تستقطب جزر البليار الأربعة الرئيسية التي تطفو على الساحل الشرقي لإسبانيا في البحر الأبيض المتوسط ​، الكثير من السائحين ممن يبحثون عن وجهة مثالية لقضاء عطلة رائعة، فسواء كنت تفضل قضاء وقتك في الاسترخاء على الشواطئ المثالية، أو اكتشاف التاريخ الطبيعي للمنطقة، أو ركوب الدراجات عبر المنحدرات، ففي جزيرة البليار ستجد ما يناسبك، عليك فقط اختيار الجزيرة المناسبة خلال رحلتك عند السياحة في إسبانيا

أفضل أوقات السفر إلى جزر البليار

الموقع الرئيسي لجزر البليار في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​يعني مناخًا ممتعا مع صيف جاف رطب وشتاء معتدل. ولتجنب الحشود السياحية جنبا إلى جنب مع اراتفاع درجات الحرارة، فإن أشهر مايو ويونيو وسبتمبر هي الأفضل حيث تكون درجات الحرارة ملائمة للاسمتاع بالعديد من الأنشطة في الهواء الطلق مع القليل من السائحين.

السفر إلى جزر البليار

الشواطئ

تشتهر جزر البليار بالشواطىء الرائعة التي لا تقارن، و بغض النظر عن الجزيرة التي تختارها، ستستمتع كثيرا بروعة المياه الكريستالية التي تتلآلآ تحت أشعة الشمس بينما تندفع أمواج المياه النقية الصافية فوق الشاطىء، ولا يقتصر الأمر على هذا فحسب، بل يمتد إلى الخلجان المنعزلة المثالية للحصول على بقعة من الهدوء والاسترخاء، والشواطئ الصاخبة المزدحمة المليئة بالسائحين.

وتفتخر جزر البليار أيضا بمجموعة مختارة من الرياضات المائية على نطاق واسع في جميع أنحاء الجزر.

الطقس

الطقس في جزر البليار رائع وممتع، ففي الواقع ، يمكن لهذه الجزر أن تستضيف 300 يوم من أشعة الشمس في السنة ، مع 12 ساعة من أشعة الشمس يوميا في أشهر الصيف. مع متوسط ​​درجات الحرارة في الصيف من 20 درجة إلى 30 درجة، لذلك إذا كنت تبحث عن عطلة سياحية شاطئية مثالية، فيجب أن تكون جزر البليار هي وجهتك التالية، لاسيما خلال فصلي الربيع والخريف، حيث يكون الشمس والبحر دافئان بما فيه الكفاية.

الغوص وركوب الدراجات

تعد جزر البليار موقع رائع لمحبي الكثير من الأنشطة الممتعة، بما في ذلك ركوب الدراجات، حيث تتمتع كل جزيرة بمسارات ركوب الدراجات المتعددة التي تقودك إلى بعض المناطق الأكثر روعة عبر الريف الرائع والمناظر الطبيعية الخلابة. فضلا عن ذلك فإن الغوص أيضا رائع في جزر البليار مع فرص اكتشاف الكهوف تحت الماء وحتى بعض حطام السفن الغارقة أيضا.

السياحة في جزر البليار 

تتكون جزر البليار من أربع جزر رئيسية ، وهذه هي (حسب الحجم) ؛ مايوركا ، مينوركا ، إيبيزا ، وفورمينتيرا. ولكل منها طابعها الخاص المتميز..

التنقل بين الجزر أمر بسيط إلى حد ما مع العبارات التي تعمل يوميا بين جميع الجزر الرئيسية. إذا كنت تخطط لزيارة الجزر الأربعة، ابدأ من مينوركا ، تليها مايوركا، ثم إيبيزا، وأخيرا فورمينتيرا، حيث يقدم هذا التسلسل رحلات مباشرة ويتميز بأقصر الطرق بين الجزر.

مايوركا

مايوركا هي أكبر جزر البليار والتي ترحب بالسائحين من جميع أنحاء العالم كواحدة من وجهات العطلات الأكثر شعبية في إسبانيا، هنا سوف تستمتع ببعض من أفضل الشواطئ في أوروبا ، والمنتجعات المزدحمة ، والخلجان الهادئة ، والمناظر الطبيعية الجبلية الخلابة ، بالإضافة إلى مدينة بالما مايوركا النابضة بالحياة.

وتعد مدينة بالما دي مايوركا هي عاصمة الجزيرة الجميلة  والتي تقع على شاطئ البحر ، وتوفر شواطئ جميلة مع مناطق الجذب التاريخية والثقافية الرائعة، وتتميز بمناخ معتدل على مدار العام.

