تعتبر العاصمة البرتغالية لشبونة واحدة من أجمل المدن الأوروبية للزيارة، حيث تمتاز بالطقس الجميل والشواطىء الرائعة والكثير من الأماكن والمساحات الخضراء، فضلا عن العديد من المميزات التي ندعوك لاكتشافها في التقرير التالي.

لشبونة .. أجمل مدن أوروبا هذا الصيف

الطقس جميل على مدار السنة

تتمتع مدينة لشبونة بأجواء مناخية جميلة على مدار العام، ولهذا السبب يأتي كثير من السائحين إليها لقضاء العطلة عاما بعد أخر، فالطقس هنا لطيف وممتع مع مناخ متوسطي نموذجي ودرجات حرارة مثالية وأكثر من 250 يوم مشمس، ما يجعل من لشبونة وجهة مثالية لحمامات الشمس على الشاطئ أو الاسترخاء على طول حمام السباحة حتى في بعض أيام الشتاء الأكثر دفئا.

وبفضل المحيط الأطلسي، تقدم لشبونة درجات حرارة صيفية أكثر متعة من العواصم الأوروبية الأخرى، كما أن أشهر الشتاء رائعة أيضا مع متوسط ​​درجة الحرارة في يناير وفبراير حوالي 15 درجة مئوية، الأمر الذي يجعل من المدينة مكانا مثاليا في هذا الموسم من العام لمحبي السير لمسافات طويلة، على طول الساحل أو وسط الطبيعة.

لشبونة مع العائلة .. فرصة سفر للباحثين عن المرح والاستمتاع

 الشواطئ هي من بين الأفضل في أوروبا

الشواطئ في لشبونة هي من بين الأفضل في أوروبا، ومن المثير للاهتمام أن تعرف أن معظم العواصم الأوروبية تقع بعيدا عن الساحل ولكن لشبونة هي واحدة من الاستثناءات القليلة جدا، فهنا ستجد بالقرب من وسط المدينة وبالقرب من العديد من مناطق الجذب السياحي عدد من أشهر وأجمل الشواطىء، بما في ذلك برايا دي سانتو أمارو و برايا دي كاركافيلوس.

اقرأ ايضاً :   لشبونة و تقرير حول أجمل الأماكن السياحية على الإطلاق التي ستراها في البرتغال

إذا كان لديك الوقت لزيارة بعض الشواطئ البعيدة، قم بزيارة إستوريل وكاسكايس في الجزء الغربي من المدينة، فضلا عن شاطئ كاباريكا الرائع ذو الرمال الذهبية والمياه الصافية والذي يجذب عشاق ركوب الأمواج والسباحة وحمامات الشمس.

وبين مدينتي سيسيمبرا و سيتوبال، سوف تجد بعض الشواطئ الصغيرة الساحرة، فالمنطقة الساحلية خلابة وتوفر فرصا ممتازة للسير.

المدينة هي من بين الأكثر ترحيبا بالسائحين في العالم

عاصمة البرتغال، لشبونة، هي من بين أكثر المدن ترحيبا بالسائحين في العالم، و تقع هذه العاصمة الرومانسية على ساحل المحيط الأطلسي إلى جانب مدن مثل سان فرانسيسكو، أمستردام، ستوكهولم، هلسنكي أو برشلونة، وكل شخص هنا مرحب به في المجتمع، بغض النظر عما إذا كان من السكان المحليين أو السائحين.

واحدة من أسلم المدن الكبيرة في العالم

إن احتمالية التعرض لمخاطر أمر موجودة في كل مكان، ولا يقتصر على وجهة بعينها حول العالم، ومع ذلك، تصنف لشبونة دوما بأنها من أكثر المدن الأوروبية آمنا، علاوة على كونها واحدة من أسلم الأماكن في القارة للعيش مع عواصم أوروبية أخرى مثل فيينا وهلسنكي.

 الجميع تقريبا يتحدث الإنجليزية

تعتبر لشبونة من أكثر المدن الناطقة باللغة الإنجليزية في جنوب أوروبا، ما يعني إن إمكانية تواصلك مع السكان المحليين هنا ستكون أسهل دون عوائق، وإن كان من الأفضل أن تتعرف على بعض العبارات الضرورية باللغة البرتغالية.

مدينة التاريخ، العمارة والثقافة

لشبونة هي مدينة البحارة والمكتشفين، وهي ثاني أقدم عاصمة في أوروبا بعد أثينا، ومع هذا التاريخ الطويل والغني، ليس من المستغرب أن تصبح هذه المدينة واحدة من عواصم الثقافة في أوروبا، واليوم يطلقون عليها “برلين الجديدة” أو “برشلونة الجديدة” لأنها باتت وجهة جاذبة للفنانين والموسيقيين والنحاتين ممن يبحثون عن الإلهام.

ولعلك عند الزيارة والتجول في جميع أنحاء لشبونة ستستمتع كثيرا بروعة المدينة وهندستها المعمارية ذات النمط القوطي، فضلا عن قدرتها على الجمع ما بين التاريخ والتطور الحضاري الرائع.

تنوع الأماكن للزيارة

لشبونة هي واحدة من أفضل المدن الأوروبية العصرية النابضة بالحياة، حيث تضم عدد كبير من المطاعم والمقاهي، فضلا عن مجموعة متنوعة من المحلات التجارية الفاخرة، والأماكن الرائعة للزيارة، ولعل كل هذه المزايا تجعل من لشبونة نسخة مصغرة من لندن أو باريس .

اقرأ ايضاً :   لشبونة مع العائلة .. فرصة سفر للباحثين عن المرح والاستمتاع

لشبونة تضم الكثير من المناطق الخضراء

في قلب العاصمة البرتغالية ستجد عدد من أكبر الحدائق الحضرية في أوروبا، فالبقرب من الشوارع المرصوفة بالحصى والأزقة الضيقة في البلدة القديمة تقع مونسانتو فوريست بارك على مساحة حوالي 10 كم مربع، وهي أكبر مساحة خضراء في لشبونة، بحيث يمكن اعتبارها الرئة الخضراء للمدينة والمحليات المجاورة.

و لا يقتصر الجانب المذهل من الحديقة على كونها فرصة مثالية لمحبي الطبيعة، بل أنها أيضا مكانا ترفيهيا مثاليا مع البنية التحتية المثالية لممارسة جميع أنواع الأنشطة في الهواء الطلق.

أفضل الأسعار في أوروبا

لشبونة لديها سمعة جيدة باعتبارها وجهة سياحية تقدم خدماتها للزائرين بأسعار معقولة حتى بالمقارنة مع العديد من المدن في أوروبا الشرقية، بما في ذلك الطعام والإقامة.

بنية تحتية جيدة جدا

البنية التحتية في لشبونة ممتازة، حتى أنه من السهل عليك الانتقال بين معالمها في وسط المدينة سيرا على الأقدام أو بالدراجة، وعلاوة على ذلك، فإن نظام النقل العام الجيد والرخيص، بما في ذلك المترو والحافلة، وكذلك الترام الذي يعد أحد رموز المدينة سيسهل عليك الانتقالات دون عوائق.

الطعام اللذيذ في لشبونة

لشبونة

تعتبر عاصمة البرتغال واحدة من عواصم الطهي الأفضل في العالم، فإن كنت من الذواقة من محبي الطعام، يمكنك الاستمتاع هنا بمجموعة متنوعة من الأطباق المحلية التقليدية الرائعة وبأسعار في متناول الجميع.