توشيتي: أحد أجمل وأكثر المناطق روعة في جورجيا

توشيتي: أحد أجمل وأكثر المناطق روعة في جورجيا

ابحث هنا

تقع توشيتي في الركن الشمالي الشرقي لجورجيا، وتحدها جمهورية الشيشان الروسية وداغستان إلى الشمال والشرق، بين القمم الجبلية الأصيلة ووديان القوقاز، الأمر الذي يجعل منها أحد الوجهات الأكثر ترحيباً للمشي لمسافات طويلة والرحلات الطويلة في البلاد، تعرف معنا اليوم على أحد أسرار جورجيا الأكثر روعة..

 

الوصول إلى توشيتي

توشيتي هي منطقة نائية في شمال شرق جورجيا وتقع على المنحدرات الشمالية لجبال القوقاز الكبرى، ولا يوجد سوى طريق واحد للوصول إلى المنطقة عبر ممر أبانو 2900 متر ، وهو ممر جبلي جميل، لكنه يعتبر أيضًا أحد أكثر الطرق خطورة في العالم، وعلى الرغم من أنك ستحتاج لسيارة 4X4 وأعصاب قوية لعبور الممر لكن بالتأكيد الأمر يستحق كل هذا العناء، ولأن الطقس قد يختلف قليلا عن المناطق المجاورة، لذلك تأكد من أنك مجهز جيدًا لليالي الباردة (حتى خلال فصل الصيف).

ويعد ممر جبل أبانو هو الطريق الوحيد المتاح للوصول إلى أومالو، أكبر قرية ووسط منطقة توشيتي، علما بأن الطريق غير المعبأ به العديد من المنعطفات الضيقة، و يصل ارتفاعه إلى حوالي 3000 متر ، وبتمتع بالعديد من المشاهد الخلابة، فسوف تقود سيارتك على طول الأنهار وغابات الصنوبر والمروج الألبية وقد تكتشف بعض النسور على طول الطريق، ما يجعل من المكان أحد أجمل وجهات السياحة في جورجيا .

السياحة في توشيتي

في عام 2003 ، تم إنشاء حديقة توشيتي الوطنية بمقاطعة تاريخية مخبأة في أعماق جبال القوقاز في شمال جورجيا، وهي وجهة مثالية للمتنزهين ومحبي الطبيعة الساحرة ، حيث تتمتع بمناظر طبيعية خلابة للجبال تصل إلى 4800 متر ، بما في ذلك المروج الرائعة والبحيرات وغابات الصنوبر المحفوظة جيدًا. منذ أبريل 2003 ، تشمل المناطق المحمية في توشيتي، محمية طبيعية تبلغ مساحتها 6969 هكتارًا ، وحديقة وطنية تبلغ مساحتها 83،453 (هكتارًا) ، ومنطقة محمية طبيعية تبلغ مساحتها 27،903 (هكتار).

تضم الحديقة مجموعة متنوعة من أنواع الحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض ، كما تمتلك الحديقة الآثار النباتية المستوطنة وغابات الصنوبر الفريدة ومجموعة من الأنواع المكونة للغابات ، مثل البتولا والبلوط الجبلية العالية. وتشمل الثدييات التي تعيش في هذه المنطقة الأنواع الفرعية المستوطنة في القوقاز مثل ذئاب بحر قزوين ، الوشق القوقازي ، الشامواه القوقازي وأنواع من الماعز القوقازي. أحد الأهداف الرئيسية لإنشاء محمية توشيتي الطبيعية كان حماية عنزة برية رائعة. أنواع الطيور متنوعة ولا تصدق. وعلى المسارات السياحية المعينة يمكن للزوار استكشاف هذه الحديقة الجبلية سيرا على الأقدام أو عبر الخيول أو السيارة.

تم اختيار حديقة توشيتي الوطنية كواحدة من “أفضل 12 مكانًا لم يسمع بها أحد” من قبل موقع BudgetTravel ، وذلك بفضل التنوع البيولوجي الغني مع التضاريس الجمالية ، وأبراج الدفاع القديمة ، والثقافة الشعبية الرائعة.

