أسباب تدفعك لزيارة ماليزيا في الشتاء .. تعرف عليها 

أسباب تدفعك لزيارة ماليزيا في الشتاء .. تعرف عليها 

ابحث هنا

يفضل بعض المسافرين في عطلة الشتاء الاستمتاع بوقتهم في مناخ دافئ دون القلق كثيرا بشأن الأجواء الباردة، وتعد ماليزيا هي واحدة من الوجهات السياحية المثالية للزيارة في هذا الفصل من العام للهروب من الثلوج الكثيفة والرياح المتجمدة. وفيما يلي بعض الأسباب التي تجعل ماليزيا مكانا مثاليا لقضاء العطلات في فصل الشتاء.

أسباب تدفعك لزيارة ماليزيا في الشتاء .. تعرف عليها 

الطقس الاستوائي

ماليزيا ليس لديها أربعة مواسم مثل اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، لذا فهي وجهة تتمتع بالطقس الاستوائي على مدار السنة مع السماء المشمسة والأجواء الجميلة، لذا فعادة ما يقصدها المسافرين الباحثين عن الأجواء الساخنة في فصل الشتاء بعيدا عن الثلوج والجليد، مع فرص الاستمتاع والاسترخاء بين الشواطىء في الطقس الجميل في ماليزيا.

تأكد من حجز الرحلات الجوية والفنادق مقدما، خاصة خلال موسم الذروة الذي يمتد ما بين ديسمبر ويوليو.

لا داعي للقلق حول الملابس الثقيلة

ليس هناك حاجة لارتداء طبقات من الملابس الثقيلة للحفاظ على الدفء عند السفر إلى ماليزيا في الشتاء، خاصة وأن الطقس في ماليزيا حار ورطب، ما يعني إمكانية ارتداء ملابس قطنية مريحة خلال السفر مع عدم حمل الكثير من الأمتعة معك، جنبا إلى جنب مع النظارات الشمسية الخاصة بك، فضلا عن بعض الكريمات الواقية من الشمس، وفي الليل، لن تحتاج إلى سترة لأن الرياح خفيفة.

الاسترخاء في الجزر

عند السفر إلى ماليزيا في الشتاء ،سيكون بانتظارك هناك بين الجزر الجميلة؛ السماء المشمسة، والشواطئ الرملية ونسائم البحر في الجزر الاستوائية بديلا عن الثلوج والجلود، خاصة أن الجزر بماليزيا محاطة ببحار هادئة مع شواطىء رائعة مع أجمل مشهد لغروب الشمس.

يمكنك الاستمتاع بالأنشطة الترفيهية في تلك الجزر أو حتى الاسترخاء بين أجمل مشاهد الطبيعة المذهلة. واعتمادا على ما إذا كنت تفضل مكان منعزل أو لا، نقترح عليك الاختيار ما بين لنكاوي وجزر بيرهنتيان وجزيرة ريدانغ وجزيرة بانغكور.

الغوص في الشعاب المرجانية

تعتبر ماليزيا أحد الأماكن المثالية لاستكشاف الشعاب المرجانية الجميلة مع الطقس الاستوائي والبحار الدافئة حتى في فصل الشتاء، لذا لا داعي للقلق من انخفاض درجة الحرارة عند التخطيط للغوص ما بين البحار الفيروزية في شتاء ماليزيا، ولعل مواقع الغوص الموصى بها هي جزيرة بانغكور وجزر بيرهنتيان وجزيرة سيبادان. إذا كان لديك شغف لاستكشاف الشعاب المرجانية في البحار، يمكنك أيضا تعلم الغوص عبر الاسترشاد بمدربين متخصصين.

