ألبانيا بلد تتميز بجمالها الطبيعة الأخاذ حيث تجذب إليها العديد من الزوار من مختلف جهات العالم. ألبانيا هى  إحدى دول أقليم البلقان الواقع في جنوب شرق أوربا يحدها من الشمال الغربي الجبل الأسود و كوسوفو إلى الشمال الشرقي و جمهورية مقدونيا  إلى الشرق و اليونان من الجنوب و الجنوب الشرقي.

السياحة في ألبانيا

السياحة في ألبانيا

 تطل البلاد على البحر الأدرياتيكى  من ناحية الغرب وعلى البحر الأيونى من ناحية الجنوب الغربي و   لقد الدولة العديد و العديد من الظلم و الديكتاتورية لفترات طويلة من الزمن بسبب ماضيها الشيوعى و الحكم الديكتاتورى الذى ظل مسيطراً عليها لفترة طويلة من الزمن وظلت تقاوم فترة طويلة هذا الحكم إلى أن  أصبحت  اليوم واحدة من الدول السياحية الرائعة التى تلفت الأنظار من مختلف أنحاء البلاد ليقضوا فيها أوقات مرحة و ممتعة  و اليوم سنتعرف على 6 أشياء ممتعة ستتمتع بها فى ألبانيا.

السياحة في ألبانيا

1- سيكون لديك شاطئ  خاص لنفسك :

شواطىء ألبانيا

شواطىء ألبانيا

 عندما تسافر إلى الشواطئ هل تمنيت أن يكون الشاطئ خالى من الأزدحام لتقضى فية بعض الهدوء و السكينة هنا فى ألبانيا ستجد ذلك فمع العديد من الشواطئ الساحرى التى توجد فى ألبانيا و التى تجذب إليها العديد من السياح هناك شواطئ نائية لا تجذب سوى فئة قليلة جداً من السياح لذا ستمكنك هذة السواحل من التمتع بالخصوصية و ستشعر فيها أنك لديك شاطئ خاص بك  و ستتمكن فى هذة الشواطئ النائية من الأستمتاع بمياها النقية الساحرة وشمسها الدافئية فضلاً عن الخصوصية التى تتمتع بها

2-ستمتع فى ألبانيا بمختلف المأكولات البحرية الرائعة :

مأكولات بحرية

مأكولات بحرية

من منا لا يحب تناول المأكولات البحرية الطازجة هنا فى ألبانيا ستتمتع بالعديد من المأكولات البحرية المتنوعة والتى تمتاز بطعمها الشهى و اللذيذ فألبنيا لديها عدد كبير من السواحل التى جعلت من مطبخها البحرى مطبخ متنوع و متكامل يعشقة كلة من يتذوقة فستجد أنواع مختلفة فية من الأسماك و المحار و غيرها من المأكولات البحرية الطازجة  يضم الغذاء الألبانى العديد من النكهات المتنوعة الرائعة و اللذيذة

3- بالريف الألباني بالقرب من جبال الألب :

الريف الألبانى

الريف الألبانى

 من منا لا يحب الريف و يريد التمتع بالجو الهادى الذى يميزة هنا فى هذة المدينة الساحرة ستجد الريف بمناظرة الساحرة و أجواءة الهادئ و طبيعتة الغناء التى  ستنال إعجابك بكل تأكيد ليس هذا فقط فيوجد فى ريف  ألبانيا وادى معروف بإسم وادى  Valbona  عندما تذهب إلية لن تندم فهو يوفر لك أطلالة ساحرة بانورامية تقشعر لها الأبدان ليس هذا فقط فالوادى يقع  فى منطقة نائية لذا ستتمتع فية بالهدوء و السكينة الذى يريدهم كل إنسان لتخفيف من حدة التوتر الذى يمر بها الإنسان جراء ضغوطات الحياة و يعتبر المكان هناك  مثالى لممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة حيث العديد من المناظر الطبيعية الخلابة  و من الممكن أن تختار قضاء ليلة هناك حيث أنة يوجد  هناك  العديد من مواقع التخييم الوافرة بالإضافة إلى وجود عدد قليل من المنازل  الممتازة  فأنك لن تندم أبداً إذا أخترت الذهاب إلى هناك حيث أنك ستستمتع برؤية نمط الحياة الريفية البدائية و ستستمتع أيضاً بالمشى وسط العديد من البساتسن الرائعة و الغابات الخلابة فضلاً عن مناظر جبال الألب الشديدة الأرتفاع الموجودة على طول الوادى و يمكن التوقف أثناء التنزة عند  واحدة من ستانس الوادي (أكواخ الراعي) لتناول طعام الغداء مع الأسر المحلية البسيطة الموجودة هناك و التى سترحب بك على الفور

4- أستكشاف المخابئ النووية تحت الأرض :

