أديلايد ، عاصمة جنوب أستراليا، هي مدينة نابضة بالحياة مثالية للاستكشاف، تضم الكثير من الشواطئ الرملية البيضاء والتلال الساحرة، ومجموعة كبيرة من الأطعمة المحببة للذواقة، وعلى الرغم من أنها أصغر بكثير من ملبورن وسيدني، لكنها تضم الكثير من الأماكن السياحية والأمور الممتعة التي يمكنكم القيام به. فإلى جانب كونها تقدم خدماتها بأسعار معقولة، فلديها العديد من الحدائق والمساحات المفتوحة، والشوارع الواسعة الجميلة والمناظر الطبيعية الساحرة التي تستحق الاكتشاف، فاجعلها على قائمتك للسفر قريبا.

أفضل الأماكن السياحية في مدينة أديلايد الأسترالية

الإفطار في السوق المركزي

يمكنك بدء صباحك في مدينة أديلايد مع وجبة إفطار أسترالية تقليدية في أي من الأكشاك ال 80 الموجودين في سوق أديليد المركزي والذي يعد وجهة مميزة ومثالية للذواقة من محبي الطعام منذ عام 1869، وإلى الآن يعد هذا السوق أحد أماكن الجذب السياحي المثيرة للاهتمام في جنوب أستراليا.

قم بجولة في المدينة سيرا على الأقدام

يمكنك بعد تناول إفطارك الشهي في السوق المركزي القيام بجولة سيرا على الأقدام في أنحاء المدينة بين المعالم السياحية المختلفة، والأعمال الفنية العامة، مثل الجداريات والمنحوتات، والمعارض الفنية الفريدة المنتشرة على طول الطريق، بما في ذلك معرض الفنون، المتحف الوطني للسكك الحديدية، ومتحف الآثار الكلاسيكية حيث يمكنك الاستمتاع بمجموعة من المعروضات النادرة والرائعة.

زيارة مصنع الشيكولاتة

إن كنت تسافر بصحبة أطفالك إلى أديلايد، لابد لك من زيارة أكبر مصنع للشوكولاته في أستراليا، وهي رحلة من المؤكد أن تغريك للحصول على عينات كثيرة من الشوكولاته والاحتفاظ بها كهدايا تذكارية عند العودة للمنزل.

اقرأ ايضاً :   أفضل 5 وجهات سياحية لقضاء احتفالات رأس السنة 2017 حول العالم

توجه إلى التلال

مسارات الطبيعة، والحدائق البرية، والمناظر الخلابة أمور يمكنك أن تجدها في تلال أديلاد الواقعة على بعد 30 دقيقة بالسيارة من وسط المدينة، فهنا ستقضي أجمل الأوقات بين مشاهد تأسر من يراها، ويجب عند التوجه إلى هذه التلال ارتداء أحذية قوية ومن الأفضل الاستعانة بدليل محلي يساعدك في استكشاف قمم أديليد الشهيرة.

الترفيه في أديلايد

الباليه، والحفلات الموسيقية، والأوبرا ومراكز الفنون المسرحية في المدينة، وغيرها من الأحداث الممتعة أمور ستضيف المتعة خلال رحلتك إلى أديلايد، وذلك إلى جانب المتاحف المتنوعة والتي يعد أشهرها متحف جنوب أستراليا، الذي يقدم للزائرين معلومات شاملة عن تاريخ السكان الأصليين، والعلوم الإنسانية، والعلوم البيولوجية، علم الحفريات، والعلوم المعدنية.

اكتشاف المدينة بالدراجة

أديلايد هي مدينة سهلة للاستكشاف بالدراجة؛ حيث تتمتع ببنية تحتية رائعة علاوة على مجموعة كبيرة من الحدائق الخضراء، ما يجعل من جولتك بالدراجة فرصة مثالية للاستمتاع بأجمل المشاهد في الهواء الطلق، ويمكنك ذلك على طول نهر تورينز وعبر الحدائق في شرق أديليد، وخلال مساراك سوف تجد الكثير من معالم المدينة على طول الطريق، فاحرص على اكتشافها.

جزيرة الكنغر

على بعد ساعتين فقط من اديلايد، سيمكنك الوصول إلى جزيرة الكنغر، وإن كنت لم تسمع عنها من قبل فهي وجهة نائية وغير مكتشفة  وتتمتع بالجمال المذهل ووفرة الحياة البرية، وغروب الشمس المدهش، فاقضي بها يوما خلال رحلتك.

حديقة حيوان أديلايد

على الرغم من أن حديقة حيوان أديلايد هي واحدة من أصغر الحيوانات في أستراليا، لكنها موطن لعدد من الأنواع البرية التي نادرا ما يمكنك رؤيتها في أي مكان أخر، فإذا كنت من محبي الباندا العملاقة وغيرها من الحيوانات الرائعة، بما في ذلك 130 نوعا، فإن حديقة الحيوان في هذه المدينة الجميلة ستسمح لك بالاقتراب منها والتقاط الثور الفوتغرافية معها.

اقرأ ايضاً :   أسباب تلهمك للسفر إلى سيدني خلال رحلتك المقبلة

شواطىء المدينة

أديلايد

تتمتع المدينة بمجموعة من أفضل الشواطئ في أستراليا، حيث الرمال البيضاء والمياه الكريستالية المثالية للاستجمام، فهل تمانع في قضاء يومك بين الشمس والبحر مع كوب من الكوكتيل الرائع في الهواء الطلق؟

تقع معظم شواطئ أديليد على بعد 30 دقيقة بالسيارة، ويمكن للسائحين الاستمتاع بالمناخ الدافئ على مدار العام، ويعد شاطىء جلينلغ، هو الشاطئ السياحي الرئيسي بالمدينة والذي يعد وجهة مثالية للزوار والسكان المحليين.

كيف تستمتع اثناء السياحة في مدينة داروين استراليا ؟

تذوق طعم التراث الألماني في مدينة هاهندورف

عندما تكون في أديلايد، لا يمكنك أن تفوت زيارة مدينة هاهندورف الخلابة، التي استقر عليها المهاجرون الألمان في عام 1840، حيث سيكون بإمكانك هنا الاستمتاع بالسحر الريفي وسط التراث الألماني،  كما يمكنك خلال الزيارة تذوق بعض المأكولات المحلية التقليدية في هذه المدينة الصغيرة غريبة.

شاهد ايضا: السياحة في استراليا