جزيرة سردينيا الإيطالية هي وجهة سياحية ذات شعبية كبيرة بين المسافرين من حول العالم، بفضل الشواطئ البكر ونمط الحياة الهادئة، فضلا عن العجائب الطبيعية، وأميال من المياه الفيروزية مع الهياكل القديمة، ومسارات السير، والبلدات الجبلية الملونة والاحتفالات السنوية التي تستحق الاكتشاف.

سردينيا معروفة كجنة في قلب منطقة البحر الأبيض المتوسط، ومن الواضح أن شواطئها المشمسة وشواطئها البيضاء والرملية هي مناطق الجذب السياحي الرئيسية، ولكن هناك قائمة لا نهاية لها من الأماكن والأوجه لاكتشافها في سردينيا، وفي التقرير التالي إليكهي قائمة من الأماكن التي لا ينبغي تفويتها خلال عطلتك المقبلة في الجزيرة.

الأماكن والتجارب السياحية في جزيرة سردينيا الإيطالية

نوراغي

تم العثور على مجموعة مثيرة للاهتمام من الهياكل والمجمعات التي تعود إلى ما قبل التاريخ في جميع أنحاء الجزيرة، وعلى الرغم من أن هذه الهياكل قد تختلف بحسب التنظيم، لكنها جميعا تمتاز بأجواء من السحر والغموض، فلا تتردد عن  زيارة المعابد والمقابر التي تشكل أبراج دفاعية دائرية أنشأتها هذه الحضارة القديمة لتذهب وأنت على أرض الواقع إلى عصر آخر.

ويعد سو نوراكسي دو باروميني هو جزء من موقع نوراغي الأثري ويعتبره الخبراء أحد أروع الأمثلة الباقية للحضارة في العصر البرونزي، حتى أنه قد تم إدراج هذا المكان كموقع للتراث العالمي لليونسكو، وهناك أيضا متحف ومركز ثقافي مجاور للموقع يمكنك زيارته.

محميات طبيعية

يمكنك في سردينيا القيام برحلة إلى بعض الأجزاء البرية من الجزيرة عبر المحميات الطبيعية المذهلة التي تضم مجموعة نادرة من النباتات الجميلة فضلا عن مسارات رائعة للسير مع مجموعة من أجمل الشواطىء التي تمنحك الفرصة للسباحة والاستمتاع بأشعة الشمس المشرقة.

البيتزا في كالياري

لن تكتمل رحلتك إلى سردينيا دون زيارة العاصمة، مدينة كالياري الرائعة التي تضم سبل الحياة العصرية في أبهىحالاتها، ولا يفوتك هناك زيارة أحد المطاعم ذات الإطلالة الجميلة وتناول طبق من البيتزا الجميلة التي لا تقارن والتي عادة ما تحظى بشعبية كبيرة بين جميع أنواع الزائرين.

أطلال رومانية مغمورة

بالقرب من بلدة نورا في الجزء الجنوبي من الجزيرة، هناك بقايا غير عادية من مدينة رومانية، فلا تتردد عن الزيارة ليكون بإمكانك زيارة المدرج المثير للإعجاب، وشظايا الأرضيات الفسيفسائية، ويبقى الكنز الحقيقي في هذه البلدة يقع عميقا تحت البحر القريب، حيث يمكن للغواصين المعتمدين اكتشاف هذا العالم الخفي.

اقرأ ايضاً :   أفضل الأماكن السياحية في مدينة البندقية

السير على الأقدام

الجزيرة هي حلم مفضل للباحثين عن فرص للسير على الأقدام، إذ تضم سردينيا مجموعة لا تقارن من الممرات المميزة، فإن كنت تفضل التحدي الحقيقي، خطط لرحلة لمدة يوم واحد لممارسة رياضة السير بين أجمل المشاهد الطبيعية والآفاق الرائعة، ولعل مسار درب المنجم الأزرق هو الأكثر شهرة بين السائحين.

مغارة نبتون

خذ الدرج الطويل على شاطئ البحر للوصول إلى مغارة نبتون، التي تضم بحيرة مياه مالحة كبيرة مع مجموعة متنوعة من الهوابط والصواعد التي تمنحك تجربة سحرية لا تقارن، لا تنسى فقط أحضار الكاميرا الخاصة بك لتلتقط أجمل الصور الفوتغرافية للمكان الجميل.

أرجنتيرا

تقع هذه المدينة بالقرب من مدينة ساساري الجامعية على الساحل الغربي للجزيرة، وقد كانت في الأصل منجم فضة مزدهر يعود تاريخه إلى العصر الروماني، ولكنها تعرضت للإهمال بعد الحرب العالمية الثانية مع تلاشي أهميتها. أما الآن الموقع هو جزء من مجموعة محمية من اليونسكو مكونة من ثمانية مناطق منفصلة تعرف باسم باركو جيومينيراريو، ويمكنك التجول في مباني المنجم المهجورة واستكشاف الشواطئ القريبة في يوم غير عادي لن تنساه ذاكرتك.

