هل سمعت عن تيرول من قبل؟ إنها واحدة من أفضل مناطق النمسا، المعروفة جيدا بالطبيعة الجميلة، الطعام اللذيذ والثقافة الفريدة، ولعل أحد أشهر مناطقها هي مدينة سيفيلد التي تقع على بعد نصف ساعة بالسيارة من إنسبروك، والتي تعد أحد أشهر الأماكن السياحية الخفية عن أعين السائحين في النمسا، ولا عجب في ذلك، فهي وجهة رائعة للتزلج على الجليد في فصل الشتاء، ومكان مميز للاستمتاع بالطبيعة في فصل الصيف..

السياحة في سيفيلد النمسا

يعد فصلي الصيف والربيع والخريف مواسم رائعة للتنزه واستكشاف المنطقة الجبلية في هذه المنطقة، حتى أنك سوف تقع في حب الطبيعة هنا ولن تغادر إلا على وعد بالعودة مرة أخرى، لاسيما مع تنوع الأماكن الخلابة التي ستصادفك عند الزيارة، بما في ذلك بحيرةKaltwassersee ، وهي بحيرة هادئة للغاية بحيث يمكنك قضاء يوم كامل هناك، والاسترخاء والتنفس في الهواء النقي غير الملوث. ذلك فضلا عن فرص المغامرة المتنوعة، ما بين ركوب الدراجات الجبلية بالطرق الوعرة المثيرة للاهتمام في المنطقة.

فإذا كنت تبحث عن الاستجمام والاسترخاء، فعليك التفكير في مدينة سيفيلد كوجهة لقضاء العطلة، خاصة أن كل فندق تقريباً في هذا الجزء من تيرول يحتوي على سبا خاص به ، بحيث يمكنك الاسترخاء طوال اليوم دون مغادرة مكان إقامتك. فما الذي يمكن أن يكون أفضل من الاستمتاع في حوض الاستحمام الساخن الحار المحاط بجبال الألب الشاهقة؟

إذا كنت لا تزال مترددًا ، فهناك سبب أخير يدفعك إلى زيارة مدينة سيفيلد ، وهو سكان تيرول، والذين يمتازون بالود وكرم الضيافة لدرجة أنك ستشعر وكأنك في وطنك.

يتميز المنتجع العصري ببنية تحتية متطورة ، لا تتعلق بالرياضة فحسب ، وإنما أيضًا بالفنادق. ويبلغ عدد السكان الدائمين في المدينة التيرولية الساحرة ما يقرب من 3000 شخص. ومع ذلك ، يتضاعف هذا العدد عدة مرات في ذروة الموسم السياحي.

وتشمل ميزات المنتجع الجذابة الجديرة بالذكر الظروف المناخية المواتية، فحتى في منتصف فصل الشتاء ، نادرًا ما تنخفض درجة حرارة الهواء أثناء النهار إلى ما دون الصفر ، في حين أن الصيف في سيفيلد دائمًا مشمس ودافئ معتدل. في الصيف ، ستكون زيارة المدينة الساحرة مثيرة للاهتمام ليس فقط لمحبي رياضة المشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات ولكن أيضا لمحبي ما يسمى بسياحة المهرجانات، خاصة وأن البرنامج الترفيهي للمنتجع غني دائما خلال الأشهر الأكثر دفئا.

 

أفضل الأنشطة السياحية في مدينة سيفيلد

التجول حول بحيرة وايلدسي

وايلدسيهي البحيرة الرئيسية في سيفيلد، وعلى الرغم من كونها ليس كبيرة للغاية ولكنها تعد مكان رائع لقضاء بعض الوقت على مدار السنة، كما أنها وجهة مثيرة للاهتمام للغاية خاصة في فصل الصيف، حيث يمكنك القفز إلى البحيرة للسباحة أو استئجار قارب للقيام بجولة ممتعة

يوجد مطعم في وايلدسي، بحيث يمكنك بسهولة قضاء يوم كامل ما ين اللهو والاستمتاع بمنظر جبال الألب الجميل وتنفس الهواء النقي البكر.

التزلج على الجليد

أفضل طريقة لاستكشاف العجائب الشتوية في سيفيلد هي التزلج على الجليد عبر البلاد، حيث يوفر هذا المكان الرائع ظروفًا مثالية لقضاء عطلة مثالية للتزلج على الثلج. مع وجود بنية تحتية رائعة من المسارات ، وظروف ثلجية جيدة حتى شهر أبريل ومجموعة واسعة من أماكن الإقامة والترفيه .