استكشاف الغابات المطيرة

الغابات المطيرة الفاتنة في ماليزيا تعد وجهات مثالية لمحبي اكتشاف مختلف النباتات والحيوانات، لذا فسيكون بانتظارك عند الزيارة خلال فصل الشتاء أيضا مع الأجواء الدافئة فرص السير لمسافات طويلة من خلال مسارات تلك الغابات المطيرة، وهناك بعض الأماكن (مثل تامان نيغارا) حيث يمكنك التخييم ليلا، كما يمكنك استكشاف الحياة البرية في الغابات المطيرة في حديقة باكو الوطنية ومتنزه كينابالو. إذا كنت تفضل مكان قريب من كوالالمبور، فإننا نوصي بزيارة حديقة غابة كوالالمبور

الاستمتاع بالشلالات

تعتبر الشلالات التي تحتوي على برك طبيعية خاصة بها من أفضل الوجهات السياحية التي يمكنك زيارتها خلال رحلتك إلى ماليزيا في الشتاء ، وهناك يمكنك التنزه والاستمتاع بالمشاهد الطبيعية الخلابة، كما يمكنك حتى قضاء ليلة من التخييم بالقرب من معظم الشلالات … أو مجرد تسلق التلال للاستمتاع بمجموعة من المناظر البانورامية للغابات المطيرة.

يمكنك زيارة شلالات رينبو فالس (أحد الأماكن الساحرة المخفية في ماليزيا) وحديقة لامبير هيلز الوطنية وشلال سيفين ويلس في لانكاوي وشلال دوريان بيرانجين.

استمتع بالمغامرة في الكهوف

تحدي نفسك واكتشف الكهوف الحجر الجيرية بماليزيا، حيث يتم توفير جولات كهفية ونهرية، بما في ذلك زيارة غوا تيمبورونغ في ايبوه التي تضم ثلاث غرف كبيرة مع تشكيلات الصخور المذهلة. إذا كنت تفضل الذهاب قدما، يمكنك استكشاف حديقة مولو كافيس الوطنية، وهي رحلة صعبة تتضمن كهف الغزلان وكهف كلير ووتر.

اكتساب الخبرة في برامج التطوع

بالإضافة إلى التمتع بنسيم مشمس في ماليزيا، يمكنك أيضا المشاركة في برامج التطوع لتعلم مختلف الثقافات في ماليزيا، بما في ذلك الفن والغذاء واللغة ونمط الحياة اليومية، بما في ذلك استكشاف أجزاء مختلفة من ماليزيا مثل بينانغ، ملقا، صباح وساراواك. هناك العديد من البرامج التطوعية لرعاية الحياة البرية في ماليزيا، فضلا عن الحفاظ على البيئة (الجزر والمحيطات والغابات المطيرة).

الاحتفال برأس السنة الجديدة بشكل مختلف

ماليزيا في الشتاء

ماليزيا في الشتاء

تخطي عطلة نهاية العام الباردة وقم بالاحتفال بعيد رأس السنة على الطراز الماليزي، مع الاستمتاع بالتسوق والعروض الحية وسط الاحتفالات المدهشة، ذلك جنبا إلى جنب مع تناول الأطباق الشهية الماليزية البسيطة التي تعد خصيصا في ليلة رأس السنة (مثل الكاري والساتي (اللحوم المشوية على الفحم)، فضلا عن ذلك فإن احتفالات رأس السنة الجديدة في هذه الدولة الرائعة ممتعة وجميلة كدول العالم الكبرى، بما في ذلك مشاهدة عرض الألعاب النارية دون القلق بشأن الرياح الباردة .

تذوق الحلويات الماليزية

إلى جانب ذلك، يمكنك خلال رحلتك الرائعة إلى ماليزيا في الشتاء ، تذوق الأطباق الحارة والمالحة مع مجموعة متنوعة من الحلويات الرائعة، التي تمنحك الفرصة لاكتشاف جانب أخر من ثقافة هذا البلد الرائع.

السكان المحليين الودودون

يبقى عزيزي المسافر التواصل مع السكان المحليين أحد أفضل التجارب المميزة لاكتشاف جمال ماليزيا، حيث يرحب السكان المحليين بالمسافرين إلى ماليزيا مع ابتساماتهم الدافئة والضيافة الرائعة، ما يضمن لك الاستمتاع برحلتك في هذا البلد الجميل بشكل كبير دون معوقات أو مشاكل.

وعلى الرغم من أن بعض هؤلاء السكان قد لا يتحدثون لغتك، إلا أن ابتساماتهم، كلماتهم الرائعة، ولغة الاشارة تجعلك تشعر بأنك في المنزل، مع العلم أنه سيشارك بعض السكان المحليين بكل سرور ثقافتهم وقصصهم الفريدة.

ابحث هنا