صدر اليوم بياناً يوضح خطة قطر المستقبلية في العمل على نمو و تطور قطاع السياحة في قطر بهدف وصل عدد الزائرين بحلول عام 2030 إلى  10 ملايين زائراً مما سيؤدي إلى زيادة في العائد المادي للدولة بمبلغ يصل إلى 17.8 مليار دولار أميركي.

السياحة في قطر

السياحة في قطر

السياحة في قطر تعمل على زيادة عدد السياح

يساهم قطاع السياحة في قطر  بنسبة ليست بصغيرة غي الناتج المحلي حيث تصل نسبة مساهمته إلى 5.2 %, علاوة على ذلك و حسب ما جاء في دراسة حديثة تم أصدارها قبل انعقاد فعاليات معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2017) بدبي خلال الفترة 24-27 أبريل القادم , فإن قطاع السياحة يساهم في توفير أكثر من 98 ألف فرصة عمل أكثر من 63 ألف غرفة فندقية.

و من الأمثلة على ذلك , سوق واقف في الدوحة الذي يعتبر واحداً من مفاهيم تجارب السفر المميزة، حيث أنه يضم الكثير من المتاجر الصغيرة  الموجودة يميناً و يساراً في الطريق , إلى جانب تشكيلة مختلفة من البضائع والتوابل والمأكولات والعطور والمجوهرات والملابس والصناعات اليدوية.

و على الرغم من تسليط دولة قطر الضوء على المعالم الثقافية والتراثية في البلاد، إلا أنها تطمح في إستثمار ما يقدر ب45 مليار دولار من أجل تطوير المشاريع الجديدة المتعلق بالإستراتيجية الوطنية للسياحة القطرية 2030. كما يتقوم قطر بصرف 2.3 مليار دولار بهدف تطوير المرافق الرياضية إلى جانب مشاريع البنية التحتية و وسائل النقل التي تم تخصيصها لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 (منشآت كأس العالم 2022 ) بالإضافة إلى كل ما يتعلق بهذه البطولة من مشاريع إضافية.

و في هذا الإطار صرح مدير أول معرض سوق السفر العربي – سيمون بريس – بسير الدولة القطرية نحو تنفيذ أهداف خطتها الإستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030، هدف هذه الخطة الإستراتيجية هو العمل على زيادة السياح الوافدين في العشر سنوات المقبلة لأنه هذه الزيادة هي الخطوة الأولى من أجل الوصول إلى أربعة ملايين زائر سنوياً عند بلوغ عام2020.

اقرأ ايضاً :   ماذا تزور وكيف تستمتع في الدوحة ؟

أما عن توقعات الهيئة العامة للسياحة القطرية فلقد سجلت ارتفاعاً في إجمالي الناتج المحلي لإقتصاد الدولة من مبلغ 48.5 مليار ريال قطري في عام 2015 إلى 81.2 مليار ريال قطري أي 7.3% مع بلوغ عام 2026.