لا بيلوسا بيتش

لا بيلوسا بيتش في ستينتينو هو بلا شك أحد أفضل الشواطىء في الجزيرة، حيث يمكنك الاستمتاع بين أجمل المشاهد الطبيعية من المياه الفيروزية والرمال الناعمة البيضاء إلى جانب النباتات الخضراء المورقة وإطلالة على جزيرة أسينارا من الجهة الأخرى، كما يوجد بالشاطىء برج ساحر يعود إلى القرن السابع عشر يستحق الاكتشاف.

وادي غولاسو غوروبو 

يقع وادي غولاسو غوروبو في غابة واسعة على جبل سوبرامونتي، وغالبا ما يسمى جراند كانيون إيطاليا، حيث يضم مشاهد طبيعية تخطف الأبصار وكأنك أمام لوحة فنية أبدعها فنان، ناهيك عن الفرص الترفيهية الممتعة.

سانتا تيريزا غالورا

سردينيا

تقع مدينة سانتا تيريزا غالورا على شريط ضيق من الأراضي على مضيق بونيفاسيو، وهي واحة خضراء، مليئة بالنباتات، والصخور الجرانيتية، وهنا يمكنك الاستمتاع بزيارة أحد أجمل الشواطىء مع إطلالة على جزيرة كورسيكا الفرنسية القريبة أو زيارة قبر جيانتس، وهو موقع أثري ضخم يعود تاريخه إلى العصر البرونزي، كما تتميز المدينة في فصل الصيف، بالحياة العصرية الرائعة مع ساحة رئيسية تضم مجموعة لا تقارن من المطاعم والمقاهي الجميلة.

كاستيلساردو

تصنف مدينة كاستيلساردو التي تقع على الساحل الشمالي الغربي من الجزيرة كواحدة من أجمل المدن في إيطاليا، وذلك بفضل ما تتمتع به من الشواطئ الجميلة والفنادق المميزة مع الخدمات الراقية، وتشمل المعالم البارزة هنا تشكيلات الصخور المثيرة للاهتمام مع المتاحف الرائعة.

اقرأ ايضاً :   سردينيا .. جوهرة ناصعة في سماء إيطاليا

كالا براندينتشي

هذا الشاطئ الجميل يطلق عليه السكان المحليين اسم تاهيتي سردينا، حيث يحده من جانب غابة الصنوبر الرائعة، والمياه الضحلة الفيروزية العميقة من جهة أخرى، وتكمل الرمال البيضاء الناعمة هذا السحر الخفي، وهناك ستجد نوادي شاطئية خاص لتستأجر كراسي التشمس والمظلات، ويمكنك أيضا شراء الوجبات الخفيفة والمشروبات من الأكشاك المنتشرة بالمكان.

أرخبيل مادالينا

يتكون أرخبيل مادالينا من 7 جزر رئيسية، وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو (أعلن في عام 1994)، إذ يتميز بمياهه الواضحة والنظيفة، ويمكنك من خلال الرحلات التي تنطلق إلى هناك زيارته لاكتشاف الشواطئ الصغيرة والخلجان التي لايمكن الوصول إليها إلا عن طريق القارب.

يمكن لعشاق البحر النقي والبكر اختيار البقاء في فندق غراند هوتل ما ذو ال 5 نجوم في الساحل الجنوبي الغربي للجزيرة على بعد 350 متر من البحر. خلاف ذلك، لإقامة أكثر خصوصية، لا كاسيتا هو الخيار الصحيح، باعتباره أحد أفضل الأماكن للإقامة في جزيرة سانتا ماريا الصغيرة.

ستينتينو

الجزء الشمالي الغربي من جزيرة سردينيا هو منطقة شعبية جدا بين عشاق الرياضة، وتعد ستينتينو وهي قرية صيد صغيرة، تقدم الكثير من الأنشطة الرياضية المختلفة؛ من السير على الأقدام وركوب الدراجات، فضلا عن الرحلات وركوب القوارب أو الغوص إلى الغولف وركوب الخيل، من أفضل الأماكن للاستمتاع في الجزيرة إن كنت من هواة المغامرة.

كالا غولوريتز

يعتبر كالا غولوريتز من الأماكن المفضلة للكثير من السائحين في سردينيا، فهو شاطىء رائع مع المياه الفيروزية وتشكيلات الصخور المثيرة للاهتمام والتي تميزه عن الشواطئ الأخرى في سردينيا، كما أنه لا يمكن الوصول إليه إلا بالسيارة، ما يجعله من الأماكن المذهلة المثالية لمحبي الهدوء بعيدا عن الحشود السياحية الضخمة.