المخابئ النووية

المخابئ النووية

مثل كل الدول قد مرت ألبانيا بالعديد من الظروف السياسية الصعبة التى أثرت على البلاد أقتصادياً و سياسياً و تحديداً لأنها سيطر عليها الحكم الشيوعى الديكتاتورى فترة طويلة من الزمن  فلقد حكمها  الديكتاتور الشيوعي أنور خوجا منذ عام  1944إلى عام  1985 و أمتازت فترة حكمة بالأستبداد و الديكتاتورية و حصل على كرة أعداد كبيرة من الشعب لذا كان الوضع حينها متأزم  فلقد أمر بقتل الألاف من السياسين و المدنيين  الذين عارضوة و طالبوة بأن تحصل البلاد على حريتها من تحت قبضة هذا الحاكم الظالم  و فى ظل هذة الظروف السيئة التى سيطرت على البلد خافت الحكومة كثيرة من الهجمات التى من الممكن أن تتعرض لها البلاد فقامت  ببناء عدد كبير من  التحصينات الصغيرة في جميع أنحاء البلاد  لتفادى أى هجمة على البلاد و  ما زالت  إلى الأن هذة التحصينات قائمة  لتكون بمثابة تذكير على ذلك  الماضي المظلم  بالإضافة إلى وجود عدد قليل من المنشآت الكبيرةالتى بنيت لإيواء كبار المسئولين لحمايتهم من الهجمات النووية التى ممكن أن تقع فيها البلاد و من أشهر هذة المخابأهو مخبأ Bunk’Artالذى أصبح اليوم  متحف و معرض للفنون يحتوى المتحف على   106 غرفة و يوفر  المكان نظرة ثاقبة عن ملامح   الفترة الشيوعية  التى مرت بها البلاد أثناء حكم هذا الديكتاتور الشيوعى و هناك مخبأ مماثل و لكن أكثر غرابة حيث  يكمن تحت مدينة  غييروكاسترا  و  تعد هذة المخابئ فرصة رائعة لمحبين المغامرة و الأكتشاف.

5- ستسافر بالزمن إلى الوراء فى ألبانيا:

مدينة بيرات الألبانية

مدينة بيرات الألبانية

 يبدو هذا صعباً قليلاً و لكنة فعلاً حقيقى ففى ألبانيا هناك  فرصة متاحة لتسافر بالزمن إلى الوراء ستجدها فى مدينة بيرات و تقع المدينة  فى وسط جمهورية ألبانيا، تتميز المدينة بهندستها المعمارية المتميزة و التةى تشد إليها أنظار الزائريين  و تعد  المدينة تجدها  ضمن مواقع التراث العالمي فى قائمة منظمة  اليونسكو، و لقد أشتهرت المدينة بصناعة الخشب و ما يميز هذه المدينة أسلوب البناء المتميز الواضح فى منازلها التى ما زالت موجودة إلى الأن فهى  مبنية على جانب التل  و ترجع هذة المنازل إلى أواخر القرن الثامن عشر و التاسع عشر  تتكون  المنازل من طابقين  الطابق الأرضي مبنى من  الحجر  أما بالنسبة إلى  الطابق العلوي  فهو مطلي باللون الأبيض  و لقد غطيت  السقوف بالسيراميك الأحمر و لدى هذة المنازل نوافذ خشبية كبيرة  و هى مبنية على تل شد  الانحدار لذا يخيل إلى الناظر أن المنازل   متكدسة فوق بعضها  و تظهر النوافذ متقاربة من بعضها و لقد حصلت المدينة  على لقب مدينة الألف نافذة.

6- زيارة مدينة كورجا  :

مدينة كورجا

مدينة كورجا

 مدينة كورجا هى بلدة تاريخية بإمتياز تقع فى شمال شرق العاصمة و يوجد بها  قلعة كورجا التى تعد من أهم المعالم البارزة للمدينة و بداخل القلعة  هناك عدد من  المتاحف الصغيرة التى تضم  الخوذات العسكرية  و بعض من الآلات الموسيقية القديمة و عدد من الفساتين الألبانية التقليدية بالإضافة إلى  الأوانى  القديمة و من أشهر المتاحف الموجودة فى القلعة  متحف يعرف بإسم سكاندربرغ و يوجد أمام المتحف حديقة وطنية و بالرغم من أن البلدة تمتاز بمساحتها الصغيرة و لكنها لديها أهمية تاريخية كبيرة حيث أنها كانت مكان البطل الألباني القومى سكانديربيرج أثناء مقاومته ضد العثمانيين في القرن الـ 15.

إلى هنا نكون قد أنتهينا من التعرف على 6 أشياء ممتعة يمكنك أن تستمتع بها عند زيارة ألبانيا لذا ننصحك بزيارتها فى أقرب فرصة ممكنة.