روما هي واحدة من المدن الأكثر روعة و رومانسية في أوروبا والعالم، حيث أن المعالم التاريخية والسياحية المثيرة للاهتمام تملأ كل رُكن من أركان هذه المدينة الساحرة. و سواء كنت في عطلة رومانسية أو عائلية. فمن الصعب أن نتصور زيارة روما بدون زيارة المدرج الروماني الكولوسيوم، وهو  أحد أكثر المعالم السياحية والتاريخية زيارة في العالم. ومن خلال مقالنا هذا سوف نعرض لكم كافة المعلومات عنه فتابعو معنا لكى تتمكنوا من السياحة في روما .

المدرج الروماني

المدرج الروماني

معلومات تهمك قبل زيارتك الى المدرج الروماني

  • الموقع

يقع الكولوسيوم في مركز مدينة روما، وتحديدًا في شارع بيازا ديل كولوسيو ويعتبر رمزًا لروما قديمًا وحديثًا. وهو أكبر الهياكل المتبقية من الإمبراطورية الرومانية العريقة، فهو يحتوي على أربعة طوابق من النوافذ، والأقواس والأعمدة، وارتفاعه يوازي ارتفاع مبنى من 15 طابقًا. وفي كل عام يزوره ما يقارب 2 مليون سائح من مُختلف أنحاء العالم

ارتفاع الكولوسيوم

ارتفاع الكولوسيوم

  • سبب البناء 

كان يمثل المدرج الروماني ‏ ‏في روما والذي بُني في عام 72 بعد الميلاد أعجوبة معمارية وهندسية، وشاهدًا على عظمة وتطور المجتمع الروماني، فهو يتسع لكمية لا تصدق من الجماهير نظرًا إلى الفترة التي بُني فيها، حيث انه  يستوعب حوالي 45000 مشاهد، كانوا يذهبون إليه لمشاهدة مسابقات المُصارعة المتنوعة والتي كانت تجري بين المقاتلين أو بين المقاتلين والحيوانات المفترسة، إلى جانب تمثيل العديد من الأساطير المحلية المعروفة.

الكولوسيوم من الداخل

الكولوسيوم من الداخل

  • الامر الذي ادى الي تدمير ثلثي المبنى

 و بعد أن أخذت ناطحات السحاب بالازدياد وبدأت تأخذ دورًا رئيسياً ، لا يزال يطغى بطابعه المميز وبهيبته المثيرة أهم مباني العاصمة الإيطالية وأكثرها إدهاشاً . كما أنه شهد العديد من التغيرات على مر السنين، فقد تعرض عدة مرات للزلازل، والحرائق وعمليات النهب، الأمر الذي أدى إلى تدمير ثلثي حجم المبنى الأصلي، ولكن رغم ذلك لم يفقد المدرج الروماني سحره الذي طالما ميزه عن غيره من الأبنية والمعالم، فهو ما يزال إلى اليوم رمزًا لمدينة روما القديمة والحديثة.

الكولوسيوم قبل ترميمه

الكولوسيوم قبل ترميمه

  • يستخدم الكولوسيوم لأغراض دينية

في الوقت الحاضر، يستخدم لأغراض دينية. البابا يؤدي فيه موكب كل يوم جمعة يسمى “درب الصليب”.  يتميز المدرج من النباتات الغنية الموجودة على جدرانه القديمة. كما كان الكولوسيوم في روما دائما مصدر انتباه وسائل الإعلام وبسبب هذا، قدمت  هوليوود الفيلم الشهير “المصارع” كان متأثرا إلى حد كبير من الثقافة والمعارك بين المصارعين الرومانية

الكولوسيوم

الكولوسيوم

مكان بهذه الضخامة والفخامة المعمارية عليك زيارته يوما ما ومن السهل الوصول اليه بسيارتك الخاصة او بسيارة أجرة بمجرد وصولك لروما هيا استعد  لهذه المغامرة الممتعة بزيارة المدرج الروماني .

نبذة عن الكاتب

ريتاج عمر

مهتمة بالمواضيع السياحية ومن كتاب موقع المسافر العربي

اترك رد