قد لا تكون جمهورية البوسنة و الهرسك واحدة من الوجهات السياحية الشهيرة إلا انها في الأعوام الأخيرة قد خطت خطوات كبيرة على سلم الوجهات السياحية العالمية حيث زارها في عام 2013 ما يزيد عن 840،000 سائح فيما قام موقع Lonely Planet المتخصص في السياحة والسفر باختيار العاصمة ساراييفو كواحدة من أهم 10 وجهات سياحية في العالم عام 2016

على ارض الواقع فان الدولة – و التي تحكم من قبل كيانين سياسيين هما اتحاد البوسنة و الهرسك و الجمهورية الصربية – فيها الكثير من المعالم التي تستحق الزيارة بدءاً بالعاصمة ساراييفو التي تلقب ب القدس الاوروبية، مرورا بالمواقع التاريخية و مواقع التراث العالمي حسب اليونسكو مثل مدينة موستار أو كما يطلق عليها مدينة شروق الشمس و مدينة فيشيجراد و انتهاء بالمساحات الخضراء الساحرة التي تتخللها ينابيع المياه الساخنة و الشلالات و لأن القائمة تطول اليكم هذه المجموعة من الصور من البوسنة و الهرسك..

 صور من البوسنة

 

صور البوسنة

 

صور البوسنة

 

صور من البوسنة

وتوفر البوسنة والهرسك لزائريها الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة ، ما بين الجبال والأنهار والشلالات وسط أجواء جميلة وشعب مضياف، علاوة على أماكن جميلة تستحق الاكتشاف.

 

البوسنة

 

 

البوسنة

 

صور البوسنة

 

البوسنة

 

filename-20367-323482526919

 

البوسنة

 

صور من البوسنة

 

صور البوسنة

وتعتبر البوسنة والهرسك  واحدة من أكثر البلدان زيارة في منطقة البلقان. وهي ذات شهرة عالمية لثقافتها، وماضيها المتنوع، فضلا عن روعة الهندسة المعمارية، والأطباق المثالية، ناهيك عن كونها موطن لبعض المهرجانات الحيوية في المنطقة.

صور من البوسنة

 

صور من البوسنة

 

البوسنة

وبالحديث عن سراييفو، فهي عاصمة البوسنة والهرسك والنقطة المحورية لمعظم الأنشطة الثقافية والحضرية في هذا البلد الجميل، تجدها محاطة بجبال الألب الدينارية في موقع مدهش على نهر ميلجاكا وسط مجموعة لا تقارن من المشاهد الخلابة.

وتتأثر سراييفو بالمناخ الأوروبي القاري من الشمال، ومناخ البحر الأبيض المتوسط من الجنوب، وقد ساهم شتاء المدينة المثالية إسهاما كبيرا في اختيار سراييفو كموقع لدورة الالعاب الاولمبية الشتوية لعام 1984، مع العلم أن يناير هو أبرد شهر من السنة هنا، وهو الشهر الوحيد من السنة الذي عادة ما تصل درجة الحرارة خلاله إلى أقل من 0 درجة مئوية (32 درجة فهرنهايت)ـ أما يوليو هو  أحر الشهر ويوفر طقس ممتاز للأنشطة الصيفية كذلك.

ويعرف وسط المدينة القديمة في سراييفو، باسم باسكارزيجا، وهو المكان الذي يعج دوما بالسائحين مع مختلف الشوارع الضيقة والمنازل القديمة والبازارات والمساجد والعديد من المطاعم والمحلات التجارية الرائعة، وعادة ما يقصده السائحين بغرض التسوق والتعرف على طبيعة المدينة عن قرب.

اقرأ ايضاً :   أفضل الوجهات لقضاء شهر العسل في اوروبا

أما إذا كنت تسافر إلى الجنوب الغربي مباشرة من سراييفو، سوف تجد واحدة من أجمل المعالم الطبيعية في البلاد، والمعروف باسم فريلو بوسن ، وهو منبع للمياه تحيط به الكثير من البحيرات والحدائق الجميلة، الأمر الذي يجعل منه موطنا لمجموعة واسعة من الأنشطة المحببة للسائحين، خاصة مع ما يضمه من الملاعب، والمقاهي، وقاعات الآيس كريم، وركوب الخيل والنقل، والمصورين، والرسامين.

أما موستار فهي خامس أكبر مدينة في البوسنة والهرسك ولها تاريخ مثير للاهتمام، فضلا عن تخطيط مذهل، حيث تمتد هذه المدينة الشهيرة على جانبي نهر نيريتفا، مع مجتمع نابض بالحياة من البوسنيين والكروات.

