صباح، هي واحدة من أكثر الأراضي تنوعا في العالم، إذ تقع هذه المقاطعة الشرقية من ماليزيا في أقصى شمال جزيرة بورنيو الضخمة، وتتيح لزائريها فرص عدة من الاستمتاع بين الغابات المطيرة الشاسعة، التي هي موطنا لأنواع فريدة من الحياة البرية، إلى جانب ذلك توفر أيضا صباح للمسافرين الغوص في المياه الساحلية المليئة بالحياة البحرية المائية والشعاب المرجانية، مع العديد من الفرص الترفيهية في العاصمة النابضة بالحياة، فإن كنت تخطط للسفر إلى هذه الولاية الجميلة، انضم إلينا لتتعرف عليها أكثر في التقرير التالي.

الطقس في صباح

صباح لديها مناخ استوائي ممتع، فنادرا ما ترتفع درجات الحرارة فوق 32 درجة مئوية (90 درجة فهرنهايت) إلا في الأيام الحارة بشكل استثنائي، وعلى طول المناطق الساحلية نادرا ما تنخفض عن 20 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت)، وذلك على الرغم من أنه في الداخل وفي المناطق المرتفعة يمكن أن تواجه انخفاض كبير في درجة الحرارة لاسيما خلال الليل.

الجزر في صباح

طالما عرفت صباح باسم “مالديف جنوب شرق آسيا”، حيث أن لديها عشرات الجزر المفتوحة للسياحة، والتي لا يمكن أن تقاوم زيارتها، بفضل ما تتمتع به من المياه الكريستالية والشواطئ الرملية البيضاء وفرص الغوص المتنوعة، وغيرها من الأنشطة الممتعة والمحببة للكثير من السائحين.

ويمكنك في صباح الذهاب لحديقة جزيرة تونكو عبد الرحمن البحرية (تارب)، إلى جانب الاستمتاع بفرص الغوص بين أجمل المشاهد الطبيعية، مشاهدة الطيور في جزيرة مانتاناني، والتمتع بالحياة البحرية والغوص في جزيرة مابول، جزيرة كابالاي، فضلا عن زيارة جزيرة سيبادان، التي تضم مجموعة من أجمل بقع الغوص المثيرة للاهتمام في ماليزيا.

الحياة البرية

 

 

نصف صباح مغطاة بالغابات، وهي موطن لأكثر الحيوانات البرية الفريدة، الأمر الذي جعلها وجهة مميزة ليس فقط للمسافرين، ولكن أيضا لخبراء الحياة البرية، ومحبي البيئة والطبيعة البكر.

يمكنك إما زيارة أحد مراكز التأهيل في الجزيرة، أو يمكنك الذهاب لرحلة بحرية نهرية في نهر كيناباتانغان لاكتشاف الحياة البرية في أجمل صورة لها، وعلاوة على ذلك، يمكنك أيضا السباحة مع السلاحف والشعاب المرجانية حول جزيرة السلاحف البحرية بارك.

اقرأ ايضاً :   أفضل الفنادق الموصى بها للإقامة في شارع بوكيت بينتانغ في ماليزيا

الطبيعة

صباح هو المكان المثالي لمحبي الطبيعة حيث أنها غنية بالموارد الطبيعية والغابات الاستوائية المطيرة، حتى أنك ستحصل على فرصة لتجربة الجمال الحقيقي للطبيعة والتعرف على بعض النباتات النادرة والغريبة في صباح.

ويمكنك خلال الرحلة إلى صباح الاستمتاع بحديقة كونداسانغ كينابالو، حيث يمكنك مشاهدة منظر مهيب لجبل كينابالو، هذا إلى جانب فرص استكشاف الكهوف الطبيعية، بما في ذلك كهوف جومانتونغ وكهوف مادي وكهوف باتو بونجول، ناهيك عن رحلات الغابات، و حوض مالياو، حيث يمكنك تجربة بيئة سلمية وطبيعية وجميلة.

صباح الثقافة

هناك أكثر من 30 مجموعة عرقية مختلفة في صباح، ومع كل لغة وتراث ثقافي مختلف، انكم مدعوون لتجربة جديدة في صباح، بما في ذلك مختلف المنازل التقليدية بداية من قرية ماري الثقافية في كوتا كينابالو، وحتى زيارة المتحف الحي بقرية مونسوبياد الثقافية لاكتشاف العمارة الفريدة من نوعها، ومحاكاة الحياة والطقوس الاحتفالات المتنوعة.

وهناك أماكن أخرى يمكنك زيارتها أيضا، مثل قرية كادازان دوسون الثقافية ، وقرية لينانغكيت الثقافية، ومتحف شانتيك بورنيو للسكان الأصليين.

