الباحثون عن خيارات السفر المثيرة، غالبًا ما يبحثون عن أماكن فريدة كوجهات لرحلاتهم الاستكشافية، وبالفعل يمكن أن تصبح الرحلة إلى منطقة البلطيق خيارًا لا يقارن، مع فرص زيارة ثلاث دول على شواطئ بحر البلطيق، بما في ذلك مدينة إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، والتي تمثل جميعها أماكن رائعة في رحلة استكشافية مدتها سبعة أيام ما بين المناظر الفريدة لبحر البلطيق والثقافة النابضة بالحياة والتقاليد والتراث المذهل الذي خلفته القوى السابقة والسكان الودودين بشكل مذهل.

منطقة البلطيق.. رحلة لمدة 7 أيام إلى ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا هذا الصيف

ليتوانيا .. زاوية أصلية وهادئة مع سحر أوروبي

إذا كنت تفضل الزوايا الهادئة، فستكون ليتوانيا مكانًا مثاليًا لك، وذلك بفضل ما تقدمه من فرص ترفيهية رائعة وأماكن ساحرة لاتقارن، ناهيك عن روعة الاستمتاع بالعاصمة فيلنيوس الجميلة التي تمتاز بفن العمارة الباروكية والشوارع المرصوفة بالحصى، وستساعدك على الهروب من صخب المدن الأوروبية المزدحمة والأكثر شعبية.

أثناء زيارتك إلى فيلنيوس، عليك القيام بنزهة عبر البلدة القديمة الرائعة التي تم إدراجها في قائمة اليونسكو للتراث العالمي ، مع اكتشاف المعالم الجميلة والهندسة المعمارية التي نجت خلال سنوات الحرب والاحتلال السوفيتي، مع قضاء بعض الوقت الممتع في اكتشاف تاريخ المدينة الساحرة.

ويوصيك الخبراء عند زيارة ليتوانيا الاستمتاع أيضا بتجربة تناول الطعام الشهي مع مجموعة متنوعة من الأطباق الشهية التي ترضي الجميع.

لاتفيا.. روعة الفن الحديث في أوروبا

تعد ريغا عاصمة لاتفيا وجهة سياحية مثيرة للاهتمام، مع روعة مبانيها المصممة على طراز الآرت نوفو، والتي عادة ما تجذب هواة الهندسة المعمارية حول العالم، أضف إلى ذلك روعة البلدة القديمة المميزة لتلك المدينة، والتي تأخذ الزائرين في رحلة إلى الماضي ما بين العديد من المعالم التاريخية الجميلة، فضلا عن المقاهي والمطاعم والمتاجر المتنوعة، الأمر الذي يعني أنه بانتظارك هناك الكثير من فرص الاستمتاع التي ترضي الجميع.

ريغا مكان جميل للغاية ، لكن يجب أن نتذكر أنه ليس رخيصًا، لذا فكونك في ريغا لفترة من الوقت سيحتاج منك إلى ميزانية محددة للاستمتاع بزيارة المنتجعات المليئة بالفلل الخشبية وآثار الماضي بأناقة عصرية، فضلا عن مباني الفن الحديث ، واكتشاف المناظر الخلابة التي تشكل جوا فريدا من نوعه في المدينة.

كما أن هناك مكان آخر مثير للاهتمام للزيارة في هذه المدينة الجميلة، وهو أنقاض قلعة سيغولدا التي تعود للقرون الوسطى ، والتي تأسست في القرن الثامن عشر ، لتجذب حتى وقتنا الحالي الكثير من السائحين من زائري المدينة من كل حدب وصوب.

إستونيا.. أجواء القرون الوسطى وسحر التاريخ

البلطيق

إذا كنت تحب الأجواء التي تعود إلى العصور الوسطى مع فرص استكشاف القلاع القديمة، فإن عاصمة إستونيا ستكون المكان المثالي لك، حيث أن مدينة تالين مليئة بالمباني المذهلة والشوارع المرصوفة بالحصى والأماكن المثيرة للاهتمام، كما أنها تتمتع أيضا شأنها في ذلك شأن عواصم البلطيق الثلاثة الأخرى بالبلدة القديمة الرائعة حيث يمكنك مقابلة الكثير من السكان المحليين في أزياء شعبية تقليدية، مع العديد من الفرص والتجارب السياحية الممتعة، ما بين الشوارع التاريخية والمباني التقليدية.

كما أن تالين مدينة صغيرة للغاية ، يمكن استكشاف معظمها بسهولة سيراً على الأقدام دون الحاجة إلى سيارات الأجرة أو الحافلات، مع الفرص الرائعة لمشاهدة المعالم السياحية، والأحداث الثقافية ، وتناول الطعام ، والتسوق ، والحياة الليلية النابضة بالحياة في وسط المدينة.

فإن كنت تخطط لرحلة إلى هناك، لا تفوت اقتناء بطاقة تالين، والتي تمنحك فرصة الدخول المجاني إلى 40 متحفًا وغيرها من عوامل الجذب المثيرة للاهتمام ، مع جولة لمشاهدة معالم المدينة مجانًا من اختيارك والاستخدام المجاني لوسائل النقل العامة ومجموعة متنوعة من خيارات الترفيه.

اترك رد