كما سيستمتع محبي السير على الأقدام في فصل الشتاء بفرص استكشاف شبكة مسارات السير لمسافات طويلة البالغ طولها 142 كيلومترا والتي تكشف عن سحر هضبة سيفيلد الأكثر هدوءا. وبعيداً عن المسارات ، تعد رياضة المشي بالأحذية الثلجية طريقة رائعة لاستكشاف البقاع المذهلة.

الرياضات الصيفية الممتعة

من الحقائق المعروفة جيداً أن أي نوع من التمارين الرياضية التي تتم في هذا المكان الرائع – على ارتفاع 1200 متر – تجلب معها فوائد صحية لا يمكن إنكارها، بفضل ما مجموعه 650 كم من مسارات السير لمسافات طويلة الرائعة، والتسلق الجبلي ، بحيث يمكنك التمتع بمغامرات مذهلة في الهواء الطلق ما بين مجموعة متنوعة من المناظر البانورامية الخلابة.

كما يمكنك الاستمتاع هنا أيضا عزيزي المسافر بركوب الدراجات الهوائية والدراجات الجبلية ومسارات الدراجات الإلكترونية التي تناسب جميع المستويات، كما يمكن لعشاق الجولف الاستمتاع بالمناظر الخلابة والمناظر الجبلية الفريدة في ملعب سيفيلد-ويلدموس للغولف ذو الـ18 حفرة في منطقة المناظر الطبيعية، أو في ملعب سيفيلد ريث للغولف المكون من 9 حفر بجوار منطقة المشاة في سيفيلد.

الاستمتاع بالإقامة المميزة

استمتعوا بكرم الضيافة في بيوت الضيافة المريحة، أو في فندق فخم من فئة الخمس نجوم، حيث تفتخر سيفيلد بمجموعة من أفضل المرافق الصحية في جبال الألب ، مع مجموعة متنوعة من الواحات الجميلة التي تدلل العقل والجسم والروح ، بما في ذلك حمامات السباحة الترفيهية ومرافق الساونا الفسيحة.

تذوق أشهى المأكولات مع فرص التسوق

 يلعب جودة الطهي أيضًا دورًا مهمًا في رفاهية الزائرين بمدينة سيفيلد، إذ تقدم المطاعم والمقاهي كل شيء من الوجبات الخفيفة المحلية التقليدية إلى المأكولات الراقية العصرية. فضلا عن ذلك توفر البوتيكات الساحرة والمتاجر المتخصصة في منطقة المشاة في سيفيلد، فرص رائعة للتسوق.

حضور المهرجانات المتنوعة

هناك دائمًا الكثير من الأحداث في المنطقة، والتي تشمل فعاليات رياضية دولية رفيعة المستوى ومهرجانات محلية ومختلف أنواع البطولات والمرح، بما في ذلك مهرجان “Strudel” في White Night ، ومهرجان الحرف اليدوية التيروليانية التقليدية ، مهرجان سيفيلد للثلج ، بطولة العالم الثلاثي مجتمعة لدول الشمال، وحفل الشتاء في سيفيلد ، مع العلم أن سيفيلد هي مكان بطولة العالم الاسكندينافي للتزلج في عام 2019.

اكتشاف قلعة سيفيلد

سيفيلد

لا يفوتك عند الزيارة القيام برحلة إلى قلعة سيفيلد الجميلة (قلعة سيفيلد) والتي يعود تاريخها إلى بداية القرن الرابع عشر، إذ تم ترميم المبنى بالكامل خمس مرات ، وحاليا ، يتم تحويل كامل أراضي القلعة إلى مجمع ترفيهي كبير يضم العديد من المحلات التجارية الممتعة والمطاعم الراقية والسينما.

وسيتمكن المسافرون الذين يسافرون إلى المنتجع في الصيف من زيارة سينما في الهواء الطلق خارج القلعة. بالإضافة إلى ذلك ، تعد القلعة الجميلة مكانًا دائمًا للحفلات الموسيقية والعروض المسرحية. ومن الجدير بالذكر أيضًا أن منطقة القلعة تضم حديقة ساحرة تتميز بالمناظر الطبيعية الأصلية والبحيرات الصغيرة. ومن بين المعالم السياحية الأخرى المثيرة للاهتمام مركز غانغهوفر الثقافي، الذي تم تخصيص معرضه لحياة وأعمال هذا الكاتب الشهير على مستوى العالم.

 

اترك رد