باعتبارها العاصمة والمركز الإداري لتركيا، ترمز أنقرة إلى الاستقلال والحداثة للشعب التركي، فضلا عن كونها مدينة سياحية رائعة تضم مزيجا من المعالم والأماكن الحديثة والتاريخية التي تستحق الاكتشاف في أحياء مختلفة، ولذلك لا تتردد عن زيارة أنقرة، فالسفر إليها يمثل فرصة فريدة لتجربة الثقافات والتاريخ التركي الغني، فكيف يمكنك الاستمتاع بزيارة هذه المدينة الرائعة؟

مقدمة عن أنقرة

أنقرة هي عاصمة تركيا وثاني أكبر مدينة في البلاد بعد اسطنبول، وتقع في قلب كل من تركيا ووسط الأناضول . ويبلغ عدد سكانها حوالي 4.5 مليون نسمة.

فضلا عن ذلك تعد انقرة هي المركز الإداري لتركيا وبلدة جامعية ضخمة، لذا لديها عدد كبير من العاملين الحكوميين وطلاب الجامعات، وباعتبارها العاصمة الوطنية، تعد أنقرة موطنا لعدد كبير من الدبلوماسيين الأجانب وموظفي السفارات، لذلك فهي تقدم السلع والخدمات التي قد يكون من الصعب العثور عليها في مدن تركية أخرى.

أنقرة هي مدينة حديثة مترامية الاطراف والتي يمكن أن تظهر كمدينة سياسية، ونتيجة لذلك، العديد من السياح يميلون إلى استخدامها كمجرد نقطة عبور للوصول إلى أماكن أخرى قريبة مثل قونية أو كابودوكيا. ولكن أنقرة لديها الكثير لتقدمه لمن لديهم استعداد للنظر أعمق قليلا في تاريخ ومعالم المدينة.

أنقرة لها أهمية رمزية للأتراك، فهي رمز للاستقلال والتنمية، لذلك يفتخر بها الشعب التركي بدرجة كبيرة.

أهم الأماكن السياحية في أنقرة

قلعة أنقرة

 

إذا كان قضاء بعض الوقت في المتاحف والمساجد يسمح لك أن ترى جزءا من تاريخ أنقرة وثقافاتها المتنوعة، فالذهاب إلى قلعة أنقرة سيمكنك من رؤية أنقرة من منظور أكثر شمولا، فلا تتردد عن زيارة هذه الوجهة التاريخية الرائعة التي تقع في منطقة أولوس، والتي قد بنيت في الأصل بغرض الدفاع العسكري، وهي الآن واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في أنقرة.

على عكس القلاع في القصص القديمة التي قد قمت بزيارتها من قبل، قلعة أنقرة هي معقل عسكري كبير، يتكون من 4 جدران ضخمة، ومنطقة دائرية في وسط المدينة، مع 42 من الأبراج على طول الجزء العلوي، وعلى الرغم من أن السير إلى أعلى القلعة ليس بالمهمة السهلة، إلا أن الإطلالة الرائعة التي تنتظر الزائرين، بالتأكيد تستحق المجهود، ويمكنك قبل انتهاءك من الزيارة التجول في البازار الصاخب الموجود بالقلعة مع العشرات من الأكشاك الصغيرة التي تبيع مجموعة متنوعة من الهدايا التذكارية الجميلة.

اقرأ ايضاً :   جزر الأمراء .. رحلة إلى أسطورة الجمال التركية

انيت كابير

 

 

أنت كابير، هو ضريح الرئيس الأول والثاني لجمهورية تركيا، وهو متحف مصمم بشكل جميل يجذب ليس فقط السائحين ولكنه أيضا وجهة مثالية للمؤرخين والمهندسين المعماريين، إذ يضم هذا المكان الجميل مجموعة واسعة من اللوحات والمعارض، مع فرص الاستمتاع بأربعة أماكن؛ بداية من طريق الأسود، وهو ممر طويل حيث يمكنك مشاهدة الجنود الأتراك على موكب، وحتى حديقة السلام، وهي منطقة خضراء كبيرة مع الحياة النباتية المزدهرة، مع العلم التركي المصنوع بشكل خالص من الزهور، فيما تشمل الأجزاء الأخرى سيريمونيال بلازا وقاعة الشرف حيث يمكن العثور على مقبرة أتاتورك، أول رئيس لتركيا.

متحف الحضارات الأناضولية

يضم متحف الحضارات الأناضولية في أنقرة مجموعة كبيرة من آثار الاناضول المرتبة ترتيبا زمنيا من عصر العصر الحجري القديم حتى يومنا هذا، وهي بمثابة مقدمة للتاريخ القديم لتركيا وأنقرة.

