أفضل الجزر للزيارة في بولينيزيا الفرنسية

أفضل الجزر للزيارة في بولينيزيا الفرنسية

ابحث هنا

على الرغم من أنك قد سمعت عن تاهيتي وبورا بورا، فقد يكون من المفاجئ بالنسبة لك أن تعرف أن بولينيزيا الفرنسية وهي مجموعة كبيرة لأكثر من 1000 جزيرة مبعثرة في المحيط الهادي المركزي والجنوبي تابعة للجمهورية الفرنسية، تتألف من 118 جزيرة وجزيرة مرجانية ضخمة في جنوب المحيط الهادئ، حيث تشتهر تلك الجزر بأدغالها الاستوائية الكثيفة وشواطئها وبحيراتها الرائعة وإنتاج الفانيليا واللؤلؤ الجميل.

جزر بولينيزيا الفرنسية

أفضل الجزر للزيارة في بولينيزيا الفرنسية

بورا بورا

بورا بورا هي وجهة شهيرة مثالية لقضاء شهر العسل وأحد أجمل جزر بولينيزيا الفرنسية ، وهي جزيرة مذهلة تشتهر بمنتجعاتها الفاخرة مع البنغلات فوق الماء، وتعد واحدة من الجزر االأكثر شعبية في بولينيزيا الفرنسية، ولعل السبب في كونها من أهم مقاصد جذب المسافرين لهذه المنطقة، كونها تتمتع بالمياه الفيروزية والبحيرات المرجانية وجبل أوتيمانو الذي يبلغ ارتفاعه 2400 قدم (بركان قديم)، مع مجموعة من الخلفيات المثالية لصور ا

يعد التجديف بالكاياك والغطس والتنزه بجانب الشاطئ من الأنشطة الشائعة في هذه الجزيرة التي تضم 10000 شخص. يمكن الوصول إلى مطار بورا بورا خلال رحلة تستغرق 45 دقيقة بالطائرة من تاهيتي ، أو عبر عبارة لمدة 13 ساعة.

موريا

 

تقع موريا على بعد 15 دقيقة بالطائرة أو 30 إلى 40 دقيقة بالعبّارة من تاهيتي، كما أن لديها فنادق ساحرة مع أكواخ فوق المياه ، وشواطئ رملية ممتعة تمتاز بالمياه الزرقاء الرائعة، والمناظر الطبيعية الجبلية الخصبة مع فرص عدة للسير لمسافات طويلة.

وعلى الرغم من أن بحيرة موريا ومياهها لا يمكنهما التغلب على روعة ظلال اللون الأزرق الجميلة الموجودة في بورا بورا ، إلا أن الجزيرة معروفة بما تحويه من الحيتان الحدباء، حيث يمتد موسم ذروة مشاهدة الحيتان من منتصف أغسطس وحتى أكتوبر ، ويمكن للمسافرين الحجز مع واحدة من العديد من الشركات التي تسمح للزوار بالسباحة مع الحيوانات البحرية. كما توجد هنا أسماك القرش وسمك الراي اللساع والدلافين والسلاحف والشعاب المرجانية.

تاهيتي

سيتعين على أي شخص يسافر إلى بولينيزيا الفرنسية النزول في جزيرة تاهيتي الرئيسية ، والتي تضم المطار الدولي. والتي على الرغم مما تتمتع به من مناظر طبيعية جبلية جميلة وبعض الشواطئ الساحرة، فإن المناظر الطبيعية لا تقارن ببساطة بجزر المجتمع الأخرى. ومع ذلك ، تضم تاهيتي إلى جانب ذلك بعض المنتجعات الجميلة وتوفر للزائر نظرة رائعة على الثقافة المحلية ، حيث يعيش معظم مواطني بولينيزيا الفرنسية والذين يصل عددهم إلى ما يقرب من 280،000 شخص  في تاهيتي.

يمكن للزوار استكشاف سوق البلدية حيث تُباع المصنوعات اليدوية والفواكه والأسماك ، وينطلقون في متاحف مخصصة لاكتشاف لآلئ المنطقة الشهيرة والتاريخ المحلي ، ويتنزهون على طول متنزه بوغانفيليا المواجه للماء، فقط انتبه إلى أن العديد من المتاجر والمطاعم مغلقة يوم الأحد.

بولينيزيا الفرنسية

راياتيا

 بولينيزيا الفرنسية

يمكنك الوصول من تاهيتي إلى راياتيا في رحلة جوية تستغرق ما يقرب من 45 دقيقة ، وهي جزيرة ساحرة يبلغ عدد سكانها 12000 شخص، وتضم بضع عشرات من خيارات الإقامة البسيطة. كما أنه لا توجد أيضا الشواطىء الجذابة للسائحين هنا، لذا سيتعين على المسافرين التجديف أو ركوب قارب إلى موتو (جزيرة صغيرة) قريبة للوصول إلى أحد الشواطئ.

تشمل الأنشطة الشهيرة رياضة المشي لمسافات طويلة ، والوصول إلى قمة جبل Tapioi للاستمتاع بمناظر خلابة للجزيرة ، مع الاستمتاع بالرحلات إلى الشلالات ذات المناظر الخلابة ، والقيادة ببساطة على الطريق الذي يحيط بالجزيرة المليئة بالمساحات الخضراء.

هواهاين

 بولينيزيا الفرنسية

تقع جزيرة هواهين على بعد 40 دقيقة من تاهيتي ، وهي جزيرة مملوءة بالخضرة وغير متطورة إلى حد كبير ويبلغ عدد سكانها حوالي 6300 نسمة، كما تعرف بقلة خيارات الفنادق والبنية التحتية المحدودة ، وعادة ما يتم تخطي الجزيرة في كثير من الأحيان من قبل السياح رغم ما توفره للزائرين من جميع الضروريات لقضاء عطلة مثالية في جزيرة جنوب المحيط الهادئ، بما في ذلك الشواطئ الرملية الناعمة ، والمياه الزرقاء الجميلة المليئة بالحياة البحرية والشعاب المرجانية ، والمناظر الطبيعية الجبلية مع أشجار جوز الهند النخيل ومزارع الفانيليا.

لا تفوت فرصة القيام بجولة ما بين الآثار القديمة العديدة ، ، وإذا كنت هناك في شهر أكتوبر ، يمكنك مشاهدة بداية أكبر سباق قوارب التجديف في جنوب المحيط الهادئ.

رانجيروا

 بولينيزيا الفرنسية

إذا كانت أكثر الجوانب مغرية في جنوب المحيط الهادئ هي الحياة البحرية ، فتوجه إلى رانجيروا ، والتي تشتهر بفرصها الرائعة في الغوص والغطس، حيث تتنوع الحياة البحرية في هذه الجزيرة بشكل كبير، ويمكن للغواصين المهرة اكتشاف العديد من الأنواع البحرية الفريدة، فضلا عن مراقبة أسماك القرش والدلافين والراي اللساع والسلاحف ، الأمر الذي يجعل من رانجيروا مكانًا رائعا للغوص.

إنطلاقًا من الجزر المذكورة سابقًا ، فإن هذه الجزيرة ذات مناظر طبيعية مسطحة وبحيرة شاسعة صخمة، كما أن الجزيرة هي موطن لحوالي 2500 شخص ، وبعض المطاعم والمحلات التجارية ، ومزارع الكروم ،ومطار حيث تطير الطائرات إلى تاهيتي في غضون ساعة تقريبا، ما يجعل من تلك الجزيرة أحد اجمل جزر بولينيزيا الفرنسية .

ابحث هنا