سيغوفيا هي مدينة جميلة في إسبانيا تقع داخل مجتمع الحكم الذاتي في قشتالة وليون ، على بعد بضعة كيلومترات من مدريد، عاصمة إسبانيا، وهي واحدة من أكثر المدن زيارة خلال رحلة السياحة في إسبانيا، حيث تتمتع بالتاريخ الغني والمعالم الأثرية الرائعة، ما يجعل منها مكانًا مميزًا للغاية. إذا كنت تريد أن تعرف سبب كونها رائعة، فهناك عشرة أسباب تجعلك ترغب في زيارة سيغوفيا.

السياحة في سيغوفيا 

 

سيغوفيا ليست مدينة كبيرة للغاية ولكنها تتمتع بسحر في كل زاوية، فبمجرد السير في شوارعها الجميلة، ستستمتع كثيرا بروعة المعالم الساحرة والأماكن الممتعة مع فرص الترفيه التي لا تنسى. وتقع هذه المدينة الجميلة التي تعود إلى العصور الوسطى على بعد 90 دقيقة فقط شمال مدريد ، وتوفر للزائرين شوارع ضيقة من الحصى وساحة بها كنيسة كبيرة عمرها 500 عام ، وأعجوبة هندسية لقناة رومانية تعود إلى 2000 عام ، وقلعة تأخذك إلى عصر القصص الخيالية.

لا شك ، هناك العديد من أماكن الجذب السياحي وأماكن مثيرة للاهتمام للزيارة والرؤية في سيغوفيا. لهذا السبب أعتقد أن يومين أو ثلاثة أيام مثالية للاستمتاع بالمدينة.

في عام 1985 ، أصبحت سيغوفيا مدينة عالمية للتراث العالمي لليونسكو بفضل ما تضمه من العديد من المباني الهامة والتقاليد التاريخية والثقافية الهامة، كما صنفت سيغوفيا كواحدة من أجمل المدن في أوروبا، نظرًا لأن معظم المعالم السياحية الرئيسية تقع داخل أسوار المدينة القديمة ، ما يجعل من هذه الوجهة الرائعة مدينة مصممة بشكل مثالي للمشي والاستكشاف على مهل.

أفضل طريقة لمعرفة ما يجب رؤيته هي التوقف عند مكتب السياحة عند مدخل المدينة القديمة، فهنا يمكنك الحصول على بعض الكتيبات عن الأماكن ذات الاهمية والتي تستحق الزيارة، ولأن الشوارع ضيقة وغير مخططة مثل مدن العصر الحديث ، فيمكنك أن تفقد الطريق بسهولة، لذا احرص أيضا على أن يكون معك خريطة.

اجمل الأماكن السياحية في سيغوفيا

القناة الرومانية.. البنية الأساسية الأكثر أهمية في سيغوفيا

تعد القناة الرومانية القديمة من المعالم الأكثر تميزا لسيغوفيا، حيث تعد بلا شك وجهة رائعة للزيارة، باعتبارها أحد الرموز التاريخية الأكثر روعة في المدينة، فضلا عن كونها أحد أيقونات العمارة الرومانية من بداية القرن الثاني الميلادي، وقد كانت مهمتها في السابق هي نقل المياه عبر المدينة ، وهي الآن واحدة من المعالم الأكثر شهرة وزيارة في إسبانيا، ومعلم جذب سياحي هام.

أضف إلى ذلك أن المنطقة الواقعة بها هذه القناة تعج بأماكن لتناول الطعام أو الشراب، ما يعني العديد من فرص الراحة أثناء مشاهدة هذا النصب التذكاري الرائع.

وعند انتهاءك من اكتشاف هذه القناة، توجه إلى شوارع المشاة الرائعة المليئة بالمحلات التجارية الجميلة والكثير من السكان المحليين والزائرين، وبعد اجتيازك لبعض الكنائس الرومانية المثيرة للإعجاب، يمكنك الوصول إلى الساحة الرئيسية الكبيرة في سيغوفيا ، وهي بلازا مايور الجميلة التي تصطف بالمقاهي والمطاعم المنتشرة في الهواء الطلق ، فضلا عن المسرح القديم و مجلس المدينة الذي يرجع تاريخه إلى 1610.

