اختيارها لم يكن عشوائي، بل ناتج من اختبارات ومقومات روعي فيها عدة عناصر تجعل من تلك المدن الأكثر ملاءمة للزيارة في الفلبين ..  ومن أجل التوصل إلى تلك القائمة المكونة من 10 مدن، جرى قياس كل مدينة باستخدام المعايير التالية: وجود الحدائق والمراكز التجارية، ووجود الأشجار والجهود البيئية، والسلامة، وفرص العمل، والثقافة والحفاظ على التراث، وإمكانية الوصول إلى وسائل النقل، وإدارة حركة المرور، وتوفير الخدمات الأساسية والبنى الأساسية، والمجتمعات السكنية المخطط لها بشكل جيد، وإمكانية الوصول إلى المدارس بأسرع وقت ووسائل متنوعة. ومن بين ما يقرب من واحد وخمسين مدينة، نسلط الضوء على أفضل مدن الفلبين عند زيارتك لغرض السياحة في الفلبين والتنقل بحرية في شوارعها وأحيائها:

أفضل مدن الفلبين للزيارة 

أولا: مانيلا.. مدن الفلبين

مدن الفلبين

هي عاصمة الفلبين ومركز الأعمال والسياسة.. وهي مدينة تشتهر بعروضها المتنوعة للثقافة والتراث الغني للبلاد، إذ تعد مركزا سياسيا اجتماعيا تعليميا واقتصاديا، فضلا عن أنها ميناء دولي وبها نحو 100 متنزه لجميع المستويات الاجتماعية والزائرين.

لكن يعاب على مانيلا – بحسب آراء بعض الزائرين – أنها تحتاج إلى اهتمام أكبر من القائمين عليها، فهي بحاجة إلى زيادة أعداد “الكافتيريات العامة” وأغلب شوارعها في حاجة إلى نظافة مستمرة وتجديد حضاري بعد أن أغرقتها بعض الفيضانات، وأخيرا تحتاج المدينة التي تتسع لـ 14 مليون نسمة إلى تنسيق في واجهات بناياتها.

 مدينة باكولود.. 

باكولود المعروفة باسم مدينة ” الابتسامة”، هي إحدى المدن الواقعة ضمن مقاطعة جزيرة نيجروس أوكسيدنتال وسط الفلبين، والمعروفة بإنتاج السكر الرائع.. يقطنها نحو 600 ألف نسمة، وبمرور السنوات أصبحت أكثر تطورا ولا يزال لديها نمو في السياحة والحرف اليدوية والصناعات الزراعية، وهي تتميز بمهرجانات سياحية في الشوارع خاصة تلك التي تستمر على مدار شهر أكتوبر من كل عام.. حيث الرقص والغناء والأزياء المميزة والمطاعم والكافيهات التي تفترش كراسيها الطرقات لاستقبال السائحين من جميع البلدان.

مع ماضيها المجيد ومستقبل مشرق، باكولود بالتأكيد ستكون قادرة على مواكبة المدن المتقدمة الأخرى في الفلبين. إذ تمكنت المدينة التي تبعد نحو ساعة من العاصمة مانيلا من الحفاظ على جزء كبير من هيكلها التراثي والحصول على عدة جوائز في النظافة والآمان.

مدينة ايلويلو

إذا أردت أن تتذوق فاكهة المانجو من النوع الخاص فعليك بزيارتها.. لكن لا تنسى فإن أغلب سكانها يتحدثون لغتهم المحلية.. ما يعني أن عليك الاستعانة بصديق يساعدك في الطريق.. يطلق عليها اسم “أميرة الجنوب”، وهي واحدة من كبريات المدن السياحية في الفلبين، إذ تتميز بمنتجعاتها السياحية وفنادقها التي تستقبل أطيافا متنوعة من السائحين.

اقرأ ايضاً :   تعرفوا على 8 من أفضل فنادق مانيلا عاصمة الفلبين

كما تشتهر بأسواقها الشعبية ذات التراث القديم، فضلا عن مراكزها التجارية وأهمها “سام سيتي”، وبها العديد من الكنائس القديمة ومنتجعات صحية ومتحف “كامينا بالاي”.

إلويلو هي الشقيقة التوأم لمدينة باكولود، والمعروف عنها الحفاظ على المباني التراثية، ينصح بعض من قاموا بزيارتها بإعادة طلاء الهياكل القديمة لاستعادة رونقها، خاصة أن أهلها يشتهرون بكرم الضيافة ويحسنون استقبال زائريهم.

باجيو

يطلق عليها اسم “العاصمة الصيفية للفلبين”، وتعمل باجيو كنقطة دخول إلى وجهات سياحية أخرى في الشمال.. تتميز بطقسها البارد الذي يعد سببا في وجود العديد من السياح، الأجانب أو المحليين، الذين يتوافدون عليها، إذ تقع تلك المدينة على ارتفاع يتجاوز الـ 1500 مترا عن سطح البحر.

ومن الجميل أن نرى أن المدينة قادرة على تحقيق التوازن بين الحداثة مع ثقافتها القديمة. ولكن نظرا للتقدم والتنمية والعمران المستمر بها فإنها بالفعل مزدحمة في أغلب الأوقات، لكن تبقى مشاهدها الطبيعية ومرتفعاتها ذات اللون الأخضر بأشجارها المتنوعة رمزا لمدينة من أروع المدن الفلبينية وينصح دائما بزيارتها.

