شتاير هي ثاني أكبر مدينة في النمسا وثالث أكبر بلد في إقليم نمسا العليا، يبلغ عدد سكانها المستقر حوالي 38،100، تمتاز بروعة النهران اللذان يمران عبرها، وكذلك الصناعات التحويلية المختلفة التي نشأت هنا على مر السنين، أضف إلى ذلك جمال المدينة القديمة الرائعة والمباني التاريخية، بالإضافة إلى المناظر الطبيعية الخلابة في النمسا العليا التي تجعل من شتاير مدينة رائعة تستحق الزيارة.

السياحة في شتاير 

عندما يفكر الكثير من السائحين في السفر إلى النمسا، تعد فيينا وسالزبورغ خيارات شائعة. وفي حين أن هاتين المدينتين تتمتعان بجمال رائع ، فإن النمسا مليئة بالمدن الصغيرة التي تتمتع بسحر خاص. فإذا كان لديك متسع من الوقت لاستكشاف النمسا خارج المدن الكبرى، فهناك العديد من الأسباب التي تجعل شتاير مكانًا رائعًا لإضافته إلى مسار رحلتك.

وشتاير ليس فقط اسم المدينة، بل أيضا النهر الذي يمر عبرها، ويوميا يفصده السائحين للتجديف وصيد الأسماك ، والمشي ، وركوب الدراجات على الجسور على شتاير.

بينما يعد وسط مدينة شتاير مكانًا رائعًا لقضاء فترة ما بعد الظهر​، ما بين المقاهي الجميلة ومتاجر الملابس، ناهيك عن الهندسة المعمارية الأصيلة والأجواء النمساوية الأصلية.

على الرغم من أن شتاير ليست مليئة بالنشاط مثل بعض المدن النمساوية الأخرى ، إلا أنها موطن لجامعة لذلك هناك الكثير من الطلاب والشباب حولها، كما إنها أيضا قريبة من المدن النمساوية الرئيسية، لذلك فهي مكان رائع للزيارة!

أفضل الأماكن والأنشطة السياحية في شتاير

المدينة القديمة

يعد وسط المدينة القديمة في شتاير مكانًا جميلاً للتجول به ، ويضم مجموعة مذهلة من العمارة التاريخية والمباني التي تستحق الإعجاب مع الكثير من المقاهي للاستمتاع بقهوة لذيذة، وبالفعل تعد المدينة القديمة في الحقيقة مكان لطيف للاستمتاع بأجواء هذه المدينة النمساوية الساحرة.

كنيسة Christkindl

تمتد هذه الكنيسة المصممة بشكل رائع إلى عام 1700 ، وتتميز بواجهة أمامية مزخرفة مع برجين متماثلين مع كل من القباب الداكنة وأوجه الساعة. ويحاكي هذا الأسلوب في البناء البانثيون في روما ، ولكنه بشكل أساسي باروك مع قبة كبيرة وقبة داخلية. داخل الكنيسة توجد العديد من الرسوم الجدارية بما في ذلك لوحة جدارية رائعة في القبة.

Bummerlhaus

يعتبر Bummerlhaus واحدًا من أفضل المباني القوطية المحفوظة في النمسا ، ويُعد نموذجًا رائعًا للهندسة المعمارية القوطية المتأخرة.

ويعود تاريخ المبنى إلى القرن الثالث عشر ، وقد تم ذكره لأول مرة في السجلات العامة في عام 1450. وتتميز واجهته بسقف مائل كبير من القرميد مع نوافذ مقوسة من الكابوليوم وكمية غنية من الديكورات.

هذا المبنى الساحر يعد واحد من أهم المباني التاريخية في شتاير، وهو بالتأكيد يستحق الزيارة في وسط المدينة القديمة.

شلوس لامبرغ

هذه القلعة الضخمة هي المبنى الذي يسيطر على أفق شتاير ويحتل مكانه عند ملتقى النهرين في وسط المدينة القديمة.

يعود تاريخ القلعة إلى أوائل العصور الوسطى، وعلى مدى تاريخها ، شاركت في الحروب وشهدت الكثير من الأضرار والترميم.

تتميز القلعة اليوم بطراز باروكي ، وتحتوي على حديقة إنجليزية جميلة يُمكنكم المشي فيها والعديد من ساحات الفناء الجذابة. وتشمل الميزات الأخرى برج الساعة الكبير ، وبوابة القلعة المزخرفة السفلى.

