بالفيديو.. أسباب للسفر إلى إسبانيا

بالفيديو.. أسباب للسفر إلى إسبانيا

ابحث هنا

هل تخطط للسفر إلى إسبانيا ؟ لا تتردد فإسبانيا لديها الكثير لتقدمه لجميع الأذواق، بما في ذلك تاريخ الفن المذهل، والشواطئ والجبال، والأنشطة الرياضية، وبطبيعة الحال الطعام اللذيذ والثقافة والتاريخ الغني.

إسبانيا دولة رخيصة

لا تزال إسبانيا واحدة من أفضل الوجهات المثالية في أوروبا لمحدودي الميزانية، وفي الواقع، كشفت تقارير إسبانية أخيرة أن مايوركا، لانزاروت، مينوركا وكوستا ديل سول هي من بين أرخص الأماكن لقضاء عطلة صيفية في إسبانيا، فضلا عن ذلك تم تصنيف منطقة  كوستا ديل سول كثالث أرخص وجهة أوروبية لقضاء عطلة الصيف، مع الغارف البرتغالي وشاطئ ساني بيتش في بلغاريا، وفقا للأبحاث الدولية الأخيرة.

المناخ الرائع والشمس المشرقة طوال العام

تتمتع المنتجعات الساحلية في البحر الأبيض المتوسط، في المتوسط،ب أكثر من 300 يوم من أشعة الشمس كل عام، كما تبدو الأجواء مثالية وجيدة خلال أشهر الخريف والشتاء، ما يجعل من إسبانيا وجهة رائعة على مدار العام.

المدن المذهلة

برشلونة، مدريد، فالينسيا، سيفيليا، مالقا، وغيرها الكثير من المدن العالمية الشهيرة ستجدها في إسبانيا، فمن التنوع الثقافي للعاصمة مدريد، إلى العمارة المذهلة في برشلونة، سيستمتع الزائر بالكثير من الفرص للاختيار من بينها.

غرناطة

لا تنسى عزيزي الزائر غرناطة وروعة مبانيها المذهلة، بما في ذلك قصر الحمراء، ذلك القصر الرائع المبني على الطراز المغاربي وحدائقه الجميلة التي تستحق الاكتشاف، والتي تطل علينا من فوق تلة مع مناظر مدهشة على مدينة غرناطة، فلا يفوتك زيارة أحد أكثر مناطق الجذب السياحي شعبية في البلاد، واعمل على حجز التذاكر الخاصة بك في الصباح تفاديا للحشود والطوابير الطويلة من السائحين خاصة في فصل الصيف.

المدينة هي أيضا موطن لمكان ميلاد الشاعر والكاتب المسرحي الاسباني فيديريكو غارسيا لورسا، الذي أعدمته القوى القومية في الحرب الأهلية الإسبانية.

عمالقة الثقافة والفنون

 

ستحظى عند زيارتك إسبانيا الاستمتاع بمشاهدة الكثير من الأعمال الفنية المبهرة للكثير من الفنانيين العالميين، بما في ذلك المهندس المعماري أنتوني غاودي في برشلونة، الذي عمل على بناء ساغرادا فاميليا، الكاتدرائية التي لم تكتمل بعد ، فضلا عن قيامه بتأسيس عدد من المشاريع الأخرى) ذلك إلى جانب الرسام بابلو بيكاسو الذي ولد في مدينة مالقة وترك خلفه الكثير من الأعمال الرائعة.

أفضل الشواطئ في أوروبا

يقول آني بينيت، خبير إسبانيا في تليغراف ترافيل: “مع أكثر من 5000 ميل من السواحل، تمتلك إسبانيا الآلاف من الشواطئ، والخلجان الصخرية الصغيرة والرمال الذهبية”. حتى أنه قد تم منح علامة العلم الأزرق لأكثر من 577 من الشواطئ في جميع أنحاء البلاد، وهذا الرقم يعني أن أسبانيا تتصدر الترتيب العالمي بأفضل الشواطئ على الأرض، وتمتلك مدينة غاليسيا أفضل الشواطىء في البلاد، فلا تعمل على تفويتها عند زيارة إسبانيا، إن كنت تبحث عن وجهة شاطئية رائعة.

تمتع بركوب الدراجات على مستوى العالم

يعتقد بعض خبراء السفر أن مايوركا هي أفضل مكان في العالم لراكبي الدراجات ، مع التضاريس المناسبة لجميع الأنماط والقدرات، هذا فضلا عما تتمتع به من شواطىء وأماكن ترفيهية مذهلة، ما يجعلها جزيرة متنوعة تلبي كافة الأذواق.

متحف غوجنهايم

يمثل متحف غوجنهايم في إسبانيا قطعة مذهلة من الهندسة المعمارية على طول البحر، حيث يمكن للزوار الاستمتاع عند الزيارة، بالمنشآت الدائمة والأعمال الخاصة بالموقع، والعروض المؤقتة.