فحتى عام ١٩٧٥ ، كان الوصول إلى هذه المناطق صعبًا للغاية ، لذا كانت الخيارات الوحيدة هي طائرات الهليكوبتر. إلا أنه في عام 1975 ، تم بناء طريق توشيتي ، ولكنه عادة ما لا يكون متاح إلا في الفترة من يوليو إلى سبتمبر فقط، لآن المنطقة عادة ما تكون معزولة عن بقية العالم بسبب الثلج.

تم افتتاح حديقة توشيتي الوطنية في عام 2003 وهي موطن للعديد من أنواع الحيوانات والنباتات النادرة، لذا فهذه المنطقة هي مرشحة لإدراجها في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، كما تقوم الحديقة بحماية قرى توشيتي التاريخية التي تحدها والحفاظ عليها، حيث يمكن للزوار التجول في هذه القرى الساحرة (ديكلو وشناكو ودارتلو وكفافلو ) حيث لا تزال الآثار الفريدة للتراث الثقافي قائمة إلى يومنا هذا.

 تقريبا جميع الخدمات في الحديقة مجانية، حيث توجد لوحات معلومات وعلامات وممرات معبدة ، لكن المشي لمسافات طويلة في هذه الأراضي مخصص للأشخاص المناسبين جسديًا ، والذين يمكنهم التعامل مع المشي لمسافات طويلة على الأراضي الوعرة. خلاف ذلك ، يمكنك الاشتراك في ركوب الخيل.

السياحة في توشيتي

تتمتع توشيتي بتاريخ طويل، ويمكن العثور على ملامح الماضي حول زوايا مختلفة من هذه المنطقة الثمينة، فلا تزال الأضرحة الحجرية ( khatebi ) ، بالإضافة إلى الأبراج الدفاعية القديمة ( koshkebi ) لا تزال قائمة في العديد من القرى إلى يومنا هذا، حيث تقع معظم هذه القرى على ارتفاع 2000 متر فوق مستوى سطح البحر ، وتوفر مجموعة من الإطلالات الرائعة على بعض الوديان العشبية الأكثر إثارة للإعجاب في جنوب القوقاز.

ولعل قرية أومالو هي أكبر قرية في توشيتي يمكن الوصول إليها بسهولة عبر الطريق من كاخيتي، وتتمتع بمجموعة مذهلة من الأبراج القديمة ، والمعروفة أيضا باسم keseloebi، كما يمكنك العثور على بيوت الضيافة وبعض من أفضل الأطباق الجورجية كذلك.

فضلا عن ذلك يمكنك زيارة قرية Shenaqo شرق أومالو، والتي تعد واحدة من أجمل القرى في المنطقة، مع ما توفره من منازل حجرية تحتوي على شرفات خشبية كبيرة وهندسة معمارية دقيقة ذات تعقيد مثير للإعجاب مجمعة بالكنيسة الأرثوذكسية الوحيدة العاملة حاليًا في المنطقة، كما يمكنك الوصول إلى قلعة Diklo القديمة التي تقع على بعد 4 كم شرق Shenaqo ، والتي تمتاز بإطلالة خلابة على الوديان الرائعة.

كما تقع قرية Dartlo على بعد 12 كيلومترًا إلى الشرق من قرية أومالو الرئيسية ، على وادي Pirikiti Alazani مع مجموعة رائعة أخرى من الأبراج الدفاعية القديمة المبنية بالحجر الداكن ، والمحافظ عليها جيدًا حتى اليوم. ويمكنك العثور على بيت ضيافة مع عدد صغير من الغرف الخاصة والإطلالات الجميلة على النهر هنا، مع بعض المناظر الجبلية الأكثر روعة على طول الطريق.

ستلاحظ أيضًا الكثير من قلاع الأبراج القديمة ( koshkebi ) بين القرى تم بناؤها على تلة عالية وتم استخدامها قديما للتواصل بين القرى خلال أوقات الغزو أو الكوارث الأخرى، وكانت أيضا مكانا لمهاجمة القوات المعادية بإلقاء الحجارة وإطلاق النار عليهم.

