتميز مقبة توت عنخ أمون عن غيرها من المقابر بأنها المقبرة الوحيدة التى لم تمس من قبل اللصوص وقد يرجع السبب فى ذلك إلى وقع مقبرة الملك رمسيس الثانى فوقها.

6- مقبرة أمنحتوب الثانى :

أمنحتوب الثانى

أمنحتوب الثانى

أكتشفت عام 1898 تبدأ بمدخل يؤدى إلى سلم هابط ومن ثم إلى دهليز منحوت فى الصخر يوصل إلى حجرة مستطيلة توصل الحجرة إلى ممر أخر يؤدى إلى حجرة البئر يوجد بها حجرة جانبية مستطيلة خالية من النقوش ومنها على جهة اليسار يوجد درج يهبط إلى ممر قصير يؤدى إلى حجرة الدفن وهى عبارة عن صالة كبيرة يرتكز  سقفها على 6أعمدة فى صفين وبين أخر عمودين يوجد درج يوصل إلى منخفض حيث يوجد فية التابوت الذى كان يحوى الممياء الملكية والتى تم نقلها إلى المتحف المصرى وقد نحت التابوت من حجر الكوارتزيت ويوجد بالحجرة أربع حجرات أخرى صغيرة الحجرة الثانية منهم التى تقع على يمين المدخل وجد بها تسع موميات ملكية أما الحجرة الأولى فقد كان بها ثلاث مومياوات لأشخاص غير معروفين ويزين سقف الحجرة باللون الأزرق وبها نجوم لونت باللون الأصفر.

اقرأ ايضاً :   تقرير عن دير سانت كاترين احد معالم جذب السياحة في مصر

7- مقبرة الملك أى :

الملك اي

الملك اي

تقع فى خانق جبلى عند نهاية الفرع الغربى لوادى الملوك وقد وجدت محفورة فى صخر الجبل إلى مسافة تصل إلى 66متر عندما تم أكتشافها عام 1817على يد جيوفانى بلزونى تبدأ المقبرة بدرج يؤدى إلى مدخل المقبرة ومن ثم منحدر يؤدى إلى درج أخر ومن ثم ممر يؤدى إلى غرفة صغيرة ومن ثم غرفة الدفن والتى تحتوى على تابوت جرانيتى وردى عندما دخل أحد العمال حجرة الدفن  أطلق عليهاأسم مقبرة القرود لأن حوائطها كانت مرسوم عليها 12 قرد مرتبة فى ثلاث صفوف بالإضافة إلى مناظر أخرى ملونة للألهة والملك وزوجتة. ولم يتمكن الملك من أستكمال مقبرتة بالكمال كما كان مخطط لها حيث نفذت مقابرها على أستعجال فوق طبقة خشنة غير مستوية من الجص.

8-مقبرة الملك سيتى الثانى:

مقبرة الملك سيتى الثانى

مقبرة الملك سيتى الثانى

أشتهرت فى عام 1922 كمعمل لمعالجة وترميم القطع الدقيقة التى وجدت فى مقبرة توت عنخ أمون بها العديد من الرسوم الجيدة وبالأخص رمز الملك نفسة المرسوم على الحائط الأيمن بالقرب من المدخل وهو يقدم تمثالآ لماعت ألهة الحق ومن الملاحظ أن الخراطيش والرسوم بجدار الباب قد محيت ثم أعيد نحتها مما يدعو للظن أن الملك كان قد خلع ثم أعيد مرة أخرى على العرش.

نصائح لإستمتاع ببزيارة وادي الملوك

  • يجب أن تبدأ رحلتك فى الصباح المبكر حيث تغادر الحافلات من منتجعات البحر الأحمر فى العاشر صباحآ  حتى تتفادى زحمة السير فى وقت الظهيرة.
  • تحقق من أن يكون لديك مصباح يدوى حتى تتمكن من رؤية كل الزوايا المظلمة من القبور.
  • تأكد من أرتداء أحذية مريحة لأن هناك الكثير من السلالم التى ستنزلها.
  • لدى الوادى مركز للزوار التى بها العديد من المراحيض النظيفة وبازار سياحى وكشك للتذاكر وأماكن للمشروبات الباردة والوجبات الخفيفة.

كيفية الوصول الى وادي الملوك

  • بواسطة تاكسى خاص عن طريق أستئجارة لمدة يوم من الضفة الشرقية أو من موقف السيارات أمام محطة العبارات فى الجهة الغربية.
  • بواسطة الحافلة فكل الفنادق ووكالات السفر فى الأقصر ترتب جولات إلى الضفة الغربية يوميآ.
  • بواسطة الدراجة يمكنك أن تستأجر دراجة للتنقل بها فى جميع أنحاء الضفة الغربية ولكن يجب أن تكون حذر بالطريق إلى الوادى طويل وحار.

 

شاهد 12 مكان من اهم اماكن سياحية في مصر بالصور

الى هنا ينتهى تقريرنا حول وادي الملوك احد اهم المعالم التاريخية التى تجذب السياحة في مصر.