فلاي دبي تطلق رحلات مباشرة إلى هلسنكي ابتداءً من أكتوبر 2018

فلاي دبي تطلق رحلات مباشرة إلى هلسنكي ابتداءً من أكتوبر 2018

ابحث هنا

أكدت شركة طيران دبي فلاي دبي يوم الاثنين أنها لن تنقل عملياتها من مطار دبي الدولي إلى مطار آل مكتوم ، وأنها ستوسع عملياتها في كلا المطارين.

فلاي دبي

وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لـ فلاي دبي “لدينا بالفعل عمليات في آل مكتوم ، وسنقوم بتنمية عملياتنا في آل مكتوم وسنعمل في كلا المطارين. مؤكدا على ان فلاي دبي تعمل حالياً من كلا المطارين ، مع مركزها الرئيسي في مطار دبي الدولي، وهو أكثر المطارات ازدحاما في العالم من حيث حركة المسافرين الدوليين.

وتعمل دبي على توسيع المطار الثاني في المدينة ، آل مكتوم الدولي، لاستيعاب النمو المتوقع للزوار إلى دبي.

وفي حديثه مع جلف نيوز في معرض سوق السفر العربي يوم الاثنين ، ناقش الغيث أيضاً خطط توسع الناقل إضافة إلى التحديات التي تواجهها، مؤكدا أن فلاي دبي تسعى للتوسع وخاصة في شرق وجنوب أوروبا.

وفي يوم الأحد ، أعلنت فلاي دبي أنها ستطلق رحلات مباشرة إلى هلسنكي ابتداءً من أكتوبر 2018. وسيجعل هذا فلاي دبي أول شركة طيران مقرها الإمارات تقدم خدمات على مدار العام بين دبي والعاصمة الفنلندية.

في يوليو 2017 ، أعلنت طيران الإمارات وفلاي دبي عن اتفاق شراكة تتضمن مشاركة الرموز ومواءمة الجدول الزمني.

في يوم الاثنين ، أصدرت طيران الإمارات وفلاي دبي أعداد المسافرين خلال الأشهر الستة الأولى من شراكتهما التي تم الإعلان عنها في يوليو 2017. وقد بدأت أول رحلات الشراكة بالرموز في أكتوبر 2017 ، وخلال الأشهر الستة التي تلت ذلك ، استفاد أكثر من 400،000 مسافر من الشراكة.

وتشترك الشركتان حالياً في أكثر من 90 وجهة ، مع توقع المزيد من المسارات في الأشهر القادمة ، بما في ذلك كاتانيا ، وسالونيك ، وهلسنكي.

وقال الغيث إن المرحلة التالية من الصفقة ستكون إضافة المزيد من الوجهات ، وقالت إن الشراكة عززت عائدات فلاي دبي لأنها تجتذب المزيد من المسافرين.

ومن خلال شراكتها ، أصبحت فلاي دبي الآن في طليعة التوسع على المدى الطويل، إذ أعلنت في معرض دبي للطيران في نوفمبر ، عن طلبية بقيمة 27 مليار دولار لشراء 225 طائرة من طراز بوينغ 737 MAX ، وهي صفقة تزيد على ثلاثة أضعاف أسطولها من حوالي 60 طائرة.

وفي سياق مناقشة التحديات العامة التي واجهت الناقلة، أشار المدير التنفيذي إلى أسعار الوقود باعتبارها تحديًا رئيسيًا، مؤكدا على أن  التحدي الأساسي سيكون  في هذا العام بالتأكيد في أسعار الوقود ، التي تجاوزت التوقعات.

 

ابحث هنا