كما تعد قرية دارتلو واحدة من أكثر الأماكن الرائعة في توشيتي، بسبب هندستها المعمارية وأبراجها الدفاعية والمناظر الطبيعية الجميلة.

 ذلك فضلا عن قرية Gogrulta  والتي تعد واحدة من أكثر القرى الساحرة في منطقة توشيتي، حيث يقيم بها القليل من العائلات التي يمكنك من خلالها التعرف على بعض التقاليد القديمة وطريقة الحياة في الجبال، مع الاستمتاع بمناظر بانورامية مذهلة. كما يمكن للزائرين قضاء الليلة الماضية مع عائلة محلية في منزل تقليدي، والمشاركة في الحياة اليومية لأفراد توشي، ومساعدتهم في حلب الأبقار ، وصنع الزبدة.

لا تزال تربية الأغنام والماشية هي الفرع الرئيسي للاقتصاد في مرتفعات توشيتي، حيث يقضي الرعاة أشهر الصيف في المرتفعات لكنهم ينقلون ماشيتهم وغنمهم إلى قرى الأراضي المنخفضة في فصل الشتاء. وبالتالي فإن توشيتي معروفة باسم البدو الرحل.

في حين أن المناظر الطبيعية الخلابة والقرى وأبراج الدفاع التي تعود إلى قرون والمأكولات والفولكلور تحظى بتقدير جميع الزوار ، إلا أن المكان لا يزال غير معروف بالنسبة لصناعة السياحة الرئيسية.

أفضل الأنشطة السياحية في توشيتي

وتمثل توشيتي مكان رائع إذا كنت تحب تسلق الجبال والرحلات والمشي لمسافات طويلة وجولات ركوب الخيل وجولات الدراجات …و هناك الكثير من الأماكن في أومالو حيث يمكنك حجز هذه الجولات، والحصول على خرائط السير المناسبة للمنطقة للذهاب لمدة يوم واحد أو عدة أيام إلى القرى المختلفة.

تنتشر الأبراج الدفاعية الحجرية في قرى توشيتي والتي توجد أيضًا في سفانيتي، فقد كانت أسر بأكملها تعيش داخل الأبراج ، وهي مصممة لحماية سكان قرى الوادي من الغزاة واللصوص منذ أن تم بناءها بين القرن التاسع والثالث عشر ، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى 25 متراً وهي ميزة لا يمكن تفويتها ما بين المناظر الطبيعية لمنطقة القوقاز الكبرى.

الإقامة في الحديقة

توشيتي

بدأت العديد من بيوت الضيافة تفتح أبوابها في هذه المنطقة، فقط  تأكد من حجز إقامتك مقدما حيث أصبحت المنطقة أكثر شعبية. يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من أماكن الإقامة على booking.com .

نصائح قبل السياحة في توشيتي

 توشيتي

لا توجد أي أجهزة صراف آلي أو تسهيلات مصرفية في هذه الوجهة المميزة، لذا احضر معك ما يكفي من المال لدفع ثمن الطعام والسكن والنقل.

أود أن أقترح عليك إحضار الأغذية الخاصة بك معك خلال الرحلة بتلك المنطقة الخلابة، حيث لا يوجد سوى عدد قليل من المحلات التجارية في توشيتي وهي مكلفة للغاية. مع العلم أن بعض دور الضيافة أيضا توفر وجبات بسعر إضافي ولكن يمكن أن تكون باهظة الثمن لأن هذه المنطقة بعيدة نسبيا عن المناطق المجاورة لها.

معظم المنازل لا تملك الكهرباء أو تستخدم مولدات الكهرباء، فضلا عن ذلك لا تتوقع أن تجد خدمة الواي فاي هناك، ولكن في العام ستوفر لك معظم بيوت الضيافة الأساسيات التي ستحتاجها، لذلك لا تقلق كثيرًا بشأن راحتك!

شاهد أيضا 

السياحة في جورجيا

ابحث هنا