إن كنت من محبي اكتشاف بلغاريا ، فمن المؤكد أن لديك التطلع للتعرف على المزيد من كنوزها التاريخية والسياحية، وفي التقرير التالي سنستعرض معك مجموعة من أهم الأماكن الموجود في هذا البلد الجميل والتي لا يعرفها إلا السكان المحليين، فتعرف عليها واختر منها ما تشاء لرحلتك القادمة.

أماكن سياحية في بلغاريا لا يعرفها إلا السكان المحليين

قرية جيرافنا

بلغاريا

يقولون عن قرية جيرافنا إنها المكان الذي توقف فيه الوقت، فجميع المباني في القرية قديمة. كما أن كل شيء هنا تم الحفاظ عليه في نفس الحالة الأصلية منذ إنشاءه، بما في ذلك المنازل التي تعود لأكثر من 100 سنة.

يمكن للسياح في قرية جرافنا الاستمتاع بالكثير من الفرص الترفيهية المتنوعة بداية من الإطلاع على التاريخ، وحتى اكتشاف الأطباق الغذائية التقليدية القديمة لبلغاريا، حتى  أنك ستشاهد هنا طهي الطعام بنفس الطريقة التي كان الناس يطبخون بها قبل 100 سنة، مع العلم أنه لا يوجد مكان آخر في البلاد  يمكن للسائح به أن يجرب الطعام البلغاري النموذجي القديم مثل جرافنا.

بلوفديف في بلغاريا .. زيارة إلى أقدم المدن في أوروبا

مصعد كارانديلا

يعتبر مصعد كارانديلا أحد أجمل المصاعد في بلغاريا، وهو قريب من مدينة سليفن، ويأخذ الزوار من المدينة إلى أعلى الجبل، حيث يمكن للسائح من أعلى الاستمتاع بإطلالة رائعة على المدينة، مع الأخذ في الاعتبار أن ركوب المصعد يستغرق حوالي 30 دقيقة في اتجاه واحد، وغير معروف بشكل كبير إلا للسكان المحليين أو زائري مدينة سليفن.

بلدة ملنيك

مدينة ملنيك هي على الارجح المتحف الوحيد في العالم الذي هو في نفس الوقت بلدة، ولا عجب في ذلك فالمدينة بأكملها هي متحف ومحمية من قبل مكتب الأمم المتحدة لشؤون الأمن، ما يجعلها وجهة فريدة من نوعها للزيارة،فإن كنت تخطط لزيارتها، لابد أن تعلم أن هذه البلدة تقع بعيدا عن المدن الكبيرة ، كما أن الطرق التي يمكن أن تأخذك إلى هناك ليست جيدة، والسبب في ذلك، يعود إلى أن المدينة مبنية داخل الصخور، حتى أن هناك الكثير من فنادق السبا بالبلدة تعتمد على المياه الساخنة النابعة من داخل الصخور، لذا فدوما ما يصنف هذا المواقع بالمثالي للسائحين الباحثين عن الأجواء الهادئة في قلب الطبيعة بين الجبال.

اقرأ ايضاً :   دليل السائح العربي لزيارة بلغاريا

كنيسة شيبكا

من الصعب أن تعثر على هذه الكنيسة التي بدأ العمل بها في عام 1885 واكتملت في عام 1902، إلا إذا كنت من أهل المنطقة، خاصة وأن الكنيسة بها بعض المقتنيات المصنوعة من الذهب الخالص، علاوة على كونها مخفية في الجبال في بلدة شبيكا، وتضم ألواح رخامية في أرقتها الخارجية باسم الجنود الروس الذين ساعدوا في حرب الاستقلال في بلغاريا.

نوس كالياكرا

تعتبر نوس كاليرا واحدة من أفضل الأماكن في منطقة الساحل من بلغاريا، علاوة على كونها أحد أجمل المحميات الطبيعية في بلغاريا على البحر الأسود، وقد شاع عنها الكثير من الأساطير التي تدور حول المكان، بما في ذلك قصص الأساطير اليونانية القديمة، وفي الحقيقة تبقى نوس كالياكرا وجهة فريدة تأخذ زائريها إلى عالم ساحر من الطبيعة الخلابة، بين مجموعة لا تقارن من المناظر التي لا تقارن.

المكان هو موطن مهرجان الصخرة الذي تشتهر به المنطقة، مع العلم أن نوس كالياكرا ليست جزءا من برامج شركات الدليل السياحي، ولكنها في نفس الوقت المكان الذي يجب أن تقوم بزيارته عند السفر إلى بلغاريا .