متحف Arbeitswelt

يعد متحف Arbeitswelt متحف صغير ولكنه مثير للاهتمام يركز على تاريخ شتاير ومنطقة النمسا العليا الأوسع، بما في ذلك العديد من العروض والمعروضات التفاعلية مع بعض الصور الفوتوغرافية التي تصور تاريخ شتاير.

يقع المتحف في الواقع على أكبر الجزر الصغيرة التي تقع على نهر شتاير ويمكن الوصول إليها عن طريق أحد الجسور الممتدة عبر المياه. وعندما تستمتع بالمعروضات ، يمكنك السير في أرجاء الجزيرة الصغيرة والاستمتاع بجمال هذا المكان الهادئ.

شنالينتور

شنالينتور هو برج التحصينات القديمة ، وربما أحد بقايا دفاعات المدينة التاريخية، وفضلا عن استخدامه كتحصين ودفاع في الماضي ، في السنوات اللاحقة تم استخدامه كبوابة لتحصيل رسوم المرور للمتجولين والسيارات الراغبة في دخول المدينة.

وعلى الرغم من أن معظم جدران المدينة قد هدمت في عام 1857 ، إلا أن هذا البرج بقي وتم تجديده على نطاق واسع للحفاظ على سحره وأسلوبه المعماري الرائع، بما في ذلك؛ النوافذ المزخرفة ، الممر الكبير وسقف القرميد البرتقالي، والتي تشكل جميعها برجًا جميلًا يستحق الزيارة.

شتادبفركيرك شتاير

تعتبر كنيسة شتادبفركيرك شتاير من أكثر المباني الدينية المقدسة والأكثر أهمية في شتاير، وقد بنيت على الطراز القوطي وقد وقفت بفخر منذ القرن الخامس عشر.

ويمكنك عند الزيارة الاستمتاع بالبرج الشمالي الشهير الذي يلوح فوق شتاير، والنقوش المفصلة على إطارات الأبواب والقناطر.

وعلاوة على ذلك ، فإن المقصورة الداخلية على الرغم من كونها مظلمة تمامًا، إلا أنها تتمتع بسقوف عالية مقببة والعديد من النوافذ الزجاجية الملونة الجميلة مع الألوان المبهجة واللوحات التاريخية.

دامبيرج

دامبيرج هي سلسلة جبال بالقرب من شتاير وهي المكان المثالي للاستمتاع بالسير بين أجمل الأجواء في الهواء الطلق.

ويقع الجبل شرق شتاير على بعد حوالي 15 دقيقة بالسيارة، على ارتفاع 811 متر فوق مستوى سطح البحر وحوله عدد لا يحصى من مسارات المشي الرائعة

ويوجد في الجزء العلوي من هذا الجبل الجميل برج مراقبة كبير، حيث يمكنك الصعود إلى قمته والاستمتاع بمجموعة لا تقارن من المناظر البانورامية رائعة من الريف النمساوي العلوي.

شتاتبلاتز

تعد الساحة الرئيسية في مدينة شتاير، هي شتاتبلاتز، والتي تقع في الجزء السفلي من شتاير بالقرب من نهر إنس وتمتد عبر العديد من الشوارع في البلدة القديمة.

ولعل ما سيثير انتباهك عند زيارة تلك الساحة المذهلة، هي تلك المباني النمساوية التاريخية التي تضفي على المكان الكثير من السحر. ومن هناك أيضا سيمكنك رؤية الكنيستين المميزتين في شتاير وهما ترتفعان فوق المباني، ناهيك عن روعة المتاجر والمطاعم المختلفة التي تتناثر كالجواهر المتلآلئة في الساحة.

قاعة المدينة

شتاير

تقع قاعة المدينة في الساحة الرئيسية في شتاير، وتبرز حتى بين المباني الملونة والتاريخية في هذه الساحة، حيث تعد من أفضل الأمثلة على الهندسة المعمارية في النمسا. وفي الليل تضاء قاعة المدينة كما هو الحال في معظم أنحاء شتاتبلاتز، ما يضفي على المكان أجواء سحرية لا تقارن.

شتاير لديها بنية تحتية جيدة جدا. هناك شبكة نقل عام ، والتي تتيح الوصول إلى كل مكان في المدينة بدون سيارة وبالطبع للوصول إلى المدن القريبة. علاوة على ذلك ، تتصل شتاير بسكة حديد السكك الحديدية النمساوية (ÖBB) مع محطة السكك الحديدية الخاصة بها.

اترك رد