إذا كنت من عشاق السفر والترحال، فبالتأكيد قد وصلتك الأخبار بأن روسيا قد أعلنت لتوها منح مواطني 18 دولة تأشيرات إلكترونية مجانية لدخول أراضيها لمحبي السياحة، مما يعني أن السفر إليها صار أيسر من أي وقت أخر.. فماذا تنتظر لتختار السياحة في موسكو ؟

وبما أن القائمة تضم مواطني تسع دول عربية هي  الإمارات، والبحرين، وقطر، وتونس، والمغرب، والجزائر، والسعودية، وسلطنة عمان، والكويت، فإن فرصتك للسفر إليها قد أصبحت مواتية إذا كنت تحمل جواز سفر إحدى الدول السالف ذكرها، لأنه لن يكون عليك زيارة  المكاتب القنصلية لاجتياز المقابلة.

أنت فقط بحاجة إلى ملء الطلب على الموقع المخصص لوزارة الخارجية الروسية، وإرفاق صورة والنقر فوق رمز إرسال المستند، لتحصل على رد في غضون ثلاثة أيام. وفي حال كان الجواب إيجابياً، ستتمكن من الحصول على التأشيرة مباشرة عند نقطة الحدود الروسية مجاناً دون أي رسوم.

أما إذا لم يكن السبب السابق كافياً لكي يقنعك بالسفر إلى العاصمة الروسية موسكو فوراً، فإن السطور التالية ستقدم لك مجموعة من الأسباب التي ستجعلها على رأس قائمة المدن التي ستخطط لزيارتها في الفترة المقبلة، خاصة وأنها واحدة من أكبر وأقدم مدن العالم، حيث يقطنها نحو 11.5 مليون نسمة، فضلاً عن حالة الزخم والتنوع الثقافي الذي تنقله المدينة بما تحمله بين جنباتها من عشرات السنين التي شهدت أحداث تاريخية كبيرة أثرت في العالم كله.

السياحة في موسكو

  • موسكو تحتضن “الميدان الأحمر” الذي يعتبر قلب المدينة النابض، والذي يربط معظم الشوارع الرئيسية والطرق السريعة بعضها ببعض. كما أنه مكاناً تاريخياً شهد العديد من الأحداث العظيمة التي مرت على تاريخ روسيا، فضلاً عن ثرائه العمراني الذي يخطف الأنظار.
  • مترو الأنفاق في موسكو من أكثر المعالم جذباً للسياح، فهو يمتاز بتصميمه المذهل وزخرفته التي تحبس الأنفاس، فضلاً عن كونه واحداً من أقدم خطوط النقل في العالم حيث تم افتتاحه عام 1935.
  • موسكو تتضمن تشكيلة هائلة ومتنوعة من المتاجر التي تجذب السياح لأن أسعارها منخفضة نوعاً ما مقارنة بمتاجر أخرى حول العالم، كما أنها تحتوي على سلع من جميع الأنواع، وبالتالي لا يمكن ألا تجد ما تبحث عنه في أحد المتاجر.
  • موسكو تحتضن عدداً هائلاً من المطاعم والمقاهي والمخابز المفتوحة طوال 24 ساعة، والتي تقدم أشهر الأكلات الروسية، مثل الكافيار والبانكيك وكرات اللحم.

كما أنها تتضمن أيضاً تشكيلة هائلة من المطاعم العالمية، وبالتالي ستقدم لك لمحة من الطعام الذي يميز كل دولة دون أن تضطر لزيارة تلك الدول.

السياحة في موسكو

  • لا يمكنك أن تتواجد في موسكو دون أن تشاهداً عرضاً من عروض الباليه الروسي على مسرح البولشوي، لكي تستمتع بالأداء المذهل من الراقصين والراقصات، فضلاً عن استمتاعك بمشاهدة مسرح البولشوي نفسه كأقدم صرح معماري فني في روسيا.
  • موسكو تتضمن مجموعة من الحدائق العامة التي تخطف الأنظار بسحرها الطبيعي بما تحتويه من أشجار ونباتات وزهور تسر القلوب، والتي يعود تاريخ بعضها لعشرات السنين. ومن أهم مزارات موسكو حديق فيلي وحديقة سوكولنيكي.
اقرأ ايضاً :   وجهات سفر بدون فيزا للمسافرين العرب حول العالم

ولا تفوت زيارة حديقة Alexander التي تم تشييدها عام 1819، وهي مقسمة إلى ثلاث حدائق، علوية ووسطية وسفلية، وهذه الحدائق الثلاث تطل على أشهر الشوارع الرئيسية في المدينة.

  • موسكو غنية بالعديد من القصور والقلاع ذات الطراز العمراني الفريد الذي سيجعلك تشعر وكأنك تعيش داخل أحداث قصة خيالية، كما أنها تعكس نمط العمارة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. فلا تفوت زيارة مبنى الكرملين أو متحف كولومينسكوي.

كما يمكنك مشاهدة بعض المباني العمرانية التي تعود لعصر الإمبراطورية السوفيتية في بعض الشوارع الرئيسية في موسكو مثل شارع تفرسكايا.

