بحيرة بليد التي تقع في شمال غرب سلوفينيا هي واحدة من تلك الأماكن الجميلة التي عندما تقم بزيارتها لن ترغب في مغادرتها وتتمنى إن كنت تعيش بها طوال العمر، فهي ببساطة، بقعة مذهلة ذات جمال خلاب مع خلفية من الجبال الشاهقة والتلال الجميلة ذات القلاع والمباني ذات السقف الأحمر، تشعر بهذا المكان وكأنك في رحلة بعيدا عن أرض الواقع، إلى عالم من الخيال والأساطير، ولذلك يحرص الكثير من السائحين على زيارتها والاستمتاع بما فيها من فرص ترفيهية وأماكن ساحرة لن تنساها يوما.

كانت ليوبليانا عاصمة سلوفينيا منذ أن حصلت على استقلالها في عام 1991، وزيارة إلى هذه المدينة الجميلة في فصل الصيف ستكافأك بعدد لا يحصى من الفرص الترفيهية بداية من تناول الطعام على طول النهر، وحتى زيارة المعالم السياحية، والتسوق على طول الشوارع الضيقة مع الاستمتاع بروعة الهندسة المعمارية عند زيارة المركز التاريخي للمدينة الذي سيمنحك أفضل الصور والذكريات التي ستبقى حاضرة معك حتى بعد العودة، ناهيك عن زيارة بحيرة بليد الجميلة، التي ستتعرف معنا عليها في التقرير التالي.

الرحلة إلى بحيرة بليد

تقع البحيرة على بعد 35 كم (22 ميل) من مطار ليوبليانا الدولي وعلى بعد 55 كم (34 ميل) من العاصمة ليوبليانا، ومن الأفضل لك التخطيط لرحلتك إلى بحيرة بليد عبر الحافلة، حيث ستستغرق الرحلة حوالي ساعة، وإذا كنت قد قررت أن تكون هذه الزيارة لمدة يوم واحد، لا تكلف نفسه عناء شراء تذكرة ذهابا وإيابا، فهناك العديد من الشركات التي تسافر على هذا الطريق، ويمكن أن توفر لك بعض المال عبر الاشتراك ضمن جولاتها المنظمة.

تقع محطة الحافلات في موقع مركزي شمال شرق بليد، على بعد خمس دقائق سيرا على الأقدام من البحيرة وموقع البحيرة الرئيسي، بالقرب من قلعة بليد.

مع العلم أن الطريق من ليوبليانا  إلى بحيرة بليد رائع وممتع، فعلى طول الطريق ستشاهد الأراضي الزراعية المليئة بالكروم والذرة، مع لمحات من المدن الجميلة الموجودة أعلى التلال الصغيرة على طول الطريق.

الوصول إلى بحيرة بليد

لمحة أولى عن بحيرة بليد سلوفينيا

بحيرة بليد هي وجهة شعبية لكل من السكان المحليين والسائحين على حدا سواء بفضل ما تتمتع به من جمال لا يقارن، حتى أنك ستلحظ ذلك في الحشود السياحية الوافدة بشكل كبير بالحافلات السياحية، ولكن الشيء الجيد هو أن معظم هذه الرحلات لا تمكث في الجزيرة طويلا، حيث تبقى في زيارة قصيرة ثم تغادر، لتعود الجزيرة إلى طبيعتها الهادئة والجميلة.

اقرأ ايضاً :   سلوفينيا مع العائلة .. أماكن سياحية، مناظر طبيعية وترفيه بلا حدود

وتتباهي البحيرة بمشهد خلاب تزينه جزيرة بليد الواقعة في قلب البحيرة،  ولعل الطريقة التقليدية للوصول إلى جزيرة البحيرة هي عبر  قارب بليتنا الذي تأخذ السائحين في جولات لزيارة الجزيرة من الداخل والاستمتعاع بروعتها وما تحظى به من طابع رومانسي لا يقارن، فلا تفوت زيارتها.

ما هي أفضل الأشياء التي يمكنك الاستمتاع بها في بحيرة بليد

السير على الأقدام

يمكنك السير على الأقدام على طول الطريق الذي يحيط بالبحيرة بعيدا عن الحشود السياحية، فهناك العديد من الأماكن الهادئة التي ستمنحك الفرصة للاستجمام والاستمتاع بسحر البلقان، فاختر لنفسك إحداها واقضي بعض الساعات في تواصل مع الطبيعة بعيدا عن ضجيج وصخب المدن الكبرى.

الصيد ببحيرة بليد

هناك عدد قليل من البقع على طول البحيرة حيث يمكنك إطعام البط والبجع، كما يمكنك أيضا هنا الانضمام إلى العديد من هواة الصيد في اجواء جميلة قلما تجدها في مكان أخر حول العالم، فالسحر ينبع هنا من كل مكان من حولك.

