دوما ما تصنف أستراليا باعتبارها واحدة من أفضل 10 دول في العالم للزيارة في العديد من المناسبات وبين العديد من المواقع العالمية، ولذلك فزيارة إلى مدينة سيدني الإسترالية من المؤكد أنها ستمنحك الكثير من فرص الترفيه والاستمتاع، ولا عجب في ذلك فهذه المدينة الشهيرة معروفة على نطاق واسع بشواطئها الجميلة ومعالمها السياحية الفريدة وثقافاتها المذهلة، كما أن بها العديد من المميزات الأخرى التى ستدفعك يوما للزيارة، تعرف عليها معنا في التقرير التالي.

أسباب تلهمك للسفر إلى سيدني خلال رحلتك المقبلة

سيدني جميلة ومثالية للزيارة

 

نظرا لموقعها الرائع، سيدني هي أكثر من مجرد مدينة شاطئية كبيرة، فما بين الغابات المطيرة والجبال والموانئ الطبيعية والفن والموسيقى والثقافة ستجد كل شىء ممتع في هذه الوجهة السياحية الفريدة.

 الشواطئ

تعرف سيدني بين سائحي العالم بكونها موطن لبعض من أجمل الشواطئ في العالم، فهي رائعة تماما وأفضل ما بها، هو أن هناك أكثر من 100 منها متاحة للاستكشاف، ما يجعلها واحدة من أفضل المدن في العالم عندما يتعلق الأمر بنوعية وعدد الشواطئ المتاحة التي تجد بها ممرات طويلة من الرمال البيضاء محاطة بالمنحدرات والزهور.

علاوة على ذلك شواطىء سيدني مثالية لتلبية جميع رغبات وأذواق السائحين، كما أنها مثالية لممارسة ركوب الأمواج، والتجديف بين المياه الهادئة، علاوة على الغطس والاستمتاع بالطبيعة الرائعة التي قلما تجدها في مكان أخر في العالم.

 شروق وغروب الشمس

وفقا للبعض السائحين، تتمتع سيدني بمشهد فريد من شروق الشمس وغروبها، حتى أنك عند الزيارة ستجد في ليالي الصيف الدافئة الكثير من المسافرين من جنسيات مختلفة يحرصون على الاستمتاع بالدقائق الأخيرة من أشعة الشمس يوميا، مع التقاط أجمل الصور الفوتغرافية لهذه اللوحة الفنية التي تنعكس ألوانها على المياه وكأنها جواهر متلآلئة.

مغامرات الطبيعة

على الرغم من أن سيدني هي عاصمة ولاية نيو ساوث ويلز، وأكبر مدينة سكانية في أوقيانوسيا، إلا أنها لازالت رائعة وتقدم بعض من المناظر الطبيعية الأكثر تميزا في العالم، ففي غضون ساعات قليلة فقط بوسائل النقل العام من وسط المدينة ستنتقل إلى مجموعة من المشاهد المدهشة التي ستفاجأك كثيرا، فلا تعمل على تفويتها.

اقرأ ايضاً :   السياحة في سيدني واهم معالمها السياحية

سأقدم لك مثالين مثاليين:

الجبال الزرقاء

الهروب من حياة المدينة الكبيرة إلى الجبال الجميلة التي تحيط بها المشاهد الطبيعية والغابات المطيرة، والتي تمتاز بتباين كبير من الطيور البرية وإطلالات جبلية رائعة، فالجبال الزرقاء هي منطقة جبلية حصلت على اسمها بسبب الضباب الأزرق، وتحظى بشعبية كبيرة بين السائحين ومحبي اكتشاف الطبيعة والانسجام معها،

جميع محبي الحيوانات يجب عليهم زيارة حديقة فيثرديل البرية في طريقهم إلى الجبال الزرقاء، فهي وسيلة رائعة للراحة لبعض الوقت بين الحيوانات الرائعة، بما في ذلك الكوالا المعروفة والمحبوبة.

الحديقة الوطنية الملكية

الحديقة الوطنية الملكية والتي تقع على بعد حوالي 30 كم من سيدني، ويمكن الوصول إليها بالسيارة وعن طريق القطار والعبارة، ستتيح لك الاستمتاع بالهواء الطلق مع فرص الترفيه وركوب الدراجات والسير لمسافات طويلة، فهذا الكنز الطبيعي يستحق حقا العديد من الزيارات لتكون على موعد مع إطلالة جميلة بين الطيور والنباتات وأجمل فرص الترفيخ التي لا تقارن.

رحلة الطريق

استكشاف الطبيعة المذهلة في سيدني والشواطئ والحدائق الوطنية أمر سهل نسبيا عن طريق وسائل النقل العام ولكن مع سيارة سيكون لديك حرية التوقف أينما كنت، وسيتاح لك اكتشاف الكثير من الخفايا والكنوز الخفية عن الأعين، بما في ذلك الشواطئ الشمالية التي ستوفر لك كل الكثير من الاستمتاع مع ممارسة الرياضات المائية، وإذا كنت تفضل رحلة أطول نوصيك بالسير على طول الطريق السريع على ساحل المحيط الهادئ الذي يأخذك إلى الجمال الطبيعي في أبهى صوره.

