تقع سكارا براي في أكبر جزيرة في اسكتلندا على الساحل الغربي من البر الرئيسي و لكن الأهم من أين تقع سكارا براي هو ما هي سكارا براي ؟ هي عبارة عن قرية يرجع تاريخها إلى العصر الحجري و هي القرية أكثر كمالاً و اكتمالاً في شمال أوروبا و هي أقدم من أهرامات الجيزة و من ستونهنج و هي محفوظة جيداً لدرجة تدعو للتعجب و لكن هذه القرية تعطينا فكرة جيدة عن حياة المزارعين الذين كانوا يعيشون هناك في الفترة ما بين 3200 قبل الميلاد و 2500 قبل الميلاد، و لكي تعرف أكث عن هذه القرية الغامضة و العجيبة اقرأ معنا هذا المقال و اكتشف أسرارها التي ستجعلك تحزم حقائبك في أقرب وقت وتتجه لاسكتلاند.

 اسكتلندا

اسكتلندا

أسرار عن قرية سكارا براي في اسكتلندا سوف تبهرك

خلال فصل الشتاء من عام 1850 ضربت عاصفة عنيفة للغاية جزر أوركني و لم يكن هذا النوع من العواصف القوية معتاداً في ذلك الوقت و في تلك المنطقة و مع ذلك هذه المرة كانت الرياح أقوى ما يمكن مما أدى إلى جرف مجموعة كبيرة من الرمال و الأعشاب و الذي بدوره كشف عن عدد من المباني الحجرية و نتيجة للبعثات العديدة التي تم ارسالها إلى الموقع لمعرفة هذا المكان تم اكتشاف مجموعة من ثمانية مباني.

قرية سكارا براي

قرية سكارا براي

 

تم اكتشاف أن القرية بها ممرات ضيقة و منخفضة مغطاة بالتراب تربط بين الثمانية مباني الموجودة بالقرية و بها سبعة منازل جميعها بنفس التصميم و الشكل و كل منزل يتألف من من غرفة مربعة مع موقد أو مدفأة مركزية و هناك سرير على كل جانب من الغرفة و هناك رفوف على الجدار المقابل للباب، و بسبب عدم وجود أشجار على هذه الجزيرة اضطر القرويون إلى بناء وطنهم بالكامل من الحجر و هذا يشمل الأسِرة و المقاعد و المدفأة و مواقد طهي الطعام و قد قاموا ببناء كل هذا في مكب سابق للنفايات حيث قاموا بافراغها من محتواها و بنوا منازلهم الحجرية مما ساعد على عزل القرية و استخدموا الأعشاب لتغطية الأسطح.

سكارا براي

سكارا براي

 

اقرأ ايضاً :   تعرف على أهم المعلومات و النصائح قبل السفر الى اسكتلندا

أما المبنى الثامن في القرية فينقسم إلى عدة أقسام صغيرة و يُعتقد أنه بني خصيصاً ليكون ورشة عمل لسكان القرية بسبب اكتشاف عظام و قرون حيوان الوعل هناك و قد عثر علماء الآثار أيضاً على أحجار بركانية جرفتها الأمواج على الشاطيء من أيسلندا و قد استخدم القرويون كل ذلك لخلق أدواتهم الحجرية لأغراض المعيشة و العمل، كما عثر علماء الآثار على عدد كبير من القطع الأثرية خلال بحثهم في حفريات الموقع و التي تشمل مجوهرات مصنوعة من العظم و العاج و دبابيس الشعر و الكؤوس و الأطباق المصنوعة من عظام الحيتان و الدلافين و وجد الباحثون أيضاً ألعاب النرد و المعلقات و الإبر و السكاكين و الجواريف و قد استطاع سكان القرية صناعة الفخار المزخرف بطريقة رائعة، تستطيع مشاهدة جميع تلك المنحوتات و الأدوات فهي متاحة للعرض في مركز الزوار في الموقع بالاضافة للعديد من الآثار و القطع الأثرية.

أدوات مصنوعة من الأحجار وأسنان الحيوانات

أدوات مصنوعة من الأحجار وأسنان الحيوانات

أدوات مصنوعة من عظام الحيوانات

أدوات مصنوعة من عظام الحيوانات

و لسبب ما وصلت الحياة في سكارا براي إلى نهايتها في حوالي سنة 2500 قبل الميلاد و يُعتقد أن القرويون تخلوا عن منازلهم بسبب إحدى الكوارث التي أحاطت بالمنطقة و مع ذلك فإن علماء الآثار يعتقدون أن الرياح و رذاذ الماء و الملح و البحر مع الزمن قد يدمرون المزارع و الأراضي الزراعية على مر الزمن و بالتالي هذا جعل سكان القرية يهاجرون إلى منطاق بها أراضي زراعية أكثر انتاجية.

بحر سكارا براي

بحر سكارا براي

تم تشجيع السياح على زيارة المنازل التي أعيد بناؤها و كذلك لزيارة مركز الزوار هناك الذي يمتليء بالآثار و التحف الأثرية الخاصة بسكان القرية قديماً كما أنه يوجد به مقهى إذا أحب السياح الاسترخاء قليلاً و شرب بعض القهوة كما يوجد متجر لشراء التذكارات و الهدايا لتذكيرهم بذلك المكان المدهش كما أن الزوار لديهم فرصة لخلق فن عصر حجري حديث لوجود مكان للأطفال و البالغين يمكنهم من لعب الألعاب التفاعلية و قضاء يوم ممتع.
الموقع مفتوح للسياح و الزوار على مدار العام و لذلك لا تفوت فرصة الذهاب إلى اسكتلندا لمشاهدة ذلك المكان الرائع.

اقرأ ايضاً :   لماذا رحلات كروز قد تكون أفضل وأرخص طريقة لرؤية العالم

مواضيع مشابهة