يايتسي هي مدينة صغيرة في البوسنة والهرسك، لكنها بالفعل وجهة مركزية ليس فقط من الناحية الجغرافية ولكن أيضا من الناحية الثقافية ، فعلى مدار طوال تاريخ البوسنة الطويل، كانت يايتسي هي موطن ملوك القرون الوسطى والحكام العثمانيين والمجموعات العرقية المختلفة، فضلاً عن كونها واحدة من الوجهات التاريخية الرائعة.. فتعرف معنا على مجموعة من الأماكن السياحية التي يمكنك زيارتها في تلك المدينة الساحرة.

أفضل الأماكن السياحية في مدينة يايتسي البوسنة والهرسك

شلالات بليفا

واحدة من أكثر المزايا الفريدة في يايتسي تتمثل في ذلك الشلال الذي يقع بشكل غير رائع في وسط المدينة، والذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 20 مترا، ويتميز بالمشاهد الطبيعية الخلابة مع لون المياه الفيروزي المشرق اللامع، حتى أن الكثير من السائحين يقصدونه لقضاء وقت ممتع في أحضان الطبيعة الخلابة.

و هناك عدد من نقاط المشاهدة الممتازة للزائرين عند زيارة ذلك الشلال المذهل، ولعل أفضلها هو منصة المشاهدة الرسمية حيث يكون الزوار قريبين بما يكفي ليشعروا برذاذ الماء.

وبفضل موقعها المركزي، تعتبر شلالات بليفا من عوامل الجذب التي يصعب تفويتها عندما تكون في جولة بمدينة يايتسي.

قلعة يايتسي

كانت قلعة يايتسي ذات يوم مقرا لبعض ملوك القرون الوسطى في البوسنة، ولا تزال بقايا هذه القلعة المميزة في حالة جيدة حتى يومنا هذا، والتي يعود تاريخها إلى منتصف القرن الرابع عشر، وقد شهدت على مر السنين إجراء العديد من التعديلات والإضافات.

اقرأ ايضاً :   دليلك السياحي عند زيارة سراييفو

تقع هذه القلعة المركزية على قمة تل يطل على المدينة، مع أجزاء مختلفة من الجدران القديمة المحصنة بالإضافة إلى البوابات التاريخية المذهلة، ولعل واحدة من أهم الميزات التي يجب الانتباه إليها عند زيارة تلك القلعة الرائعة هي نقش شعار المملكة البوسنوية للعائلة الملكية كوترومانيتش من القرن الخامس عشر الميلاد في العصور الوسطى، والتي يمكن رؤيتها في حالتها شبه المثالية عند مدخل القلعة.

و بفضل هذا الإرث التاريخي، تم إدراج يايتسي كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.

سراديب الموتى

شمل جزء من تطوير يايتسي في القرون الوسطى بناء كنيسة تحت الأرض وسراديب موتى، وذلك بأمر من أحد ملوك القرن الرابع عشر، وبالنظر إلى تلك السراديب فهي صغيرة ، ولكنها موزعة على مستويين، ولا تزال في حالة ممتازة إلى اليوم.

وتضم تلك السراديب العديد من المنحوتات الحجرية الأصلية التي يمكن للزوار اكتشافها في جولات مصحوبة بمرشدين.

ويؤكد الزائرين على أن سراديب الموتى تتمتع بأجواء غريبة وغامضة، لذلك لا ينصح به لأصحاب القلوب الضعيفة ؛ لكنها في ذات الوقت طريقة رائعة لفهم تاريخ يايتسي واستكشاف تراثها الذي يعود إلى العصور الوسطى.

بحيرات بليفا

يايتسي

تقع بحيرات بليفا على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من ياتيسي نفسها، وهي منطقة ذات جمال طبيعي مذهل، إذ توفر هذه البحيرات الكثير من الفرص الترفيهية الممتعة مع عدد من الأنشطة الهواء الطلق، بما في ذلك التجديف بالكاياك وصيد الأسماك والسباحة.

وفي الواقع ، تعد البحيرات موقعًا مثاليًا للأنشطة المائية مع مسابقات التجديف بالكاياك، وتحظى بشعبية كبيرة لأغراض التدريب. كما تحيط بالبحيرات التلال الخضراء المورقة، والتي تعد أيضًا مثالية لرياضة المشي لمسافات طويلة.

وبالقرب من البحيرات توجد بعض طواحين الماء القديمة التي بنيت في العصور الوسطى وكانت أساسية للصناعة المحلية، فهذه الطواحين عمرها مئات السنين وكانت تستخدم في السابق لطحن الحبوب، وذلك باستخدام قوة الماء. ومع كل تلك الانشطة والفرص الترفيهية تعد زيارة البحيرات هي نشاط عائلي رائع لجميع أفراد الأسرة.

اقرأ ايضاً :   أفضل 10 مطاعم في موستار ، البوسنة و الهرسك

التجول في المدينة القديمة

يايتسي

تعد مدينة ياتيسي وجهة صغيرة نسبييا، ويمكن اكتشافها سيرا على الأقدام مع فرص التجول والاستمتاع بالمواقع التاريخية، ولعل منطقة المدينة القديمة هي الأكثر روعة وزيارة من قبل السائحين ، بفضل ما تقدمه من الكثير من المباني التي تعود للقرون الوسطى، بالإضافة إلى بعض العمارة العثمانية النموذجية.

تشمل المباني الدينية الشهيرة في تلك المدينة القديمة كنيسة سانت ماري التي بنيت في القرن الثاني عشر مع موقع التتويج لملوك القرون الوسطى ومعبد ميثرايك، وهو مبنى قديم يعود تاريخه إلى القرن الرابع ويعد أحد مواقع اليونسكو.

شاهد أيضا 

السياحة في البوسنة والهرسك

اترك رد