حصن أسين

يتم إلى الأن الاحتفاظ بحصن أسين في نفس حالته الأصلية، وذلك على الرغم من تعاقب الحضارات والامبراطوريات على بلغاريا، وفي الوقت الحاضر يمكنك التخطيط لزيارته من خلال القيام برحلة إلى مدينة أسينوفغراد الصغيرة التي تقع في جنوب بلغاريا ولا تعرف كثيرا بين السائحين، ولأنه لا يوجد طريق سريع رئيسي في جميع أنحاء المدينة، فالطريق الوحيد الواصل إلى الحصن يحظى بحشود كبيرة من الزوار.

 كهف ليدينيكا

بلغاريا مليئة الكهوف، ولكن هذا الكهف هو أحد أجمل الكهوف البلغارية بشكل عام، وهو كهف في الأجزاء الشمالية الغربية من جبال البلقان، على بعد 16 كم من مدينة فراتسا البلغارية، وحوالي 120 كم من صوفيا، و على ارتفاع حوالي 830 متر فوق مستوى سطح البحر، و يتميز بوفرة من صالات العرض والتشكيلات الصخرية المثيرة للإعجاب بما في ذلك الهوابط والصواعد .

تم اكتشافه كهف ليدينيكا لأول مرة في بداية القرن العشرين وكان مفتوحا للسياح منذ عام 1961، ويعد الأن أحد أهم وأجمل 100 موقع سياحي في بلغاريا، ويمكنك زيارته على مدار العام، مع العلم أنه يتم  تقسيم زوار الكهف في مجموعات لا تقل عن 5 أفراد و لا تزيد عن 15 شخص يرافقهم دليل محلي. وتستمر الجولة حوالي ساعة وتغطي حوالي 350 مترا من هذا الكهف الهائل.

اقرأ ايضاً :   بلوفديف بلغاريا .. زيارة إلى أقدم المدن في أوروبا

بيغليك تاش

بيغليك تاش هو موقع أو محمية صخرية تعود إلى عصور ما قبل التاريخ على الساحل الجنوبي للبحر الأسود في بلغاريا ، وتحديدا على بعد بضعة كيلومترات شمال مدينة بريمورسكو في محمية روبوتامو ، على بعد حوالي 7 كم من مدينة بريمورسكو، وقد تم اكتشافه في عام 2003 بعد الحفر.

وقد أشارت الأبحاث إلى أن بيغليكتاش كان مكانا مقدسا من قبل قبيلة تراقيا “سكيرمياني” التي كانت تسكن في المنطقة، حيث تم العثور على الكثير من الفخار، والقطع النقدية، والأدوات، والأسلحة، التي تعود لتلك القبيلة.

منطقة بالكانكي

لا تزال منطقة بالكانكي غير معروفة إلى حد كبير بالنسبة للعديد من السائحين الذين ليسوا من المنطقة، ولكنها رغما عن ذلك أحد أجمل الأماكن التي تستحق بالتأكيد المزيد من الاهتمام، إذ يقع المكان في “القلب” الأخضر من بلغاريا في منطقة تسمى أوزانا، وعندما نقول قلب بلغاريا، نحن في الواقع نعني المركز الجغرافي الفعلي للبلاد، ولعله شعور مدهش أن تكون بالضبط في وسط بلد معين، حيث تقع منطقة أوزانا وهي منطقة رائعة مع الطبيعة المدهشة على بعد 20 كيلومترا فقط من مدينة غابروفو، وعلى بعد 150 كيلومترا من بلوفديف و 220 كيلومترا من العاصمة صوفيا.

يمكنك زيارة بالكانكي في أي من الفصول الأربعة؛ فخلال فصل الصيف عندما تكون السماء واضحة يمكنك أن تتمتع بإطلالة بانورامية خلابة، بينما في فصل الشتاء يمكنك التمتع هناك بالتزلج على الجبال الثلجية من بلغاريا.

ويمكنك عند الزيارة الإقامة في فندق بالكانكي الذي يوفر مناظر رائعة وإقامة لا تقارن، فضلا عن تناول بعض الأطباق المحلية الرائعة، خاصة وأن بلكانكي لا تبعد أكثر من 50 كيلومترا بعيدا عن العاصمة القديمة من بلغاريا” فيليكو تورنوفو”، وهي وجهة سياحية رئيسية في البلاد مع الآلاف من السائحبن ممن يقصدونها سنويا للاستمتاع.