السياحة في موسكو

  • في موسكو يمكنك الذهاب إلى متاحف ومعارض التذوق الفني المختلفة، وبالتالي ستجد ما يجذبك أياً كان مجال اهتمامك، فهناك معارض فنية مثل معرض موسكو للفن الحديث، ومعرض بوشكن ومعرض تريتياكوف ومعرض فنون الملتيميديا ومعرض الجراج للفن المعاصر.
  • موسكو تحتضن واحدة من أجمل الكنائس في العالم، وهي كاتدرائية المسيح المخلص، والتي تمتاز بطرازها العمراني المميز.
  • موسكو تعتبر من أكثر مدن العالم الغنية بمناظر جاذبة للأنظار، فمثلاً يمكنك مشاهدة المدينة بأكملها من برج فدراسيون الذي يبلغ ارتفاعه 61 طابقاً، والذي يحتوي على مطعم “سيكستي”، وهو الأعلى في المدينة.
  • كما يمكنك أيضاً زيارة جامعة موسكو التي يعود تاريخ انشائها لعام 1949، والتي يحتضن طابقها العلوي متحف الجغرافيا الذي يقدم أيضاً لرواده فرصة مشاهدة مناظر بانورامية لمدينة موسكو بأكملها.

السياحة في موسكو

  • موسكو تحتوي على بعض المناطق التاريخية التي تحتفظ بطراز عمراني استثنائي مثل شارع نيكولسكايا وشارع بولشايا دميتروفكا وشارع جسر كوزنتسكي.
  • هناك بعض المدن الصغيرة المحيطة بموسكو والتي يطلق عليها السكان المحليون اسم “الحلقة الذهبية”، وهذه المدن هي سوزدال وروستوف وفلاديمير، حيث تمتاز بطرازها المعماري العتيق ومبانيها المصنوعة من الأحجار البيضاء.

فمثلاُ مدينة فلاديمير كانت هي عاصمة روسيا في القرن الثاني عشر وتمتاز بمبانيها العتيقة المبهرة.

أما مدينة سوزدال فهي واحدة من أقدم مدن روسيا، ويطلق عليها المؤرخون اسم “جوهرة التاريخ الروسي”، حيث تمتلىء بالعديد من المنازل التقليدية الخشبية ذات التصميمات التي تعود لعصر الاتحاد السوفييتي.

  • موسكو تحتضن فندق “التفاحة الذهبية”، والذي يمتاز بأنه مكاناً حيوياً للتسوق كما يحتوي على 92 غرفة لاستقبال الزوار الذين يرغبون في الإقامة بداخله، حيث أن أسعار الإقامة به ليست غالية، فضلاً عن أنه يقع بين العديد من الشوارع الحيوية والمناطق الأثرية بالمدينة.
اقرأ ايضاً :   10 من معالم جذب السياحة في موسكو روسيا

السياحة في موسكو

  • موسكو أيضاً تتضمن منزل الكاتب الشهير مكسيم جوركي، والذي تحول لمزاراً سياحياً بعد رحيله، خاصة وأنه أمضى بين جدرانه ما تبقى من حياته بعد عودته من المنفى في إيطاليا، حيث كان المنزل يخص أحد القادة الذين أسقطتهم الثورة البلشفية.
  • وتتضمن موسكو أيضاً مقبرة القائد الشهير لينين، والتي تحتوي بداخلها على جثمانه الذي ظل محنطاً حتى اليوم بفضل عمليات حفظ استخدمت فيها مواد كيماوية خاصة.
  • يمكنك أيضاً قضاء بعض الوقت في حمام ساندوني بانيا العام، والذي يعود تاريخه للقرن التاسع عشر ويمتاز بطرازه المعماري العتيق.

حيث يمكنك الاسترخاء في هذا المكان الفريد والحصول على حمام بخار يعيد تأهيل جسمك لكي تستكمل رحلاتك السياحية دون تعب أو إجهاد.

  • في موسكو أيضاً يمكنك زيارة حديقة الأحياء المائية Moscow Oceanarium والتي تحتوي على مجموعة متنوعة من الحيوانات البحرية والأسماك النادرة.

السياحة في موسكو

  • وفي قلب موسكو يوجد أيضاً متحف تشارلز داروين، والذي يقدم للزائرين لمحات من حياة ونظريات عالم الطبيعة البريطاني الشهير، فهذا المتخف مشيد منذ عام 1907، ويعتبره الكثير من العلماء أول متحف للتاريخ الطبيعي في العالم، فهو يتضمن أكثر من 5000 قطعة أثرية، من بينها حفريات للديناصورات والتي يتم تقديمها في عرض حي بالصوت لينقل لك صورة من حياة الديناصورات منذ ملايين السنين.

كما يعرض المتحف أيضاً تشكيلة مدهشة لأنواع مختلفة من الطيور، فضلاً عن نماذج من الحيوانات البرية التي كانت تعيش في المناطق الجليدية.

اترك رد