نصف المطاعم السياحية التونسية تغلق أبوابها بشكل مفاجئ.. وهذا هو السبب

نصف المطاعم السياحية التونسية تغلق أبوابها بشكل مفاجئ.. وهذا هو السبب

ابحث هنا

توقف نحو 300 مطعم سياحي في تونس عن العمل من أصل 650 مطعم، أي ما يقترب من نصفها تماماً، وذلك بحسب رئيس الجامعة التونسية للمطاعم السياحية، والذي كشف السبب من وجهة نظره.

وقال محمد الصادق كوكا رئيس الجامعة التونسية للمطاعم السياحية إن 300 مطعم سياحي قد توقفوا عن النشاط مؤخراً، في حين يتم عرض البقية للبيع، وذلك بسبب نظام التكفل الكامل الذي أصبحت تعتمده الفنادق في السنوات الأخيرة والذي يجعل النزلاء لا يغادرون غرفهم للتجول في شوارع البلاد والتعرف على خصائصها، وذلك في معرض كلمته في جلسة إستماع عقدتها لجنة المالية والتخطيط والتنمية بمجلس نواب الشعب حول مشروع قانون المالية لسنة 2018، مؤكداً أن المطاعم السياحية هي أكثر المؤسسات المتضررة من هذا النظام.

كما تعاني المطاعم السياحية من مشكلة أخرى، وهي المنافسة مع قاعات الشاي التي لا تستجيب لشروط المطاعم، مما جعل أصحاب المطاعم يغلقون مطاعمهم.

وعبر محمد الصادق كوكا رئيس الجامعة التونسية للمطاعم السياحية أيضاً عن دهشته من الرفع المفاجئ في نسبة الأداء على القيمة المضافة من 6 بالمائة إلى معدل يتراوح بين 14 و16 بالمائة بما أن رقم معاملات المطاعم السياحية مقسم بين 6 بالمائة بالنسبة للأكل.

وطالبت الجامعة بالإبقاء على نسبة المعلوم على الإستهلاك بـ 6 بالمائة على غرار ماهو معمول به في كل بلدان العالم بين 5 و5.5 بالمائة، كما دعت إلى ترشيد قطاع قاعات الشاي ومراجعة عدد من القوانين والتشريعات.

الجدير بالذكر أن تونس واحدة من أشهر المدن العربية سياحياً، ويقبل على زيارتها ملايين السياح سنوياً من حول العالم، وبها أماكن سياحية رائعة تنتشر بين مدنها، ما بين المناطق الأثرية والأماكن الترفيهية والشواطيء الطبيعية الخلابة. غير أن حالة المطاعم السياحية باتت مهددة بسبب الاقبال على الخدمات المتكاملة التي تقدمها الفنادق حالياً.

ابحث هنا