دافاو

إذا أردت أن تقضي عطلة في الفلبين ننصحك بزيارة دافاو، إذ إنها مصنفة كـ “أفضل المدن في آسيا”، وتشتهر هذه المدينة الجميلة الواقعة جنوب الفلبين بجزيرة مندناو بحكومتها الصارمة و سكانها المنضبطين، ما ترك أثرا على انخفاض معدل الجريمة في المدينة بالمقارنة مع مانيلا، لذلك فهي من أكثر المدن أمنا للعيش، وعلى الرغم من النمو المستمر، فإن سكان دافاو يتمتعون أيضا برفاهية من نوع خاص، فضلا عن طبيعة جبلية مع بحر لا يمكن مقاومتهما بأي حال من الأحوال.

يقولون عنها إنها المكان الذي يمكنك من الاستمتاع بالطبيعة حتى في المدينة، وإذا كنت ترغب في الذهاب إلى الشاطئ، الشاطئ على بعد دقائق قليلة من المدينة، وإذا كنت تريد أن تذهب إلى الجبل، فإن لديك الفرصة لزيارة أحد جبال المدينة المذهلة.

تاغايتاي

وجهة سياحية مفضلة، تقدم إطلالة ممتازة على بحيرة تال، مثل مدينة باجيو، لديها الطقس البارد الذي هو عظيم بالنسبة لأولئك الذين يريدون الهروب من الحرارة الحارقة.. ومع ذلك، يعاب عليها أنها أصبحت مركزا للبنايات الشاهقة التي يخشى معها أن تضر الطبيعة وتفقدها بعض المشاهد ذات المناظر الخلابة.

لكن مع اقتراب الليل فإنك تشاهد انعكاسات الأضواء في البحيرة في مشهد رائع لتلك المدينة التي تبعد نحو ساعة وربع الساعة عن العاصمة مانيلا.

بويرتو برنسيسا

إحدى أهم المدن الشهيرة ليس فقط في الفلبين بل في العالم، وأهم ما يميزها ذاك النهر الذي يسير أسفل المدينة لمسافة تمتد إلى نحو 8.2 كم وتحيط به حديقة كبرى تتميز بمناظرها الخلابة، حتى إن البعض صنفها كإحدى عجائب العالم السبع الحديثة.. هي بحق مدينة تستحق الزيارة والقيام برحلة من نوع خاص.

اقرأ ايضاً :   تعرف على مجموعة من أفضل أسواق مانيلا 

يقولون عنها إن “الشيء الذي تحبه في بويرتو برنسيسا هي أنها مدينة خضراء، ولديك نهر يسير تحت الأرض، وكل ما تحتاجه هو في وسط المدينة يمكنك العثور عليه بالقرب منك، وعندما تذهب خارجها لديك شواطئ جميلة في انتظارك.. هي في جميع الأحوال مدينة تستحق الزيارة.

مدينة كويزون.. مدن الفلبين

كانت عاصمة الفلبين السابقة، كيزون سيتي، واحدة من المدن التي تشتهر  بوسائل النقل العام والمدارس الجيدة والمجتمعات السكنية المخطط لها بشكل جيد، إذ إنها لهذه الأسباب في المراكز الثلاثة الأولى من المدن الأكثر ملاءمة للعيش في الفلبين. وتفتخر المدينة بمتنزهاتها المفتوحة الكبيرة مثل متنزه نينوي أكينو للحياة البرية ودائرة كويزون التذكارية.

كما تعد مركزا لأهم الجامعات في الفلبين وبها العديد من مراكز التسوق.

مدينة ماكاتي.. مدن الفلبين

العاصمة المالية للفلبين، مدينة ماكاتي تتميز بالتخطيط الحضري الذكي و الذي يناسب رجال الأعمال وأصحاب المال من الأثرياء، ومن المعروف أيضا أنها من أهم المدن في الفلبين التي تهتم بتقديم الرعاية الاجتماعية لكبار السن نتيجة تبرعات ومساهمات القطاع الخاص في إطلاق مبادرات لتوفير سبل الراحة والحياة الراقية لزائريها.

تتميز بجمال ونظافة شوارعها وبناياتها الشاهقة في الارتفاع وأفضل المطاعم والكافيهات التي تناسب ذوي الذوق الراقي.

مدينة سيبو.. مدن الفلبين

أخيرا وعلى رأس القائمة تتربع المدينة المعروفة باسم “الملكة مدينة الجنوب”، مدينة سيبو هي بالتأكيد المدينة الأكثر ملاءمة للزيارة في الفلبين، حيث تحافظ على توازن الحداثة والطبيعة والثقافة في أرقى مزيج يمكن لزائر أن يشاهده.

المدينة تحافظ على طابعها، إذ يمكن مشاهدة المعالم القديمة التي لا تزال قائمة مثل المزارات الدينية والكنائس، فضلا عن زيارة مراكز تسوق وأهم المطاعم وعلى رأسها “جاردن كافيه” الياباني و”فيريا” الأميركي و”أنزاني” الإيطالي..بالفعل سيبو هي وجهة سياحية كبيرة تمنح زائريها متعة بلا حدود ليلا أو نهارا.