الأماكن التاريخية

تتمتع صباح بالتاريخ الغني، إذ أن هناك بعض المعالم التاريخية التي يمكنك زيارتها، بداية من فرص التعرف على التاريخ خلال الحرب العالمية الثانية، من خلال زيارة حديقة كونداسانغ التذكارية للحرب ومتنزه سانداكان التذكاري، إلى زيارة مات ساله ميموريال تامبونان، بيتاغاس ميموريال غاردن، أتكينسون كلوك تاور، نورث بورنيو رايلواي وأكثر من ذلك بكثير.

بورنيو

يمكنك الذهاب إلى النقطة الشمالية من بورنيو، حيث يلتقي بحر الصين الجنوبي بحر سولو، للاستمتاع ليس فقط بالمناظر الطبيعية الخلابة، ولكن أيضا للقيام بالعديد من الأنشطة السياحية مثل الصيد، وركوب الأمواج، والتخييم، وأكثر من ذلك بكثير.

مشاهدة غروب الشمس

على الأرجح أنك لن تشعر بالملل من النظر إلى غروب الشمس بينما تكون في صباح، حيث إن معظم المسافرين يشيرون إلى غروب الشمس في صباح بأنه “أجمل غروب للشمس في العالم”.

عاصمة صباح

وتعد عاصمة صباح، هي كوتا كينابالو ، التي تقع على الساحل الغربي وهي نقطة الأنطلاق الأولى للزائرين، إذ أن لديها مطار دولي يخدم سنغافورة وهونغ كونغ والفلبين ومعظم المدن الكبرى في بقية ماليزيا، وتضم عاصمة صباح مزيج  من الثقافة الآسيوية والأوروبية، مع المساجد الضخمة والأسواق الفلبينية، والهندسة المعمارية الاستعمارية البريطانية والمطاعم الصينية والثقافة الأصلية، بما في ذلك مجموعة من المتاحف التاريخية والشواطىء القريبة أيضا.

اقرأ ايضاً :   أين يمكنك أن تستمتع باحتفالات ليلة رأس السنة خلال رحلتك إلى كوالالمبور؟

يمكنك في هذه المدينة الرائعة الاستمتاع بزيارة جبل كينابالو، أحد أعلى القمم في جنوب شرق آسيا، والذي يمكن الوصول إليه بسهولة عن طريق الحافلة من العاصمة، ويمكنك تسلقه بشكل سهل نسبيا دون الحاجة إلى معدات متخصصة، وهناك متنزهان وطنيان ضمن نطاق الجيل حديقة كروكر الوطنية ومتنزه كينابالو.

إذا كان تسلق الجبال ليس الرياضة المفضلة بالنسبة لك، وتريد نهجا أكثر استرخاء، فنهر كيناباتانغان هو المكان المناسب لك، حيث يمر عبر غرب صباح، ويضم مجموعة من أجمل المشاهد الطبيعية مع بعض الحيوانات البرية النادرة.

نصائح قبل السفر إلى صباح

صباح

لا تأخذ صورا فوتوغرافية لمراكز الشرطة أو المنشآت العسكرية أو المباني الحكومية أو المطارات أو الموانئ أو محطات القطارات دون أن تتأكد أولا ما إذا كان التصوير مسموحا به أو لا، إذا كنت في شك، اعمل على الاستئذات قبل التقاط أي صور.

لا تناقش الأمور الشخصية مع الغرباء، بما في ذلك مسار الرحلة، مكان السكن أو وسيلة النقل.

تجنب السير بمفردك في الليل.

لا تقبل الطعام أو الشراب من الغرباء، فكثيرا ما يحاول المحتالون الإيقاع بضحاياهم عن طريق الطعام والشراب، واعمل دوما عند التنقل أن يكون معك زجاجة المياه الخاصة بك.

مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت عموما مفتوحة يوميا من 10:00 حتي 10:00، المطاعم مفتوحة يوميا من الساعة 8:30 صباحا حتى 12 منتصف الليل، فيما تفتح الأسواق من الساعة 8 صباحا حتى 10 مساء.

خدمات الإنترنت متاحة على نطاق واسع في صباح، حيث توفر معظم النزل والفنادق خدمة الواي فاي عالية السرعة، فضلا عن أن جميع الفنادق الرئيسية لديها مرافق ممتازة ما يلبي كافة متطلبات الزائرين.

ماذا عنك هل قمت من قبل بالسفر إلى ولاية صباح الماليزية الرائعة؟ شاركنا بأرائك وتجاربك في التعليقات..