وخلال رحلتك يوصيك الزائرين القيام برحلة إلى القودية في شمال مايوركا، والتي تعد واحدة من أكثر المدن التاريخية والجميلة في الجزيرة، فهي محاطة بجدار من العصور الوسطى، كما توفر هذه المدينة المحصنة التي تعود للقرون الوسطى سحر العالم القديم في أوروبا، مع عالم رائع من شوارع المشاة المرصوفة بالحصى والمباني التاريخية الرائعة، وهناك سوف تجد مدينة مالوركان التقليدية مع المتاجر المحلية الصغيرة والمطاعم والمتاحف ، مما يوفر فرصة مثالية لالتقاط الصور.

إيبيزا

إيبيزا جزيرة جميلة ، تمتاز بالسكان الودودون، والقرى الساحلية الخلابة مع المناظر الطبيعية الرائعة للبحر الأبيض المتوسط، وعلى الرغم من كونها معروفة بالحفلات الصاخبة، إلا ان هناك جانبًا هادئًا ورائعا للجزيرة أيضًا، مما يجعلها وجهة مثالية لأولئك الذين يبحثون عن الاسترخاء والراحة، لاسيما مع عاصمتها، إيبيزا تاون، المليئة بأشياء للقيام بها مع الكثير من السحر الخاص بها.

كما تضم إيبيزا الكثير من المواقع التاريخية لاستكشافها أيضًا، فالجزيرة بأكملها محمية من قبل اليونسكو لأسباب ثقافية وبيئية، ويأتي في مقدمة تلك المواقع المدينة القديمة، والتي تعد واحدة من أجمل القرى في إسبانيا، مع متاهة رائعة من الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى ، وممرات المشاة المتعرجة ، والمنازل التاريخية الرائعة.

فورمينترا

وتعتبر جزيرة فورمينتيرا الشاعرية وجهة سياحية أقل من إيبيزا ومايوركا، وتوفر ملاذًا هادئًا للطبيعة، حيث يتخلل الخط الساحلي الوعر وغير الملوث منحدرات مثيرة تنحدر إلى الشواطئ الجميلة، كما تتمتع العديد من الشواطئ ببيئة منعزلة ومحمية بشكل جيد ، مما يجعلها مثالية للاسترخاء.

وعلى الرغم من أن جزيرة فورمينتيرا هي الأصغر حجماً، لكنها أكثر هدوءا، وهي ملاذ للفنانين والسياح الباحثين عن العزلة الذين يتمتعون بالهدوء والاستحمام بين شجيرات إكليل الجبل البري وإلنباتات الخضراء الزاهية في كل مكان.

فإن كنت تبحث عن أفضل الشواطىء الإسبانية الجميلة، انتقل إلى جزيرة فورمينتيرا الصغيرة، التي تعوض عدم وجود مشاهد ثقافية متنوعة بها، مع الكثير من مشاهد الجمال التي لا تنسى، والتي تبدأ من الشواطىء الخلابة وحتى غروب الشمس الرائع.

مينوركا

جزر البليار

مينوركا هي ملاذ للهدوء،  وتعد الوجهة الأمثل إذا كنت تبحث عن الخلجان والشواطئ المعزولة لاكتشافها مع المنتجعات الساحلية الصغيرة والريف الخلاب، بالإضافة إلى العديد من الفرص للاستمتاع بالطهي المحلي مع الكثير من الأسماك والمأكولات البحرية. وعلى الرغم من أنها يمكن أن تكون أكثر برودة من الجزر الأخرى بضع درجات، لكنها تستحق بالفعل الزيارة خلال الرحلة بجزر البليار الجميلة.

وتتسم مينوركا بكونها أكثر هدوءا من الجزر الأخرى، كما أنها مليئة بمواطن التاريخ التي تعيد تجسيد ماضيها الذي يعود إلى ما قبل التاريخ ، وهي مثالية للسياح الباحثين عن السلام والشواطئ المنعزلة الجميلة.

وفي مينوركا نوصيك بزيارة العاصمة ماهون التي تعد أجمل الأماكن في الجزيرة، حيث يمكنك التمتع بالمشي على مهل عبر الشوارع القديمة مع الاستمتاع بإطلالات على البحر، مع زيارة ساحة البلدة الرئيسية حيث يقام السوق التقليدي، فضلا عن المطاعم والمقاهي التي يمكنك الاختيار من بينها.

اترك رد