من منا لا يحب السفر و الاستمتاع بوقته بعد أسبوع مليء بالعمل و الجهد، فهناك العديد من وجهات السياحية الخلابة التي تجذب كل من زارها و تسحره، و تدمنه على القضاء فيها أطول مدة ممكنة، حيث يمكنك قضاء وقت ممتع و ساحر مع أفراد عائلتك و قضاء عطلة صيفية أو أسبوعية ممتعة، و لهذا أنصحك بزيارة أحد هذه المناظر التي ستسحرك أنت أيضا و تغرم بها.

 ايطاليا: سردينيا

%d8%b3%d8%b1%d8%af%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%a7t

تعتبر سردينيا من الوجهات السياحية، التي يفخر بها كل إيطالي أينما حل و ارتحل، فهي جوهرة إيطاليا، فقد تمكنت هذه الجوهرة من كسب حب العديد من السياح الذين يأتون إليها من كل حذب و صوب، فهي تمزج بين جمال الشواطئ الذهبية و جمال طبيعتها الخضراء، و جبالها الشامخة التي تحيط بشواطئها، كما أن بها مجموعة من الكهوف التي تنفرد بسحر خاص بها.

و من جهة أخرى تغمرها الأودية التي تطرب مسامع كل زائر برقرقة مياهها و تغريدات طيورها، و ليس هذا فحسب فجزيرة سردينيا الجوهرة يمكن لسياحها ممارسة العديد من الأنشطة كالصيد أو زيارة المعالم التاريخية، بحيث أنها تظم العديد من المٱثر التاريخية التي يعود عهدها إلى القرون الوسطى، كما يمكنك ركوب الخيل و لعب الغولف إضافة إلى التجوال.

مجمل القول  جزيرة سردينيا تعد ألماسة يشع نورها في جميع بقاع إيطاليا، فهي من اجمل دول اوروبا، التي يقصدها الملايين لتجديد الحيوية و الإستجمام، و الاستمتاع بالمنتجعات الراقية التي تتميز بها، إذا كانت عائلتك من محبي المناظر الطبيعية و سحر الشواطئ فجزيرة سردينيا  المكان الأفضل لكم.

تركيا:إسطنبول 

%d8%a5%d8%b3%d8%b7%d9%86%d8%a8%d9%88%d9%84

هل تعلم أن زيارة واحدة لن تكفيك بكل تأكيد للاستمتاع بكل مناظرها التي تسحر أنظار كل من زارها، فهي من المدن الساحرة بطبيعتها، كما أنها تعد كأجمل دولة في العالم، و ذلك لأنها تظم تاريخا عريقا مفخرة لكل تركي، و بين تنوع مٱثرها و أمكنتها الساحرة يجد نفسه تائها و مع سباق مع الزمن، للاستمتاع بكل وجهاتها السياحية الساحرة.

تعد إسطنبول من الكنوز، فهي تظم العديد من المرافق التي تسحر بها عين الزائر وتجعل منها  حضارة إسلامية عريقة، كمضيق البوسفور الساحر، و مرفأ “القرن الذهبي”، كما أنها تتميز بعدة قصور و حدائق يرجع عهدها إلى الحضارة العثمانية، و منحوتات فاتنة تلفت انتباه زوارها.

إسطنبول التركية تعد من أفضل الوجهات السياحية للعائلات التي تعشق التسوق، و الإطلاع على كل ما هو جديد بالموضة و الأزياء، و كل من يحب الزي التقليدي و الأعمال اليدوية، فلا تنسوا جلب معكم تذكار تركيا جوهرة العالم.

اقرأ ايضاً :   8 من اجمل الوجهات السياحية الاكثر شعبية حول العالم

تونس: سيدي بوسعيد

%d8%b3%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d8%a8%d9%88%d8%b3%d8%b9%d9%8a%d8%af

كل من زار هذه المدينة العريقة و التقليدية في بناء بيوتها و أزقتها أن ينكر عظمة و شموخ هذه المدينة العتيقة، و لاسيما إذا تجول في أزقتها و لامس جدرانها، و أخذ أطراف الحديث مع سكانها، أكيد أنه سيعشقها !!ا، حيث أن سيدي بوسعيد ما يميزها عن باقي المدن التونسية أنك لن ترى سوى الأزرق و الأبيض يطلي جدران منازلها، كما أن نوافذها و أبواب منازلها مزينة بنقوش تقليدية تحمل في طياتها حكاية المدينة.

أما شوارعها فقد زينت بأزهار الياسمين و الفل ممزوجة بقطع تقليدية أصيلة تعتبر على فخامة عرق المدينة، فعد التجوال بين محلات المدينة و أزقتها و شوارعها ستحس أنك قد انتقل بك الزمن إلى عصور قد مضت و بقيت ذكرياتها بين أزقة سيدي بوسعيد.

