تقع مالطا في البحر الأبيض المتوسط ​​على طول الجزء الجنوبي من جزيرة صقلية الإيطالية، وتفتخر هذه الجزيرة بأنماطها المعمارية المتنوعة والمزيج من الثقافات والتقاليد المتنوعة علاوة على معابد ما قبل التاريخ، والخلجان السرية، والأنشطة المائية المثيرة مع العديد من المعالم السياحية التي تستحق الاستكشاف.

يتميز مشهد البحر الأبيض المتوسط في هذه الجزيرة بروعة تفوق الخيال، لاسيما عند الحديث عن جمال البحر الأزرق في كل نقطة بالجزء الشمالي من البلاد، فالشواطئ هنا مذهلة وجميع أنواع الأنشطة المائية موضع ترحيب للجميع، كما أن خليج ميليها، غاجن توفيها وغولدن باي ليست إلا بعض من المنتجعات الشاطئية الأكثر شعبية في مالطا.

أجمل الأماكن السياحية التي عليك زيارتها عند سفرك إلى مالطا

ولا يقتصر الأمر على هذا الحد فحسب في هذه الوجهة الجميلة، بل يمتد إلى السباحة والاسترخاء على الشاطئ، فضلا عن الغوص والاستمتاع بالطقس الرائع على مدار العام، حيث يمكن للزوار هنا الاختيار من بين مجموعة متنوعة من الأنشطة بما في ذلك الطيران الشراعي وركوب الأمواج والتزلج على الماء، ويمكن استئجار المعدات من معظم الشواطئ الرئيسية.

وتعد نافذة أزور واحدة من أشهر المعالم السياحية في مالطا، وهي عبارة عن قوس ضخم من الحجر الجيري بالقرب من خليج دويرجا على الساحل الغربي لمدينة غوزو، وهي بقعة شعبية بالنسبة لمحبي رحلات القوارب والغواصين.

كما أن زيارة مدينة مدينا في مالطا فرصة مذهلة لمحبي التاريخ، إذ يشبه السير بين شوارعها رحلة إلى عالم القرون الوسطى، حيث الهندسة المعمارية المذهلة والكنائس القديمة، ومجموعة من أفضل المطاعم في مالطا.

يجب أيضا زيارة مدينا في الليل، عندما تصبح أكثر هدوءا بعد رحيل الحشود السياحية، وتضاء المصابيح بين الممرات الضيقة القديمة التي تشكل الشوارع الجانبية الجميلة، ولهل هذا هو الوقت الأمثل لاكتشاف هذه المتاهة من الأزقة وسط جو تاريخي لا يقارن.

اقرأ ايضاً :   أجمل الأماكن السياحية التي عليك زيارتها عند سفرك إلى مالطا

وعلى الرغم من حجم جزيرة مالطا الصغير، فإن التجول بين جميع معالمها الجذابة يحتاج لأكثر من يوم واحد، لذا فاحرص على اختيار مكان الإقامة المناسب هناك، حيث ستجد الفنادق الفاخرة والفنادق المتوسطة والمناسبة للجميع بما يرضي كافة الأذواق والميزانيات.

وتشتهر مالطا بتاريخ غني ينعكس على معالمها الثقافية التي تعد بلا شك ضمن الأفضل في أوروبا، إذ تحتضن البلاد مجموعة من أقدم المباني في العالم التي تجذب الملايين من الزوار كل عام، ولا يفوت الزائر إلى هذا البلد زيارة مدينة فاليتا المسورة عاصمة مالطا، والتي وإن كانت صغيرة نسبيا بالنسبة للعواصم العالمية الأخرى، لكنها مصممة بشكل رائع ما يسهل على السائح اكتشافها، كما أن المعابد المغليثية السبعة أماكن شعبية بين السائحين وذات أهمية كبيرة في تاريخ مالطا الزاخر، فضلا عن المدن المسورة والحصون والأنفاق تحت الأرض والتحصينات التي تصف كيف كانت البلاد خلال الحرب.

ولعل الشيء المثير للاهتمام في مالطا هو أنك سوف ستسمع بها جميع اللغات؛ الفرنسية والفنلندية والسويدية والاسبانية والروسية وحتى البلغارية، حيث استقطبت الجزيرة الكثير من المغتربين من جميع أنحاء أوروبا جنبا إلى جنب مع آسيا والأمريكتين، لذلك فهي بوتقة ثقافية مثيرة للاهتمام.

 

كما أن مالطا مثل أي جزيرة أخرى تتيج لزائريها فرص رائعة لتناول مجموعة من أشهى المأكولات البحرية اللذيذة، فضلا عن إن التأثير الإيطالي على الجزيرة يقدم نفسه في نواح كثيرة، أهمها ما يمكن أن تكتشفه في نكهات الآيس كريم والحلوى المختلفة، فاحرص على التجربة.

مالطا

وستجد هنا مجموعة متنوع من الازياء مهما كان النمط أو العلامة التجارية أو النطاق السعري الذي تبحث عنه، ففي مالطا مجموعة لا نهاية لها من الأماكن الفريدة والمناسبة للحصول على المجوهرات والأحذية والاكسسوارات والهدايا التذكارية المتنوعة من مراكز التسوق التي تظل مفتوحة حتى وقت متأخر.

اقرأ ايضاً :   أشهر الفنادق الأوروبية التي تقدم الأكلات الحلال في مطاعمها

مواضيع مشابهة