التاريخ

كانت إسبانيا على مدى تاريخها الطويل جزءا من الإمبراطوريات الرومانية واليونانية والإسلامية، الأمر الذي ينعكس على معمارها وشوارعها الرائعة ومطبخها الشهي، ولعلك أثناء زيارتك لإسبانيا ستدرك اليوم أن إسبانيا دولة ديمقراطية متعددة الثقافات تستحق الزيارة.

إسبانيا دولة متنوعة

هذه النقطة غالبا ما يتم إغفالها من قبل الكثير من المسافرين، ولكنها بالفعل أحد أهم الأسباب لزيارة إسبانيا؛ فكل مقاطعة من إسبانيا تختلف اختلافا جذريا عن الأخرى، ولكل منها جمالها الذي لا يصدق، فسواء كنت ستذهب لاستكشاف غاليسيا، الباسك، كاتالونيا أو الأندلس، ستجد دائما شيئا يفاجئك فيما يتعلق بالاختلاف في الثقافة.

إسبانيا مليئة أيضا بالتنوع، وتقدم ثقافات إقليمية متميزة وتضاريس جغرافية مختلفة جدا، ويشمل شعبها الباسك، الكاتالونيين، والجاليكيين وجميعهم لديهم لغتهم وعاداتهم. وتشمل الطوبوغرافيا السهول القاحلة القاحلة، والجبال الجبلية المغطاة بالثلوج، والسواحل المشمسة إلى جانب الجزر المورقة؛ كجزر الكناري في المحيط الأطلسي، وجزر البليار في البحر الأبيض المتوسط.

وقد انعكست العديد من التأثيرات الثقافية الإسبانية في المطبخ المحلي، بما في ذلك أطباق لذيذة ومتنوعة، يأتي في مقدمتها المأكولات البحرية واللحوم مع مزيج من الأرز والخضروات الطازجة.

سهولة الإقامة

العثور على مكان للبقاء في إسبانيا أمر سهل، ففي الغالب سوف تجد كل ما تحتاج إليه من الفنادق والنزل وحتى مواقع التخييم و فرص الإقامة في المنازل الخاصة الجميلة والواسعة والتي يتميز بعضها في بعض الأحيان بالحدائق المائية وحمامات السباحة.

الأنشطة المتنوعة

إسبانيا هي ملعب حقيقي لعشاق الرياضة، حيث سيكون بإمكانك هنا ركوب الأمواج، الغوص ، القفز بالحبال،، أو الإبحار في مياه البحر الأبيض المتوسط ​​أو المحيط الأطلسي، وحتى إن كان الغولف هو هوايتك الرئيسية، إسبانيا لديها مجموعة كبيرة من الدورات على مستوى عالمي مع مجموعة من منتجعات الغولف المميزة.

السكان المحليين

إن شعب إسبانيا يرحب بالزائرين بشكل كبير، فهم شعب ودود ومضياف، ولن يتردد في الرد على استفساراتك واسئلتك المختلفة، فلا تتردد عن ذلك إن احتجت للمساعدة.

كما إن اسبانيا هي موطن لبعض المهرجانات الملونة  الأكثر حيوية في العالم، بما في ذلك مهرجان التراشق بالطماطم ومهرجان مصارعة الثيران، فضلا عن مهرجان الألعاب النارية في فالنسيا، وغيرها الكثير من المهرجانات المتنوعة التي تعكس التقاليد والثقافة العامة للدولة.

المعارض الفنية

تفتخر إسبانيا بأكبر معرض فني في العالم؛ والذي يعرف بمتحف إل برادو، في مدريد، والذي يضم أكثر من ثمانية آلاف لوحة وعدد لا يحصى من الأعمال الفنية الأخرى لبعض من أشهر الفنانين في العالم.

سعهلة الانتقالات الداخلية

إسبانيا

السفر داخل إسبانيا أمر سهل وبأسعار معقولة، حيث تربط القطارات كافة المدن الكبرى، كما يمكنك أيضا السفر عبر الحافلات الموثوقة والأمنة إلى جميع أنحاء البلاد.

وأخيرا، ولكن بالتأكيد ليس آخرا، اسبانيا دولة  غنية وغارقة في التاريخ والثقافة، فقد كانت جزءا من الإمبراطورية الرومانية لمدة ستة قرون قبل أن تقع تحت الحكم المغاربي لما يقرب من ثمانمائة سنة، حتى أنك وفي جميع أنحاء إسبانيا ستجد أمثلة رائعة من الماضي العريق في البلاد، بما في ذلك جزيرة مينوركا التي تضم أعلى عدد من آثار ما قبل التاريخ في العالم، فلا تفوت زيارتها خلال رحلتك المقبلة إلى إسبانيا.

ابحث هنا