أجمل الأماكن للزيارة في ماليزيا

أجمل الأماكن للزيارة في ماليزيا

ابحث هنا

ماليزيا بلد جميل مع تراث ثقافي غني يمزج ما بين الحضارة الآسيوية والأوروبية، تقدم لزائريها العديد من عوامل الجذب السياحية الرائعة والمدن الجميلة ةالفرص الترفيهية المثيرة للاهتمام، حتى أنها أصبحت من بين أهم وأفضل الوجهات السياحية التي يقصدها العرب في السنوات الأخيرة، وفي التقرير التالي ندعوك لتتعرف معنا على قائمة لبعض من أفضل المعالم الثقافية والطبيعية مع أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا ، من السوق المركزي في كوالالمبور إلى قلعة فاموسا في ملاكا وغيرها الكثير.

 تعرفوا معنا على أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا

السوق المركزيفي كوالالمبور .. أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا

سوق كوالالمبور المركزي هو سوق مزدحم وملون معبأ بأكشاك كثيرة، مجمعة في ممرات على أساس التكوينات العرقية الرئيسية في ماليزيا (أبرزها الملايو والصينية والهندية)، وإن قمت بزيارتها يوما فلن تخذلك، وستجد بها كل ما تتمنى مع عدد لا يحصى من الحرف اليدوية، فضلا عن الملابس والمنحوتات الخشبية والمجوهرات الرائعة؛ جنبا إلى جنب مع الكثير من خيارات الطعام في الشوارع العامة. كما يحتوي السوق على الملحق، وهو مكان مخصص للمعارض الفنية التي تعرض أعمال الفنانين المحليين والتي تتسم بالروعة والجمال.

ويعد السوق المركزي في كوالالمبور أحد أشهر الوجهات السياحية التي عادة ما يقصدها المسافرين والسكان المحليين على حد سواء، ولذلك يعد هذا المكان هو الأنسب للتعرف على طبيعة الحياة المحلية التقليدية في ماليزيا عن قرب، فلا تفوت زيارته خلال رحلتك المقبلة.

مدينة جورج تاون .. أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا

جورج تاون هي عاصمة ولاية بينانغ، وهي منطقة جزيرة مع أكبر عدد من السكان الصينيين في ماليزيا، ولأن بينانغ كان مركزا تجاريا هاما للبريطانيين، فسميت مدينة جورج تاون على وجه الخصوص، باسم الملك البريطاني جورج الثالث، وتقدم للزائرين لمحة تاريخية رائعة لماليزيا مع مزيج من التأثيرات الآسيوية والأوروبية التي شهدتها الجزيرة على مدى تاريخها، ولذلك تعد وجهة رائعة وملائمة لمحبي التاريخ واكتشاف الثقافات المختلفة.

ويتجلى تاريخ جورج تاون المتعدد الثقافات بشكل خاص في العمارة الغنية والمنتقاة في المدينة، و التي تطل من بين المباني التاريخية الساحرة في أقدم جزء من المدينة ذو الشوارع المرصوفة بالحصى والممرات التاريخية الرائعة.

لنكاوي.. أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا

لنكاوي هي الجزيرة الرئيسية لمجموعة من 99 جزيرة تشكل أرخبيل يحمل نفس الاسم، وعلى الرغم من شهرتها الكبيرة بين السائحين العرب، لكنها غالبا ما يتم التغافل عنها من قبل السياح الغربيين، لصالح الجزر التايلاندية المعروفة وكذلك سنغافورة، ولكنها بالفعل وجهة سياحية تستحق الزيارة مع الكثير من المناظر الخلابة مع الشواطىء الجميلة والرمال الناعمة والمياه الكريستالية المذهلة، التي تأسر الألباب.

المناطق الداخلية في لنكاوي أيضا لا تقل روعة عن شواطئها الجميلة، وذلك مع ما تتمتع به الجزيرة من تنوع بيولوجي رائع مع مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات النادرة، فضلا عن كونها وجهة مميزة لعشاق الطبيعة من الباحثين عن الغابات المطيرة البكر والمشاهد الخلابة.

قلعة فاموسا التاريخية

فاموسا هي قلعة تاريخية في ولاية مالاكا الماليزية، بنيت في أوائل عام 1500 وتوسعت باستمرار على مدى هذا القرن، لتتحول الآن إلى رمز للمدينة، ولا عجب في ذلك فهذه القلعة التي بناها البرتغاليين، سقطت في وقت لاحق في أيدي الهولنديين والبريطانيين، وبالتالي أصبحت في حيازة جميع الأوروبيين الذين استعمروا المدينة. كما تقدم مدينة مالاكا مشاهد أخرى مثيرة للاهتمام، مثل مقر إقامة الحاكم الهولندي في القرن السابع عشر، وشارع جونكر الذي يشتهر بالعديد من المتاجر والمطاعم وفرص التنزه المتنوعة بين الحياة العصرية الرائعة.