اكتشاف الضواحي القريبة من سيدني

يمكنك قضاء ليلة مع تناول العشاء الشهي في تلال سوري الملونة القريبة كما يمكنك أيضا التسوق في أسواق بادنجتون، فمهما كان تفضيلك، سيدني ستوفر لك فرص مثالية للاستكشاف.

  الطقس، مع الحرارة الشديدة تأتي العواصف الرعدية الشديدة

أستراليا بلد معبر جدا، وبطرق شتى الطقس ليس استثناء. يمكن لليوم المشمس الهادئ أن يتحول فجأة إلى سماء مليئة باالسحاب والضباب والرعد الثقيل الذي يشبه نهاية العالم، وهذا هو أيضا جانب من جوانب الإثارة والتشويق في سيدني التي تتمتع بحوالي 2592 ساعة من أشعة الشمس الساطعة في السنة.

المعالم المعمارية

عشاق المعالم المعمارية سيكونون على موعد عند زيارة سيدني مع رؤية الكثير من المعالم ذات الهندسة المعمارية الفريدة، بما في ذلك دار أوبرا سيدني الرائعة، فهذه التحفة المعمارية الحديثة هي في الواقع واحدة من أفضل الأماكن في سيدني والتي تحظى بشعبية هائلة بين السائحين والزائرين عاما بعد أخر.

يذكر أن دار أوبرا سيدني، التي افتتحت في عام 1973، هي واحدة من مناطق الجذب الرئيسية في المدينة،وتقدم مجموعة واسعة من العروض مثل الحفلات الموسيقية والأوبرا والمسرح وأكثر من ذلك. بالإضافة إلى كونها مكانا رائعا للاستمتاع ببعض العروض الرائعة بين هذه الأعجوبة المعمارية في العالم التي صممها المهندس المعماري الدنماركي جورن أوتزون.

اقرأ ايضاً :   السفر و السياحة فى مدينة سيدني استراليا

علاوة على ذلك تتمتع مدينة سيدني بالمعارض والمتاحف المدهشة، والتي تقع معظمها بالقرب من وسط المدينة، وبالتالي سيمكنك الوصول إليها بسهولة، بما في ذلك متحف الفن الأسترالي المعاصر، والمتحف الأسترالي والمتحف البحري الوطني الأسترالي.

وكما هو معروف فإن الموقع الذي لا ينبغي تفويته عند زيارة هذه المدينة الجميلة، هو بالتأكيد ميناء سيدني، الذي يرى البعض أنه أجمل ميناء في العالم كله، إذ يتميز بمشهد رائع وحياة صاخبة لا ينبغي تفويتها.

سيدني مدينة أسرية

سيدني مدينة محبوبة ومفضلة بشكل كبير بين الكبار والأطفال، ما يجعلها وجهة سفر رائعة لجميع أفراد الأسرة، ففي الوقت الذي يمكن فيه للوالدين الاستمتاع بمعالمها العديدة ومناظرها الطبيعية الخلابة، يمكن للأطفال الشروع في مغامرة رائعة بدءا من لونا بارك وحتى زيارة حديقة حيوان تارونجا، والتي تقع على منحدر يطل على جسر الميناء.

السكان المحليين

سيدني واحدة أكثر المدن متعددة الثقافات في العالم، فعلى الرغم من كونها مليئة بالأستراليين، فهي أيضا زاخرة بالمسافرين والمهاجرين والأجانب، فهي مدينة مزدهرة تعج بالثقافات والإلهام والإبداع من جميع أنحاء العالم، علاوة على ذلك فهي مكان مليئ بالود وحسن الاستقبال من قبل السكان المحليين.

أسواق نهاية الأسبوع في سيدني

سيدني

أسواق عطلة نهاية الأسبوع في سيدني هي مكان رائع للزيارة لا تتردد عن تفقده، فإن كنت من محبي التسوق عند زيارة سيدني، توجه إلى أسواق بادي، أسواق بوندي، فضلا عن سوق بادنجتون الذي يفتح أبوابه كل يوم سبت، ويقدم أكثر من 150 من الأكشاك التي تحتوي على المواد الغذائية والمجوهرات والأزياء الأنيقة وغيرها من المنتجات والهدايا التذكارية الجميلة، علاوة على زيارة أسواق المزارعين لشراء مجموعة واسعة من المواد الغذائية والمنتجات الطازجة المحلية مع الكثير من المنتجات العضوية الطازجة الأخرى التي من المستحيل أن تقاومها.

 

سيدني هي واحدة من المدن المدهشة والمتنوعة في العالم، وبغض النظر عن اهتماماتك، يمكنك أن تجد العديد من الميزات الرائعة في هذه المدينة التي تفتح أبوابها لاستقبال الزائرين من كافة أنحاء العالم.