زيارة إلى قلعة بليد

خلال طريقك ببحيرة بليد سيلفت انتباهك منظر جميل لقلعة تشبه قلاع القرون الوسطى، وهي قلعة بليد، التي تعتبر في الواقع أقدم القلاع في سلوفينيا، وهي مفتوحة للجمهور باعتبارها واحدة من أجمل المعالم السياحية في البلاد وأكثرها شعبية بين الزائرين، حتى أنها قد صنفت من بين أماكن الجذب الأكثر زيارة في سلوفينيا.

ولعل أجمل منظر للبحيرة وجزيرتها والقمم المحيطة بها ستستمتع بها من القلعة الشاهقة نظرا لجمالها، والتي تعتبر واحدا من أجمل أماكن الزفاف في أوروبا، وهي أيضا موقع لتوقيع البروتوكولات الدبلوماسية الهامة في البلاد، وبالإضافة إلى هندستها المعمارية الخلابة، هذه القلعة التي تعود إلى القرن الثاني عشر هي أيضا موطن لمتحف رائع يضم العديد من المقتنيات التاريخية الهامة.

ركوب القوارب

أحد أسباب زيارة الكثير من السائحين لبحيرة بليد هو ركوب القوارب والتي ستأخذك في رحلة سريعة إلى عالم رائع مثير للاهتمام من المشاهد الطبيعية الساحرة التي لابد أن تحرص على التقاط الصور الفوتغرافية الجملية لها.

ولكن إذا كنت تفضل الجلوس والاسترخاء ومشاهدة الطبيعة بين المياه، توجه إذن إلى أحد المقاهي على الشاطئ، مع تناول العصائر الطازجة مع اكتشاف العالم من حولك.

ركوب الخيل

ما الذي يمكن أن يكون أكثر متعة من ركوب الخيل والتنقل في جميع أنحاء البحيرة من قبل مدربين الخيول بالزي التقليدي، فهذه الجولات عادة ما تلقى شعبية كبيرة بين السائحين خاصة الأطفال الصغار.

بليد والمناطق المجاورة لها مثالية أيضا لركوب الدراجات، والتي يمكن استئجارها من العديد من الأماكن الموجودة في البحيرة في الهواء الطلق.

اقرأ ايضاً :   السياحة في سلوفينيا و 14 نشاط يمكنك ممارسته بشكل مجاني

السباحة في بليد

منطقة السباحة العامة في بليد هي دائما مكان رائع لاستمتاع الصغار والكبار، حيث تمنحكم الفرصة للسباحة منعشة أو الاسترخاء بين مشاهد جميلة والخيار لك.

كما تحتوي منطقة الملعب على زلاقات مائية وحمامات سباحة وجدران تسلق وترامبولين وملعب شطرنج وطاولات تنس الطاولة. ويمكنك أيضا استئجار مظلات الشاطئ، يرجى أن تكون على علم بأن الماء عميق هناك.

يمكنك أيضا السباحة على الجانب الغربي البعيد من البحيرة في مناطق السباحة المخصصة، سوف تجد المياه الضحلة الأمنة والمكان مجاني أيضا.

منتزه تريجلاف الوطني القريب

لا تكتمل زيارة سلوفينيا بدون رحلة نهارية إلى منتزه تريجلاف الوطني القريب، وتعتبر هذه الحديقة الوطنية واحدة من أقدم الحدائق في أوروبا، وهي وسيلة رائعة لتشعر بالقرب من الطبيعة مع العديد من مسارات السير، والسباحة، فضلا عن العديد من الأنشطة المغامرة الأخرى، فسوف تسرق هذه المنطقة بلا شك قلبك، وستعاود إليها في زيارة من جديد.

هناك الكثير من الأشياء الأخرى التي يمكن القيام بها في بحيرة بليد ، بما في ذلك المزيد من السير لمسافات طويلة وممارسة الكثير من الرياضات المائية، كما أن هناك خيار لكل مستوى من الإقامة، بداية من التخييم إلى بعض الفنادق اللطيفة، وإذا قررت البقاء أكثر من ليلة، سيمكنك التمتع بإطلالة رائعة للبحيرة خلال الليل، كما سيتاح لك الفرصة للاستمتاع بنزهة هادئة في الصباح.

بحيرة بليد

هذا المكان الرائع الذي يجذب الزوار لعدة قرون، يقدم أيضا بعض الأطباق الشهية الممتازة، ولعل أكثر الأطباق شهرة في بحيرة بليد هي الحلوى – كعكة كريم بليد المصنوعة باستخدام الوصفة الأصلية منذ أكثر من 60 عاما، مع العلم أنه قد تم بيع أكثر من 12 مليون قطعة من هذه الحلوى في بحيرة بليد حتى الآن.

وتضم بحيرة بليد أيضا مجموعة من المطاعم ذات الإطلالة الجميلة وتقدم للزائرين العديد من الأطباق المحلية التقليدية التي تنال إعجاب الزائرين، فاحرص خلال رحلتك بالبحيرة تناول عذائك بهذا المكان الرائع الذي سيظل عالقا في ذكرياتك وقد تعاود إليه من جديد عاما بعد أخر.