مرتفعات كاميرون المذهلة

تقع مرتفعات كاميرون على ارتفاع 1500 متر فوق مستوى سطح البحر، وهي تلة واسعة سميت باسم ويليام كاميرون البريطاني الذي اكتشف الجوانب الناعمة والمتعرجة لهذه التلال الخضراء الخلابة في عام 1885، وما يزيد من روعة هذه المرتفعات إلى جانب المشاهد الطبيعية الخلابة التي لا تقارن، هي أكبر مزارع للشاي في ماليزيا الموجودة بين هذه المرتفعات، والتي تتميز بمظهر غامض يجذب الكثير من السياح، ذلك إلى جانب مزارع الفراولة الجميلة ومشاهد التلال المذهلة مع مسارات السير على الأقدام التي عادة ما تلقى شعبية كبيرة بين سائحي المنطفة.

 ويؤكد خبراء السياحة والسفر على أن جمال كاميرون وشعبيتها الكبيرة هي أيضا نتاج مناخها المميز، فنادرا ما تنخفض درجات الحرارة هناك لأقل من 10 درجة مئوية أو ترتفع فوق 21 درجة مئوية، ما يجعل من هذه المرتفعات أحد أروع المناطق من ماليزيا التي تستحق الزيارة.

 برجا بتروناس التوأم

الأماكن السياحية في ماليزيا

في بلد يتمتع بمناظر طبيعية غنية وجميلة، يبرز برجا بتروناس التوأم في كوالالمبور كمثال غير عادي للتميز في التصميم  المعماري والهندسي، فقد تم تصميم الأبراج من قبل الهندس المعماري الأمريكي سيزار بيلي وتم افتتاحها رسميا في عام 1999، وكانت في وقتها أطول المباني في العالم حتى عام 2004، بارتفاع  يمتد إلى 375 متر إلى الطابق العلوي، ويتكون البرجين بالاساس من ناطحتين موصولتين ببعضهما عن طريق جسر هوائي، مع  88 طابقًا و78 مصعدًا.

جزر بيرهنتيان

ينبغي لعشاق البحر الذين يخططون لزيارة ماليزيا وضع جزر بيرهنتيان على رأس قائمة الأماكن التي يمكنهم رؤيتها، فهذا هو أرخبيل صغير مع جزيرتين رئيسيتين. بيسار، الأكبر و كيسيل، الأصغر. وكلاهما يتباهان بالشواطئ الرائعة والرمال البيضاء، والبحر الأزرق المثير للدهشة، فضلا عن الظلال من أشجار النخيل طويل القامة.

وبغض النظر عن وجود السائحين في الجزر، لكنها في معظمها غير مأهولة بالسكان، ما يجعلها مكانا مثاليا لمحبي الرحة والاسترخاء من الحياة الحديثة، إلى جانب ذلك يوصي خبراء السفر السائحين بالتوجه إلى جزر بيرهنتيان ليس فقط للاستمتاع بروعة البحر مع الشواطىء الرائعة والشمس المشرقة، ولكن أيضا للاستمتاع بالأنشطة المائية مثل التجديف والغوص والغطس، خاصة وأن الجزر تتمتع بالكثير من الشعاب المرجانية، والحياة البحرية الغنية بالسلاحف البحرية والعديد من أنواع الأسماك الاستوائية.

تامان نيجارا

وتمتد الحديقة الوطنية في تامان نيغارا، على مساحة تزيد على 4000 كيلومتر مربع، إلى ثلاث ولايات ماليزية، وهي موطن لكثير من أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض، مثل النمر المالاي، والماكاك الأكل للسرطان، والفيل الآسيوي. وتتميز هذه الحديقة بكونها تمتد على مساحة شاسعة جدا، ولذلك فإن هناك العديد من المفاجآت الأخرى ستكون في انتظارك عند الزيارة، ما بين مشاهدة الطيور، والرحلات عبر خلال الأدغال الكثيفة من الحديقة، والسير بين المشاهد الخلابة، مع الاستمتاع برؤية الغابات المطيرة.

ماليزيا بلد متنوع يلبي كافة الأذواق والخيارات، فأيا كان ما تبحث عنه ستجده يتحقق في هذا البلد الجميل الذي يستحق بالفعل الزيارة والاكتشاف.

ابحث هنا