بكل بساطة فمدينة سيدي بوسعيد تجاوزت سقف الإبداع لما تحتوي عليه من منقوشات زينت بها جدران المدينة صنعت من أيدي مبدعة، فكل يوم بوجوه جديدة، فهي يتوافد عليها الٱلاف من السياح بشكل يومي فلن تحس بالملل أبدا، فقد تفضل الجلوس في المقاهي التي صممت بكل حرفية أو الذهاب إلى الميناء للاستمتاع بنظافة شاطئها و رماله الذهبية، فكل ما عليك هو حزم أمتعتكم و السفر إلى سيدي بوسعيد المدينة الساحرة بكل المقاييس.

ألمانيا: كونستانس

%d9%83%d9%88%d9%86%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d9%86%d8%b3

هل تخيلت في يوم أنك ستزور ثلاث دول في الوقت نفسه ؟ أنا أعرف أنها ستبدو لك مزحة أو حلما، و لكنها حقيقة و ذلك لأن كونستانس تقع بين  ثلاث دول و هي ألمانيا و النمسا و سويسرا، و هذه الدول من اجمل بلدان العالم، و لهذا فبحيرة تعد من أفضل وجهات سياحية في العالم،حيث يزورها ما يقارب 6 ملايين سائح في كل سنة.

يمكنك ركوب الدراجة الهوائية للاستمتاع بالهواء النقي، أو الذهاب في أحد القوارب لزيارة ألمانيا و تناول وجبة الفطور، ثم الذهاب إلى سويسرا لتناول الغذاء و اكتشاف المأكولات التقليدية اللذيذة، و تنتهي بك الجولة في أحد الفنادق الفاخرة للنظر من شرفتها و الاستمتاع بسحر و جما بحيرة كونستانس،  أليس هذا رائعا.

المغرب: مراكش 

المغرب: مراكش

من منا لا يحب البهجة و السرور و الضحك و الاستمتاع بكل لحظة من عمره!!!! إذا أردت هذا فاحزم أمتعتك و اذهب إلى مراكش مدينة البهجة و الضحك، فهي تعد بوابة الأطلس الكبير للمغرب و تمزج بين التقليدي و الحديث، فإذا زرت جامع الفنا ستنبهر بما ستراه عينيك، فهو مليء بالموسيقيين والبهلوانيين ورواة القصص والعرافيين، و رسامات الحناء المغربية التقليدية، زيادة على هذا هناك محلات تجارية في كل أزقة مراكش مدينة البهجة و الضحك يباع فيها كل ما هو تقليدي من حلي و ملابس و أحذية، و هذه فرصة لتبادل أطراف الحديث مع أصحاب المحلات التجارية للاستمتاع بكلامهم المبهج.

اقرأ ايضاً :   السياحة التركية :مدينة قرقلر إيلي و جزيرة الاميرات

تشتهر مراكش بالمأكولات المغربية التقليدية كالطاجين و الحلزون المطبوخ و رؤوس الأغنام، كما أنها تعد الوجهة المفضلة لكل عشاق ركاب المنطاد، فيمكنك فعل ذلك قبل غروب الشمس للاستمتاع بعليل الهواء و جمال الجبال.

تنزانيا: زنجبار

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a7%d8%b2%d9%86%d8%ac%d8%a8%d8%a7%d8%b1

الكل يرغب بين حين و ٱخر الهروب من صخب المدينة إلى مكان هادئ، لكي يريح الأعصاب و التخلص من ضغوط الحياة، فبحيرة زنجبار المكان الأنسب لذلك، توجد زنجبار أو جزر زنجبار في ساحل تنزانيا بالمحيط الهندي،  و تبعد على تنزانيا بمسافة 15 ميلًا، فهي تعد المكان المناسب و افضل وجهة سياحية لكل عائلة تحب الاصطياف و بشواطئها النقية و التي تنفرد بلونها الفيروزي.

كما أنها تظم العديد من الجزر الصحراوية للاستمتاع بالجو الصحراوي، كما أنها المكان المفضل لدى السياح الذين يرغبون في الغوص و رؤية الشعب المرجانية عن كثب، فهو منظر ساحر و جذاب حقا، كما يمكنك زيارة أسواقها الراقية لاقتناء تذكار لهذه الجزيرة الساحرة و الذي غالبا ما يكون أحجارا كريمة.

أو يمكن الذهاب مع أولادك إلى مسبح الدلفين و اللعب و اللهو معهم و التعرف على هذا الحيوان عن قرب، فهذه فرصة لا تعوض بالنسبة لأطفالك، و في ٱخر المطاف يمكنك قصد المنتجعات الراقية التي تتميز بها جزيرة زنجبار و بهذا تكون قد استمتعت و تخلصت من ضغوط العمل في ٱن واحد.

و في الأخير ما يمكن قوله أن لكل بلد له طابعه الخاص به دون غيره ، و له تقاليده و عاداته التي تميزه عن باقي البلدان، و يبقى لك الإختيار ما هي وجهتك المفضلة.

نبذة عن الكاتب

oumaima

اترك رد