شركة أسكوت المحدودة صاحبة الشقق الفندقية و المسئولة عن تشغيلها هي شركة مملوكة بالكامل لشركة ” كابيتالاند السنغافورية “, صرحت الشركة بأنها تعمل على توسيع مشروعاتها في دول الخليج خاصة في دولتي الإمارات والسعودية, كما اشارت أن خطة التوسع في دولة السعودية ستكون تحت إدارة و تشغيل مشروع ” سيتادينس ” في المنطقة الجنوبية الغربية.

شركة أسكوت

شركة أسكوت

شركة أسكوت الفندقية

ومن المقرر خلال العام الجاري والعام المقبل 2018 أن تقوم شركة ” أسكوت ” بإفتتاح اثنين من المشاريع الضخمة في دبي و هما  “سيتادينس قرية الثقافة و أسكوت قرية الثقافة “. و من ناحية أخرى فإن شركة ” أسكوت ” تسعى إلى إثبات حضورها في السوق الصينية وذلك من خلال  توقيع عقود جديدة  لإدارة 6 مشاريع تحتوى على أكثر من 1200 وحدة فندقية جديدة.

و أن هذه المشروعات ستساعد  في ترسيخ حضور قوي لشركة «أسكوت» في عدة مدن صينية منها على سبيل المثال : تشانغشا ، و شنجن ، و تيانجين ووهان ، علاوة على ذلك إثبات وجودها الفعلي في كل من مدينة هاندان و مدينة سوزهو. تحاول الشركة ايضاً أن تزيدمن دخلها التي تحصل عليه من رسوم منشأتها وذلك عن طريق  افتتاح  أكثر من 30 منشأة في أنحاء العالم في العام الجاري 16 منها ستتواجد في الصين، و ذلك لتعزيز مكانتها على مستوى القطاع.

و في هذا الصدد , قد جاء على لسان الرئيس التنفيذي لشركة أسكوت المحدودة – تشي كون -أن شركة ” كبيتالاند ” هي أكبر شركة تنمية عقارية في جنوب شرق آسيا , و أن الشركة قد نجحت في توفير 10 آلاف وحدة فندقية خلال العام الماضي , كما أنه من المتوقع  أن تسهم الشرطة في توليد 25-30 مليون دولار على شكل رسوم إدارية سنويًا ، و هذا بسبب  التقدم السريع و الملحوظ في افتتاح المنشآت إلى جانب دخول الشركة في مرحلة التشغيل والاستقرار.

اقرأ ايضاً :   تعرف على افضل الاماكن في مدينة راس الخيمة الوجه الآخر للامارات

كما أعرب عن ثقته في شركته وأنها قادرة تحقيق الهدف العالمي المتمثل في تأمين 80 ألف وحدة فندقية متكاملة عند بلوغ عام 2020, و ذلك في محاولة إلى توسيع محفظة علاماتهم التجارية . واستكمل قائلاً أن شركته قد حققت إنجازاً هائلا في عام 2016 و هو امتلاكها أكثر من 50 ألف وحدة فندقية .