قالت شركة الاتحاد للطيران في أبو ظبي يوم الخميس إنها ستطرح طائرة بوينغ 787-9 على خدماتها اليومية إلى كوالالمبور اعتبارًا من 20 ديسمبر، وإلى بروكسل ابتداء من 3 يناير.

الاتحاد للطيران

من جانبه قال روبن كامارك ، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “تعتبر كوالالمبور وبروكسل وجهتين هامتين للغاية على شبكة الاتحاد، إذ يحظيان بالشعبية لدى كل من عملاء الأعمال والترفيه ، ونحن سعداء بتقديم 787-9 دريملاينر على هذه المسارات.

“وأضاف يمكن لعملائنا أن يتوقعوا أهدأ المقصورات وأحدث المنتجات وتكنولوجيا الطيران على متن هذه الطائرات، والتي تعد أحد أكثر الطائرات تطوراً من الناحية التكنولوجية والفعالة في استهلاك الوقود.

وأضاف قائلاً: “يواصل عملاؤنا الذين يسافرون بين أبوظبي وهذه العواصم الاستفادة من أوقات المغادرة والوصول المريحة في كلا الجانبين، ويتمتع أولئك الذين يمرون عبر أبوظبي بوصلات سلسة مع شبكة الخطوط العالمية التابعة للاتحاد للطيران”.

ويضم أسطول الشركة الجديد 21 طائرة من طراز بوينغ 787-9 ، مع تصميمات ومنتجات مبتكرة ومذهلة، تكملها عروض الخدمة والضيافة التي تقدمها الشركة.

تم تجهيز أسطول الشركة من طائرات بوينغ 787 بأحدث نظام ترفيهي على متن الطائرة، مع أكثر من 750 ساعة من الأفلام والبرامج ، بالإضافة إلى مئات من خيارات الموسيقى ومجموعة مختارة من الألعاب لكل من البالغين والأطفال.

وكانت شركة الاتحاد للطيران قد أعلنت هذا الأسبوع عن شراكة مع الخطوط السعودية الناقل الوطني للمملكة العربية السعودية لتشمل طرق الصيانة ورحلات تبادل الرموز، بما يوفر للمسافرين مزيداً من خيارات الوصول إلى أكثر من 40 وجهة للترفيه والأعمال في الأسواق المحلية للناقلتين وعلى امتداد العالم، كما تجري الشركتان محادثات حول فوائد الطيران المتكررة المتبادلة والتعاون في مجال الشحن.

وقالت الاتحاد في يوليو إنها ستخفض الموظفين في إطار خطة إعادة الهيكلة بعد أن أعلنت عن خسارة بقيمة 1.52 مليار دولار لعام 2017.

اترك رد