السياحة في ملقا

ملقا ماليزيا.. تحظى الوجهة بشعبية كبيرة بين عشاق السفر، بفضل ما تتمتع به من الثقافة والتاريخ والتقاليد، تتيح لك هذه الوجهة الساحلية إلقاء نظرة على أسلوب الحياة الماليزي من خلال متاحفها العديدة والمأكولات الشهية والعديد من الأماكن التي يمكنك زيارتها في ملقا، فهي حقًا بوتقة تنصهر فيها الثقافات بمزيجها الفريد من التأثيرات الصينية والبرتغالية والهولندية، ما يجعل منها أحد اجمل وجهات السياحة في ماليزيا .

السفر إلى ملقا

ملقا هي ولاية ماليزية تقع على الساحل الجنوبي الغربي لشبه جزيرة الملايو. عاصمتها هي مدينة ملقا التي تقع على بعد حوالي 150 كم جنوب عاصمة البلاد كوالالمبور.

تشتهر ملقا بأسواقها الليلية النابضة بالحياة بالإضافة إلى مراكزها التجارية المتنوعة، حيث يمكنك التسوق واقتناء مجموعة من أجمل الملابس والفن المحلي والحرف اليدوية ولعب الأطفال والهدايا التذكارية، كما انه عادة ما تجد أسواقًا ليلية في شارع جونكرز.

ويعد مركز ماهكوتا هو أول مركز تسوق في المدينة حيث ستجد الكثير من التنوع الجيد، فيما يعد داتاران بهلوان ميلاكا الكبير للتسوق مناسب للأسر التي تسافر بصحبة الأطفال ، إذ يضم أنشطة متنوعة مثل التزلج وكذلك فرص الاستمتاع بالأفلام في السينما الجميلة.

العملة الرسمية المتداولة في ملقا هي رينغيت ماليزي (RM). فيزا وماستر كارد مقبولة بشكل شائع.

من السهل التجول في ملاكا سيرا على الأقدام، لاسيما مع كونها وجهة رخيصة للغاية، وتقع معظم مناطق الجذب السياحي هناك على مسافة قريبة من بعضها البعض

هناك أجهزة الصراف الآلي وكذلك البنوك في ملقا التي ستقوم بتبادل العملات. هناك أيضًا العديد من صرافة العملات المنتشرة في جميع أنحاء الأسواق ، ولكن من الأفضل دائمًا استخدام مصدر موثوق مثل البنوك وأجهزة الصراف الآلي.

ماليزيا آمنة بشكل عام، ومع ذلك ، لا تزال حوادث الجرائم السرية، مثل السرقة والاحتيال، تستهدف كل من السكان المحليين والأجانب. فتوخي الحذر الواجب بما في ذلك عند السير في السوق الليلي، كما أن الدراجات المؤجرة  تخضع أيضا للسرقة، لذا لا تترك أي شيء دون مراقبة حتى لبضع دقائق.

كريستانغ هي لهجة محلية يستخدمها سكان المدينة، كما يتحدث العديد أيضا اللغة الصينية والتاميلية في الغالب.

تتمتع ملقا بالأطباق التقليدية الماليزية والصينية والتايلاندية والهندية والعربية والفيتنامية والبرتغالية وغيرها من الأطباق الغربية، ولعل ما يميزها أنها ليست باهظة الثمن.

أجمل الأماكن السياحية في ملقا

حصن فاموسا

ملقا هي وجهة ساحرة تلتقي وتنصهر بها العديد من الثقافات، ولعل أبرز الدلائل على ذلك، تلك التأثيرات الأكثر وضوحا هي الهندسة المعمارية البرتغالية التي يمكن لك ان تشاهدها حول ملقا، إذ أنه عندما جاء البرتغاليون في عام 1511 ، قاموا ببناء حصن يطل على النهر ، وأطلقوا عليه اسم فاموسا، وقد تم بناؤه للحفاظ على معقل البرتغاليين في جميع أنحاء الشرق الأقصى ، وهو حتى الآن واحد من أقدم الأثار الأوروبية الموجودة في جنوب شرق آسيا.

الساحة البرتغالية

 

إلى جانب ذلك ، فإن الساحة البرتغالية هي أيضًا مكان رائع للاستمتاع بالثقافة البرتغالية داخل ملقا، حيث تقع على بعد 20 دقيقة من مدينة ملقا ، داخل المستوطنة البرتغالية في أوجونج باسير، كما تواجه الساحة البحر، ما يتيح لك تجربة أحد أطباق المطبخ البرتغالي أثناء الاستمتاع بنسيم البحر.

رحلة بحرية في نهر ملاكا

تعد الرحلة البحرية طريقة مريحة لرؤية ملقا من وجهة نظر مختلفة، وعادة ما تنطلق هذه الرحلات من الساعة 10 صباحًا وحتى وقت متأخر من المساء وهي الأفضل عند غروب الشمس.