برج أتاكول

 

افتتح برج أتاكول في عام 1989، وهو برج للاتصالات والمراقبة مع ارتفاع 410 قدم، ويقع في منطقة كانكايا، ويضم تراسا مفتوحا يسمح للسياح بإلقاء نظرة على المدينة بأكملها، فإن كنت ترغب في الاستمتاع بزيارة هذا البرج مع تناول الطعام، لا يفوتك زيارة مطعم البرج الدوار، الذي سيتيح لك مناظر بانورامية للمدينة دون الحاجة حتى لمغادرة مقعدك.

جينكليك بارك

إذا كنت تستقل القطار إلى أنقرة، فإن أحد أول الأشياء التي ستراها في المدينة هي عجلة فيريس التي تقع في حديقة جينكليك بارك، وهي حديقة عامة رائعة وتعد مقصد رئيسي للكثير من السائحين والسكان المحليين مع أكثر من 69 فدانا من المساحات الخضراء، وحمام سباحة، متنزه، فضلا عن مسرح مفتوح في الهواء الطلق واثنين من القطارات الصغيرة، كما أن هناك أيضا أكثر من 40 كشك في الحديقة تبيع جميع أنواع الحلوى (تأكد من تجربة الآيس كريم التركي الأصيل)، إلى جانب ذلك في كل مساء يستضيف المسبح الرئيسي عرضا ضوئيا رائعا، بحيث يمكنك التمتع طوال اليوم بالمرح في جينكليك بارك.

اقرأ ايضاً :   أنقرة أم اسطنبول .. أي مدينة تركية تفضل زيارتها ؟

مهرجان أنقرة

إذا كنت تنوي القيام برحلة إلى أنقرة، حاول أن تخطط رحلتك لتتزامن مع أحد هذه المهرجانات الرائعة:

مهرجان أنقرة السينمائي الدولي : من أبريل إلى مايو

بدأ هذا الفيلم في عام 1988، وهو جوهرة في تاج أنقرة، وقد أصبح أكبر وأفضل كل عام، مع ما يقرب من اثني عشر حدثا يوميا خلال الشهر.

مهرجان أنقرة للموسيقى:  أبريل

مع الجهود المتضافرة من المؤسسات الموسيقية الدولية والمنظمات الثقافية المحلية، يقدم مهرجان الموسيقى فرص الاستمتاع على مستوى عالمي، ويشجع الموسيقيين والموسيقى التركية.

بيبازاري

بيبازاري هو حي رائع في أنقرة مع تاريخ غني وتراث متنوع، يشتهر بالفضة وسوق المجوهرات للهدايا التذكارية التركية، فضلا عن الحرف اليدية المتنوعة ذات الخصائص المحلية، لذلك سيكون هناك الكثير من السلع والمنتجات لتختار من بينها في هذه المدينة الجميلة التي ستتيح لك أيضا الفرصة لرؤية التصاميم الفريدة للمنازل التركية المحلية في جميع أنحاء المنطقة.

مسجد الحاج بيرم

تم بناء مسجد الحاج بيرم في القرن 15، وهو مكرس لمؤسس النظام الصوفي بريام، وفي العام يعتبر هذا المسجد واحدا من أكثر المساجد أهمية في تاريخ تركيا، ولعلك ستستمتع عند الزيارة برؤية الخط العربي على الجدران، والنقوش المرسومة على الخشب ومختلف الميزات الفريدة للمسجد، التي تجعل منه أحد أهم الأماكن السياحية في أنقرة معماريا وتريخيا كذلك.

الحمام الروماني

أنقرة

زيارة الحمامات الرومانية في أنقرة هو وسيلة جيدة للتعرف على التاريخ الروماني عن قرب من خلال الحكايات والقصص التي يرويها السكان المحليين،  هذا فضلا عن التماثيل، والنقوش الموجودة على جدران تلك الحمامات التاريخية والتي بنيت في القرن الثالث من قبل الإمبراطور الروماني كاراكالا، بما في ذلك ثلاث غرف رئيسية: كالداريوم (حمام ساخن)، الحمام الفاتر (حمام دافئ) والفريجيداريوم (حمام بارد).

يذكر أن الحمامات كانت تستخدم حتى القرن الثامن عندما تعرضت للحريق، وتمثل الأطلال الحالية لهذه الحمامات بقايا للتاريخ القديم في أنقرة والذي يستحق بالفعل الاكتشاف.