وإن كنت تتساءل عن الوصول لموستار، يمكنك التوجه مباشرة إلى مطار موستار الدولي أو ركوب القطار من سراييفو أو بلوتشي على الساحل الكرواتي، وإذا كنت ترغب في السفر من وإلى المدن الأخرى ذات الأهمية مثل بلاغاج أو بودفيليزجي، هناك الكثير من خطوط الحافلات المحلية التي تربط المدن كل يوم.

وفي موستار يجب ألا تفوت زيارة جسر موستار القديم (ستاري موست) هو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ووجهة سياحية رئيسية في البلاد، ولك أن تعلم أن هذا الجسر قد دمر نتيجة للصراع في البوسنة والهرسك، ولكن أعيد بناؤه بالتعاون مع اليونسكو والبنك الدولي ومدينة موستار. وفي 23 يوليو 2004، أعيد فتح الجسر ليصبح أيقونة السياحة في البوسنة والهرسك.

لا بد من القيام برحلة يومية من موستار باتجاه الجنوب الشرقي إلى بلاغاج، حيث يمكنك العثور على ينابيع المياه الساخنة، مع المشاهد الطبيعية حول نهر بونا، إلى جانب ذلك تشتهر هذه المدينة أيضا بمواقع التراث العالمي لليونسكو، بما في ذلك منبع بوني و بلاغاج تيك (دير) في القرية. ومن الشائع جدا أن ترى السائحين يقومون بالسير لمسافات طويلة بين موستار وبلاجاج، فإن كنت تفضل ذلك احرص على ارتداء الأحذية المريحة.

كما تقدم بوسيتلج، وهي واحدة من المدن والمناطق الرائعة ذات التراث الغني في البوسنة والهرسك، العديد من الفرص لاكتشاف التاريخ بدءا من فترة القرون الوسطى وحتى يومنا هذا، ولكونها انها ليست بعيدة عن موستار، فبالتأكيد تستحق الزيارة.

 

وبالانتقال إلى توزلا شمالا، فهي ثالث أكبر مدينة في البوسنة والهرسك، وهي واحدة من المدن المتعددة الثقافات في البلاد، وهي أيضا موطن ل بانونسكو جيزيرو – بحيرة اصطناعية رائعة مثالية للأسر الراغبة في قضاء يوم صيفي جميل.

اقرأ ايضاً :   صور جورجيا ستجعلك تذهب لها عند مشاهدتها

ولا يفوتك خلال رحلتك بالبوسنة والهرسك زيارة شلالات كرافيتشي ذات المشاهد الطبيعية الخلابة والتي تحيط بها الغابات الغنية، والأماكن المثالية للمتجولون ومحبي السير لمسافات طويلة، فيما تقدم المطاعم المحلية بالقرب من الشلالات الأسماك المشوية اللذيذة.

وإن كنت تبحث عن فرص مثالية للتزلج في البوسنة والهرسك، نوصي بزيارة منتجع ياهورينا التزلج، والذي يقع على بعد 19 ميلا من سراييفو، وهو متصل بمطار سراييفو بواسطة طريق سريع جديد، ما يجعل منه أحد أكثر المنتجعات شهرة وتقدم في المنطقة، لاسيما للباحثين عن الأنشطة الشتوية في الهواء الطلق.

السلامة:

الجريمة منخفضة في البوسنة والهرسك، ولا سيما الجرائم المرتكبة ضد السياح. ويعتبر النشل في المناطق المزدحمة ووسائل النقل العام أكبر التهديدات التي قد تواجهك في هذه المنطقة من العالم، وهذا يجعل منها وجهة مثالية إن كنت تخطط للسفر منفردا، خاصة مع صغر حجم المدن وسيادة الأمن بها مع سهولة التنقل.

السكن:

تمتلك البوسنة بنية تحتية سياحية متطورة، وذلك على الرغم من مستويات السياحة المنخفضة نسبيا، حتى أنه سيمكنك بسهولة حجز الفنادق أو النزل على الانترنت، أو حتى عبر الهاتف أن كنت تقوم بالحجز من داخل البلاد.

الميزانية:

إذا كنت مسافرا إلى البوسنة والهرسك وتفكر في تدبير الميزانية، لا تقلق حيال ذلك، فهذا البلد رخيص بشكل لا يصدق مع تكاليف الغذاء والمعيشة (لا سيما عند المقارنة ببلدان أوروبية أخرى). فاحزم حقائبك وتوجه خلال عطلتك المقبلة للاستمتاع بهذا البلد المتنوع الغني سياحيا وتاريخيا بشكل مثير للاهتمام.