وستمكنك هذه الرحلة البحرية في النهر من رؤية بعض المباني التاريخية بجانب النهر، إلى جانب مزيج منعش من القرى القديمة والمستودعات وأشجار المانغروف والمنازل الحديثة.

كنيسة المسيح

تقع كنيسة المسيح في الساحة الحمراء (الهولندية) ، وهي وجهة مفضلة بين السكان المحليين وكذلك السياح من جميع أنحاء العالم. يعود تاريخ الكنيسة إلى القرن الثامن عشر وتوفر لك أجواءً هادئة وباردة في الداخل، ولا تزال هذه المنطقة المحيطة بكنيسة المسيح مزدحمة للغاية ، ومن الأفضل أن تأتي مبكرًا وتعمل على التقاط بعض الصور الجميلة.

مسجد مضائق ملقا

على بعد حوالي 15 دقيقة بالسيارة من وسط المدينة على جزيرة الاصطناعية ، ستجد هذا المسجد “العائم” المذهل ذو التصميم الجميل، فقم بزيارته خلال غروب الشمس لرؤيتها مضاء في مشهد جميل.

شارع جونكير

ملقا

شارع جونكير هو المكان الذي يمكن للسائحين الاستمتاع بالسوق الليلي الشهير خلال عطلات نهاية الأسبوع. فإلى جانب العديد من الباعة المتجولين الذين يبيعون جميع أنواع الأشياء (بما في ذلك الهدايا التذكارية التقليدية) ، هناك أيضًا العديد من الأماكن لتناول الطعام أو الاستمتاع بوجبة خفيفة.

داتاران بهلوان ميلاكا الكبير للتسوق

يعد هذا المركز واحدا من مراكز التسوق الأكثر شعبية في ملقا، ويقع بالقرب من المركز التاريخي ، على بعد 5 دقائق فقط سيراً على الأقدام من شارع جونكير والساحة الهولندية، فإذا كنت ترغب في القيام ببعض التسوق ، فهذا هو المكان المناسب للذهاب إليه.

ألور غاجاه

تقع بلدة ألور غاجاه الريفية الخصبة والمريحة على بعد 24 كيلومتراً فقط شمال مدينة مالاكا ، وهي تعد من أفضل الأماكن التي يجب زيارتها في ملقا ماليزيا . وفي حين أن ساحة البلدة الهادئة هي مكان جميل للتنزه وسط المحلات التجارية الجميلة ، فإن أهم ما يميز المدينة هو منتجع أفاموسا الشهير، حيث يمتد هذا الملاذ الترفيهي على مساحة تزيد عن 1300 فدان ، وهو عالم فريد من نوعه وساحر يضم العديد من المتنزهات الترفيهية وملعب غولف بداخله مما يجعله واحدًا من أكثر الأماكن المثيرة للاهتمام التي يمكن زيارتها في ملقا

كليبانج

ملقا

تقع هذه المدينة الساحلية على طول مضيق ملقا على بعد ساعتين بالسيارة من كوالا لمبور ، وتضم بعض مناطق الجذب الفريدة مما يجعلها واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في المدينة، ويعد شاطئ كليبانج منطقة جميلة للتنزه على مهل واللعب على الرمال والاستمتاع بالطائرات الورقية مع الأطفال. لا تفوّت احتساء مشروب جوز الهند اللذيذ أثناء النظر إلى غروب الشمس الجميل.

أطلال كنيسة القديس بولس

ملقا

تقع أطلال كنيسة القديس بولس في الجزء العلوي من تل القديس بولس ، وتُعدك ببعض اللقطات الفوتوغرافية الرائعة، حيث أنه  بعد رحلة قصيرة ، يمكنك الاستمتاع بمناظر خلابة لمدينة ملقا من أعلى، فقط تأكد من حمل الكاميرا معك إلى هذا المكان الذي يضم الكثير من النقوش الأثرية والتاريخية الرائعة..

أفضل فنادق ملقا

1825 جاليري

ملقا

يقع هذا الفندق الأنيق على ممشى نهر مالاكا في مبنى مصمم على الطراز الاستعماري خارج منطقة شارع جونكير الرئيسية. ستشعر بالراحة في اللحظة التي تدخل فيها مع نباتات داخلية مورقة تزين منطقة الكونسيرج وساحة فناء داخلية مع نافورة في اللوبي. تم تصميم الغرف على الطراز البريطاني والصيني المختلط ، وتتميز الغرف بشرفات مواجهة للنهر ومجموعة من الخدمات التي تساعدك  على الاسترخاء. للحجز المباشر عبر بوكينج من هنا.

اترك رد