كما تقع الكاثدرائية الرئيسية دي نوسيرا سيرا دي لا أسونسين في قلب سيغوفيا، وهي كاتدرائية على الطراز القوطي مع والكثير من الأعمال الفنية في الداخل. يمكنك زيارتها من الاثنين إلى الأحد، و إذا كنت ترغب في الاستمتاع بإحدى أفضل المناظر لسيجوفيا ، يمكنك تسلق مئات الخطوات داخل البرج إلى الأعلى.

 الكازار في سيغوفيا

سيغوفيا

يمثل الكازار أيضا أحد أهم المعالم الأثرية التي يمكنك زيارتها في سيغوفيا، إذ يقع هذا القصر المذهل في المدينة القديمة وأعلن كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1985.

وعلى الرغم من أن الكازار قد تم بناؤه كحصن في البداية، ولكنه تحول فيما بعد كمكان إقامة للملك ألفونسو الثامن، مع الكثير من الغرف في الداخل ومجموعة كبيرة من الدروع الجميلة، وكان يستخدم أيضا كسجن.

تم بناء هذه القلعة على أنقاض قلعة رومانية قديمة يعود تاريخها إلى عام 1120. وعلى مر القرون ، كان لديها العديد من عمليات إعادة البناء، ولكن أهم ما يميز تلك القلعة الجميلة هي الأبراج في كل مكان، وهناك إشارات في سيغوفيا حول كيفية تأثر والت ديزني بهذه القلعة.

وهنا يمكنك المشي في اثني عشر غرفة تفتح على فناءين رئيسيين. تتميز كل غرفة بمزيج من الطرز القوطية والرومانية والمغربية. و تعد قاعة الملوك واحدة من أكثر الغرف إثارة للإعجاب، حيث تحتوي هذه القاعة على 52 تمثالًا للعديد من الملوك الإسبان.

زيارة الكثير من الكنائس والمعاهد

سيغوفيا

في سيغوفيا ، هناك العديد من الكنائس والأديرة للزيارة؛ والتي يعد في مقدمتها كنيسة سان مارتن ، وهي كنيسة على الطراز الروماني ، وتقع في قلب المدينة، وهي واحدة من أكثر المباني شهرة، رواق جميل وأقواس وأعمدة وبرج رائع.

سحر شوارع سيغوفيا وشعبها

لن تكتمل رحلتك إلى سيغوفيا دون السير في جميع أنحاء المدينة سيرًا على الأقدام ، لأن هذه المدينة لا تحتوي على آثار جميلة فقط لزيارتها ، بل تضم أيضا مجموعة لا تقارن من الشوارع الحجرية الأنيقة، بما في ذلك المدينة القديمة وسكانها المحليين، وفرص الاستمتاع التي لا تنسى ما بين المعالم الرائعة والرموز التاريخية الأكثر شهرة.

ولا تقتصر روعة المدينة القديمة في سيغوفيا على ما تتمتع به من تاريخ غني فحسب ، بل لما تمتاز به من المناظر الطبيعية الخلابة، بما في ذلك الأنهار والنباتات.

جدران مدينة سيغوفيا

سيغوفيا

 مع محيط أكثر من 3000 متر ، تحيط هذه الجدران بالمدينة ولا تزال تحتفظ بثلاثة من بواباتها الأصلية الخمسة. ومن المثير للاهتمام ، استخدمت شواهد القبور من المقبرة الرومانية القديمة في بنائها.

الطعام في سيغوفيا

إن كنت من الذواقة من محبي الطعام، ستجد في سيغوفيا مجموعة من المطاعم الرائعة في الشوارع المؤدية إلى ساحة مايور، ففي يوم مشمس دافئ ، هناك العديد من التراسات حيث يمكنك الجلوس والاستمتاع بالمناظر المثيرة للإعجاب ، مع تناول بعض الأطباق الشهية، بما في ذلك الأسماك فسمك السلمون المرقط هو الخيار الأفضل، فضلا لحم الضأن والخضروات الشهية.

أفضل الفنادق في سيغوفيا

سيغوفيا

يعد فندق Condes de Castilla  أحد أفضل الخيارات في مدينة سيغوفيا، حيث يقع فى مبنى قديم ذو طابع من القرون الوسطى، مباشرة فى وسط المدينة، وعلى الرغم من كونه يقع في هذا الموقع المركزي، إلا أنه مكانا هادئًا ورائعا، كما أن الموظفون ودودون للغاية. للحجز المباشر اضغط هنا .

اترك رد