تمتلك العديد من الدول الأوروبية مجموعة من أفضل مواقع الغوص في العالم، ولعل في مقدمتها اليونان ذات الجزر الجميلة والشواطىء البكر والتي تتيح لك تجربة فريدة من نوعها لاكتشاف عالم ما تحت الماء، فإن كنت من هواة الغوص وسحر الحياة البحرية المتنوعة، توجه إذا إلى اليونان لتستمتع كثيرا بعالم ساحر ملىء بالكنوز الخفية.

 المياه الواضحة والشفافة

عندما يتعلق الأمر بالغوص، فاليونان واحدة من أفضل الأماكن في العالم لمحبي وهواة هذه الرياضة، حيث تتميز بالمياه الزرقاء العميقة الساحلية الشفافة بشكل لا يصدق،  فضلا عن جميع الظروف الملائمة للاستمتاع بعالم ما تحت الماء وسط أجمل الأجواء، فإن كنت تخطط للسفر إلى اليونان وممارسة الغوص، فإن  أفضل وقت من العام للاستمتاع بهذه الرياضة المميزة، هو موسم الصيف، وخاصة يوليو، عندما يتم الجمع بين الرياح ودرجة الحرارة المثالية والضوء الأكثر ملاءمة.

خيارات متعددة من الأماكن

بالمقارنة مع معظم وجهات الغوص الأخرى في العالم، تقدم اليونان مجموعة مذهلة من الأماكن المتعددة لممارسة هذه الرياضة المفضلة لديك، فمع ساحلها الذي يمتد بطول 13676 كم، ومع ما يقرب من 6000 من الجزر الكبيرة والصغيرة للاختيار من بينها سيكون لديك الفرصة الكافية لاختيار أفضل مواقع الغوص المثالية بالنسبة لك، إذ يمكنك أن تختار ما بين الأماكن الشعبية مثل زاكينثوس ، كريت ، باكسوس، أنتيباكسوس وسانتوريني، أو تختار المناطق النائية في الجزر المعزولة البعيدة عن المناطق السياحية المزدحمة والمدن الكبيرة.

قبرص وكريت .. إيهما أفضل للزيارة هذا الصيف ؟

 الظروف الجوية المواتية

تتمتع اليونان بمناخ رائع، حتى أنها واحدة من أفضل البلدان الأوروبية للسفر على مدار العام، حيث يبدأ الصيف هنا في وقت سابق عن أي مكان آخر في أوروبا ويستمر حتى نهاية أكتوبر، وخاصة في الأجزاء الجنوبية من البلاد.

اقرأ ايضاً :   اليونان اجمل الوجهات السياحية

ويعد موسم الصيف الطويل والحار هو أفضل وقت لاستكشاف الحياة تحت الماء في اليونان، حيث ستكون قادرا على الجمع بين الرياضة المفضلة لديك مع التمتع بالطقس الجميل والسماء الصافية، وسط أشعة الشمس المشرقة.

الحياة البحرية الغنية

تقع اليونان في شرق البحر الأبيض المتوسط، ولديها تنوع كبير في الحياة البحرية وذلك نظرا لوجود عدد كبير من الخلجان الصغيرة والمحمية على طول آلاف الكيلومترات من الساحل الطويل الذي يوفر بيئة مثالية وموطن لآلاف الأنواع من المخلوقات البحرية.

ويستمتع الغواصين هنا بمجموعة مذهلة من أنواع الأسماك والثدييات البحرية وغيرها الكثير، خاصة السلاحف البحرية والدلافين التي تظهر بكثرة في المياه الساحلية لليونان.

 تاريخ غني تحت الماء

لك أن تعلم أن آلاف الجزر اليونانية مأهولة منذ العصور القديمة، وباعتبارها أرضا للبحارة، فإن هذا الجزء من أوروبا هو مكان للعثور على العديد من السفن الغارقة، فاعمل على اكتشافها بين الكهوف والخلجان البحربة الخفية، فهذه المشاهد المتنوعة لبقايا تحت الماء من السفن الغارقة ربما لن تجدها في أي مكان أخر بالعالم سوى في منطقة البحر الكاريبي.

ويبقى لليونان ميزة رئيسية حتى عن الكاريبي، فالمياه هنا زاخرة ليس فقط بالسفن الغارقة، ولكن أيضا بالعديد من التماثيل، والمراسي القديمة، والأواني الفخارية وحتى بقايا تحت الماء من المدن القديمة.

 مكان ممتاز للمبتدئين

المياه الساحلية الضحلة في اليونان تقدم بعض من أفضل الظروف في العالم للمبتدئين في الغوص، وخاصة بين الجزر المختلفة، حيث يمكنك  أن تجد هنا عددا أكبر من مدربين الغوص بالمقارنة مع أي مكان آخر في أوروبا.

هذا مهم جدا لأنه على النقيض من الغطس، الغوص هو أكثر خطورة ويجب أن تكون مدرب جيدا وعلى استعداد قبل ممارسة هذه الرياضة تحت الماء.

اقرأ ايضاً :   دليلك لأجمل جزر اليونان على الإطلاق

 السكان المحليين واكتشاف أماكن مذهلة

اليونان

إذا كنت ترغب في العثور على مكان منعزل للغوص، اليونان هو الخيار الافضل بالنسبة لك، فعندما تبحث عن أحد هذه الأماكن، لا تتردد في سؤال السكان المحليين الودودن والذين عادة ما يقدمون لك يد العون والمساهدة لاكتشاف بلادهم، حيث سيتسابقون لمساعدتك في العثور على بعض البقع السرية والتي لا يذهب إليها إلا القليل من السائحين.

بالطبع، هذا يمكن أن يحدث في كل مكان ولكن اليونان مختلفة حقا لأن العديد من السكان المحليين لديهم قوارب، وبالنسبة لك ربما يكون مربكا قليلا القراءة عن الأماكن الغير معروفة في بلد كبير متعدد الجزر ويجذب أكثر من 20 مليون شخص سنويا.

اليونان متنوعة و ليست وجهة للغوص فقط

حتى لو كنت ترغب في زيارة البلاد بسبب العالم الخفي تحت الماء فقط، فلن تقضي طوال الوقت تحت سطح البحر، خاصة أنه في اليونان ستكون قادرا عند الزيارة على اكتشاف أحد أغنى الثقافات في العالم، كما سيكون لديك فرصة لزيارة المعالم التاريخية التي لا تنسى، وسوف تستمتع بالطعام اليوناني، والذي يعتبر الأفضل في العالم، جنبا إلى جنب مع المطبخ الفرنسي والإيطالي .